أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هناء عبيد - عيون الحب














المزيد.....

عيون الحب


هناء عبيد

الحوار المتمدن-العدد: 6687 - 2020 / 9 / 25 - 09:49
المحور: الادب والفن
    


أنتظرها بين الحين والآخر بكل شوق، صديقتي الشقراء الحسناء ذات الأصول الإيطالية الّتي طالت غيبتها بسبب كورونا.
لقاؤها يعني أن هناك سعادة ستشرق من خلالها الشمس، وإن تراكمت الغيوم في السماء.
كان اللقاء، وخلي من الأحضان والعناق، تطايرت القبلات في الهواء عن بعد، وارتسمت القلوب بين أيدينا.
لا تقتنع صديقتي كثيرًا بالأعداد المتزايدة لكورونا، تقول هناك طبخة ما يتم إعدادها، قد تتضح نكهتها قريبا بعد الانتخابات.
يدور في ذهني نفس شكوك صديقتي، هو الحدس السادس الذي أعتمده دومًا ويخذلني في أحيان كثيرة.
ترى ماذا يحضر لنا ترامب من وجبات؟!
نختلف نحن الفلسطينيون عن ترامب فيما نقدّمه من وجبات لأصدقائنا الأمريكيين وغيرهم، فنحن نقدم الوجبات الشّهية تعبيرًا عن الحب؛ طعامنا التراثيّ الذي نبذل فيه مجهودنا بكل عشق، إنها الهدية القيمة الّتي لا يضاهيها مثيل في نظرهم؛ إذ لا يوجد مطبخ أمريكي تضمه الثقافة الأمريكية، ولعل ذلك أمرًا طبيعيا في قارة تحتضن مئات الجنسيات.
أنا أعلم تمامًا أن الوجبات الفلسطينية ستحوز على رضى قلب صديقتي، لهذا لم أتوان عن إظهار موهبتي وإن كانت مشروخة أمام السيدات الأكثر خبرة مني، كانت المقلوبة تتصدر المائدة؛ هذه الأكلة الفلسطينية الشعبية التي تعشقها القلوب وتبتسم لها الوجوه. وكما توقعت، الشكر كان بالأطنان فالمذاق برأيها طيب بل وخرافي.
تعالت ضحكاتنا، وثرثراتنا الّتي كان للوزن فيها نصيب، قلت لها: يبدو أنك خسرت بعض الوزن! ضحكت وقالت أنت مخطئة يا صديقتي، ما زلت أحتفظ بنفس وزني،
قلت: أنت لا تستطيعين الحكم فأنت ترين نفسك كل يوم أما أنا فأراك بالمنظور الحقيقي، ضحكت وقالت أنت تريني بعيون الحب، تريني الأجمل، فينبض قلبك بما تحب أن تسمع أذني.
فعلًا يا صديقتي، إنه الحب الّذي لا تستطيع كورونا قتله في القلوب.
اليوم جميل، وغدًا أجمل بإذن الله..






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بيروت؛ عيون القلب
- حوار مع الدكتور وليد سرحان عن الشّخصيّة المثاليّة
- عيد بلا عيد
- إنّهم يعشقون القطط
- حوار مع الدكتور وليد سرحان أجرى الحوار هناء عبيد
- فرح فيسبوكيّ
- الورد جميل
- تبسّم للنّبي
- كتاب
- سلالم الأدب
- رحمة العصافير
- شغب وكورونا
- كل شيء بوقته حلو
- هل يلعب الحظ دوره في نيل جوائز الرواية؟!
- حوار مع الشاعر جميل داري
- أم رائد
- عادل إمام يكشف العوامل الخفية
- قصة قصيرة شدوا الأحزمة
- في عصر الاتصالات الاجتماعية عشنا العزلة
- رواية عذارى في وجه العاصفة ونكبة النّساء المضاعفة


المزيد.....




- -بالخطأ-.. نجم هوليوودي يقتل مديرة تصوير ويصيب المخرج أثناء ...
- السلطات الهندية تعيد فتح دور السينما إثر انخفاض الإصابات بكو ...
- الممثل أليك بالدوين يقتل مديرة تصوير فيلمه الجديد ويصيب مخرج ...
- مكتب مجلس المستشارين يضع خطة اشتغال جلساته
- الكشف عن مصير الممثل الأمريكي أليك بالدوين بعد واقعة القتل ف ...
- منزل -ابن خلدون- يثير ضجة بعد طرحه للبيع
- جريمة قابلة للتكرار.. -نيترام- فيلم يؤرخ لمذبحة حدثت منذ 25 ...
- الحكومة تقدم الاثنين المقبل مشروع قانون المالية أمام مجلسي ا ...
- مقتل مغني الراب إينار بعد إطلاق النار عليه الليلة الماضية
- تمثيل تحول لحقيقة.. مقتل مصورة وإصابة مخرج خلال تصوير فيلم أ ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هناء عبيد - عيون الحب