أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميلة شحادة - حديث طيور مهاجرة












المزيد.....

حديث طيور مهاجرة


جميلة شحادة

الحوار المتمدن-العدد: 6691 - 2020 / 9 / 30 - 15:50
المحور: الادب والفن
    


مع زُرقةِ البحرِ، كانتْ نظراتُها
تُودعُ الطيورَ المهاجرة
الى بلادِ اللؤلؤِ والمرجانْ
*
مسحتْ دمعة
وخبأتْ أخرى
لتكونَ زادَها
في طريقِ عودتِها الى الهذيانْ
*
هي لمْ تثقْ بحديثِ الطيورِ
عنْ مخاطر هجرتِهم بمراكبَ الريحِ
وغضبِ أمواجِ البحرِ... ساعةَ الهيجانْ
*
هي لم تثقْ بحديثِ الطيورِ
أّنّ رحلتَهم، بلا عنوانْ
وأنَّ بلادَ العجمِ
ليستْ مفروشةً أمامَهم بالبيلسانْ
*
هُم يريدونَها أنْ تحصدَ حقولَ الوهمِ
لتحيا بأمانْ
إذ أخبروها
خيرٌ أن تغيبي عن ولائم الحيتانِ
وحفلاتِ الذعرِ... في وجوه الشيب والصبيانْ
ولولا هذا
ما بخلنا عليكِ بركن قصيٍّ ومكانْ
ولا خشينا قسوةَ سجانٍ وقهرَ سلطانْ
*
لكنها... الوحيدةُ التي عرفتْ
أن حقائبَها، هي السببْ
فمثقلة هي بالذكرياتِ... وشمسِ نيسانْ
*
أَمستعدةٌ إِذن هي لتركها؟
أمستعدةٌ هي لتركها تؤنس نورسَ السواحل
وتشعل ثورة الشطآنْ؟
لا… وألف لا
كيف لها أن تستسلمَ لجحافل النسيانْ؟!
*
ومضتْ...
ومضتْ بخطواتٍ متثاقلة نحو هجرةِ روحِها،
هائمةً، سائلة: أين المقر؟
أين المفر بعيدا عن أرضِ الظلم والفقر والطغيان؟
فلمْ تسمعْ مجيباً
ولا صدًى لصمتِ الجدران
ولم يسعفْها مرورُ الوقتِ
ولا تعاقبُ الأزمانْ
***************
مند ديوان، عبق الحنين 2017




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,166,291,950
- الفراشة الشقية
- جميلة شحادة - مِرثاة
- جيلان والذئب
- نور
- أريد ابناً
- غداً...فجر جديد
- دعاء مستجاب
- في بيروت
- كشفٌ مغناطيسيّ
- إصرار
- مسار مستقيم
- ندبة في العنق واحتراق في القلب
- عطر الورد
- طفل وعَلَم
- ابني في غرفته
- شعورٌ بالذنب*
- لماذا تذبل الأزهار؟
- الصراع ما بين إختيار المرأة لتحقيق ذاتها من خلال عملها واستق ...
- طفل التوحد
- التهمة؛ عربي


المزيد.....




- الاتحاد الفلسطيني يفتتح ورشات العمل الفنية بمحاضرة حول أكاد ...
- أفلام -أنمي- تجذب المغاربة وسط مطالب بالمرافقة العائلية للأط ...
- أدب عبري .. ترجمة رواية -المغربي الأخير- إلى العربية تتجاوز ...
- -حرب النجوم- يدعم كريستينا آرييل في مواجهة العنصرية
- المغرب/بريطانيا..احتفاء افتراضي بذكرى مرور 300 سنة على توقيع ...
- بوريطة: المغرب منخرط بتعليمات ملكية في مواكبة الفرقاء الليبي ...
- جنوب إفريقيا.. وفاة عملاق موسيقى الجاز جوناس غوانغا عن عمر ي ...
- الإمارات تطلق الدورة الثالثة من مهرجان -العين- السينمائي
- طرفا الحوار الليبي يثمنان الدعم الملكي لجهود إنهاء الأزمة ال ...
- العثماني :هذه إنجازات الحكومة التي يقودها العدالة والتنمية


المزيد.....

- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق
- حكايات الماركيز دو ساد / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميلة شحادة - حديث طيور مهاجرة