أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميلة شحادة - غداً...فجر جديد














المزيد.....

غداً...فجر جديد


جميلة شحادة

الحوار المتمدن-العدد: 6659 - 2020 / 8 / 27 - 23:45
المحور: الادب والفن
    


هناك... خلفَ الحدِّ الفاصلِ للوَجَع
تُطِلُ على غدٍ لها... جديدْ
ترْقُبُ انبلاجَ فجرٍ
ترقبُ طيفَ فَرَجٍ،
قادمٍ مِنْ بعيدْ
**
أوجعَها المكوثُ في الظلِّ
مستكينة ترسمُ دوائرَ العمرِ
مَلَّت رفقةَ وحدَتِها
ملّتْ نشازَ نايِها
وها هي... تقفُ على عتبةِ عهدٍ تَليدْ
**
ساءلتْ حالَها على عَجلٍ كأَنَّها تخشى
لوْمَ رقيبٍ وحسيبٍ ووعيدْ،
وعدّت على أصابعِ خساراتِها:
كمْ مرةٍ تابعتْ أَسرابَ العصافيرِ المهاجرة؟
كمْ مرةٍ شقيَتْ بقدومِ صيفٍ كالجليد؟
كمْ مرةٍ هامتْ روحُها في غابٍ قاحلٍ؟
كمْ مرةٍ تاهتْ أَقدامُها عن دربِها الوحيدْ؟
كمْ مرةٍ غافلتْ حُلكةَ ليليها؟
وكمْ مرةٍ راهنتْ على حظٍ تعسٍ،
خاذلٍ... تمنّتهُ سعيدْ؟
أَتُراها الليلةَ تتخلَّى عنْ كلِّ خُرافاتِها؟
أَتُراها الليلةَ تسخرُ من بؤسِها؟
أَتُراها الليلةَ تخلعُ ثوبَ حِدادِها؟
ربما؛ فها هي تتهيأُ لفجرِ بهيجٍ، مجيد






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دعاء مستجاب
- في بيروت
- كشفٌ مغناطيسيّ
- إصرار
- مسار مستقيم
- ندبة في العنق واحتراق في القلب
- عطر الورد
- طفل وعَلَم
- ابني في غرفته
- شعورٌ بالذنب*
- لماذا تذبل الأزهار؟
- الصراع ما بين إختيار المرأة لتحقيق ذاتها من خلال عملها واستق ...
- طفل التوحد
- التهمة؛ عربي
- أحرق الوقت
- الخيار الصعب
- كيم
- أمل
- فنجان قهوة
- يا آهتي


المزيد.....




- وفاة الفنانة الكويتية انتصار الشراح عن عمر يناهز 59 عامًا
- فتى المسرح الأول.. سعيد صالح مفجر ثورة -الخروج عن النص-
- يبث غدا.. برنامج -ما خفي أعظم- يكشف خبايا فيلم -غريبو الأطوا ...
- فنانة مصرية لزوجها السعودي الراحل: لن أشتغل فن فيه ابتذال (ف ...
- وفاة الفنانة الكويتية انتصار الشراح
- محمد مهدي الجواهري عشق براغ فغيرت من بلاغته
- -ارتبط روحيا بمدينة القدس-.. رحيل شيخ الفنانين التشكيليين ال ...
- هكذا احتفلت سفارة المغرب في جنوب إفريقيا بعيد العرش المجيد
- السلطات الجزائرية تسحب إعتماد قناة - العربية -
- -باي باي لندن-.. وفاة الفنانة الكويتية انتصار الشراح في العا ...


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميلة شحادة - غداً...فجر جديد