أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميلة شحادة - يا آهتي














المزيد.....

يا آهتي


جميلة شحادة

الحوار المتمدن-العدد: 6543 - 2020 / 4 / 21 - 21:59
المحور: الادب والفن
    


يا آهتي المكبوتةُ في صدْري
لقدْ ماتَ أحبائي وماتَ أهلي
لقدْ ماتوا والوردُ يُزهرُ في خدودِهِم
والدَمُ يختنقُ في مجرى عروقِهِم
قلوبُهمْ زنابقَ بيضاءَ تحيا بالنقاءْ
وتَذبُلُ عندَ أولِ الليلِ، وغيم الخريفِ، وعتمِ الشتاءْ
***
لقدْ ماتوا ويدُهم تُنكرُ الأخرى ساعةَ البذلِ
وصدورُهم مشرعةً كجناحِ الطائرِ للنخوةِ وللفضلِ
يذودونَ َعنْ ياسَمينةٍ يومَ تستجيرُ منْ ظلمٍ ومنْ قهرِ
ويروونَ عطشَ الصائمِ، وفي دروبِ العلمِ يضيئونَ شموعا
ضدَّ حُمْقٍ وجَهْلِ
***
يا آهتي المكبوتةُ في صدري
اخرجي اخرجي منَ الجوفِ
ثوري، عَلِّي صوتكِ، تَمرَّدي
فحَرُّ نارُكِ كوى أحشائي وجَرَّدَ العظمَ من اللحمِ
ولولا الصبرُ الجميلُ وخشيةُ القولِ
لذهبَ العقلُ منَ الراسِ
وهرب القلب منَ القفصِ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,228,826,134
- كالنهر كوني
- عروس في زمن الحرب
- الخاصرة الرخوة، والمرأة الفلسطينية في مجتمع سلطوي، ذكوري
- الوفت
- ما زالوا يكتبونَ القصَّة
- كثيرة العثرات انا
- شمس الخريف
- رحلة
- ما هكذا يُودع الآباء
- ارقصي
- سيدة الخصب
- نادر
- قصيدة بعنوان: هي خمس دقائق فقط
- نحن النساء...كلنا خنساء
- إصدارات جديدة للكاتبة جميلة شحادة


المزيد.....




- محاربون وفلاسفة وأصحاب رؤى.. مدارس الواقعية في سينما الثماني ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- فنان سوري:-أتمنى أن يكون مثواي جهنم-..!!
- رسالتا ماجستير جديدتان عن أديب كمال الدين في جامعتي كربلاء و ...
- نصوص مغايره .تونس: نص هكذا نسيت جثّتي.للشاعر رياض الشرايطى
- شظايا المصباح.. الأزمي يستقيل من رئاسة المجلس الوطني والأمان ...
- مهرجان برلين السينمائي الـ71 ينطلق الاثنين -أونلاين- بسبب كو ...
- نصوص مغايرة .تونس. هكذا نسيت جثّتي :الشاعر رياض الشرايطي
- لأسباب صحية.. الرميد يقدم استقالته من الحكومة
- رحيل الفنان الكويتي مشاري البلام.. أبرز أبناء جيله وصاحب الأ ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميلة شحادة - يا آهتي