أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد جمعة - أي نحس ثقافي؟!














المزيد.....

أي نحس ثقافي؟!


احمد جمعة
روائي

(A.juma)


الحوار المتمدن-العدد: 6674 - 2020 / 9 / 12 - 02:10
المحور: الادب والفن
    


رغم تنشيط الكتابة والتأليف بالساحة الخليجية، خاصة والعربية عامة، إلا أن القراءة والنقد بحالة كسل وخمول، وكأني بجسم إنسان مريض ومن الخارج صحي، لا تعكس حركة التأليف والنشر، حالة الكتابة والنقد المتراخية، بل وفي بعض التخوم ميتة سريريًا، رواية بحجم خيالي كرواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ الحاصدة منذ عقود جائزة نوبل ومترجمة لكلِّ لغات العالم النشطة، بدنيا أخرى وبركنٍ مختلف من العالم رائجة ومتداولة بين أيدي القراء بالملايين... هنا وهناك من أرض العرب اليابسة، القحط، قد لا يتجاوز قراءها بضعةِ ألاف وسيكون نجيب محفوظ محظوظًا بقبرهِ إن بلغه ذلك، ففي حياته لم يحظى بهذا الطالع، كأن النحس يطارد الرواية العربية حتى لو حظيت بنوبل فالأصل في هذه الأمكنة المحاطة بالكسل الثقافي أن يكون نصيب القراءة محصورٌ في خانة المئات والمحظوظ بنوبل سيتخطى للآلاف...
قراء نجيب محفوظ في دولة أوروبية واحدة يتخطى قراء العالم العربي بأسره، وهذا النحس الذي طارد كاتب بحجم محفوظ ماذا تنتظر منه إلا أن يلاحق كل من فكر وتجرأ وانجرف يكتب رواية، وإذا كان هذا النحس ورائه القراء الذين اختاروا مرغمين بنضوب التمييز، كتب الشعوذة والسحر وعذاب القبر والأبراج وطبخ المعجنات، فما مبرر وحجة النقاد الذين بدا وكأنهم اختطفوا من قبل غزاة فضائيين ليحجبوا الرواية عن أقلامهم؟!
ابحث عن السبب وسترى أن ليس الثقافة والأدب وحدهما المصابان بالنحس، فالعلوم والمعارف وتكنولوجيا المعلومات، والهندسة الوراثية، كلها تعاني من هذا النحس، الذي لا مبرر له سوى أن غزاة الكواكب الأخرى غاروا من عالمنا العربي واختطفوا منا القراء والنقاد والعلماء وتركوا لنا صحراء قاحلة!لا ينبتُ فيها سوى ناطحات السحاب التي تعلن عن حضارة عصرية تسابق إيقاع الزمن ولكنها تفتقد للقراء والنقاد والوعي!
عندما تزعم أمة أنها برأس هرم الأمم المستنيرة، يستدعي ذلك أن تجد الكتاب والنقاد والقراء، أول علامات هذه الحضارة، خذ مثالاً الهند التي رغم فقر وعوز غالبية سكانها، لكنها الدولة الأولى في القراءة وبعدد المكتبات ودور النشر والنقاد وحركة الفكر وحيوية الجدل وليس الجفاف القسري في الثقافة كالذي نعانيه، رغم الأموال والإمكانيات والثراء والرخاء!!! لكن الواقع لا يقدم سوى مؤسسات رسمية يتولاها موظفون عموميون نصفهم مهمتهم الرقابة على المطبوعات!
تقدم الثقافة يعتمد على مثلث، الكاتب، والقارئ والناقد، هنا على الخريطة العربية والخليجية خاصة وبالتحديد القوي! يوجد كتاب ولكن أصاب النحس القراء وانخسف النقاد، لذلك وحده الكتاب يسبح بالفضاء بحالة انعدام الوزن.
***
إن عالم فيه علماء!!! الدين أكثر من المتدينين، ماذا تنتظر منه سوى فقدان البوصلة، عالم، تسألني عن حال الثقافة فيه؟ ههههه...الحالة تشبه كوكب فيه السكان حُقِنوا بشرائحٍ وراثية تعود لعصر ما قبل اكتشاف الحروف! ولكن بثوبٍ عصري ومظهرٍ حداثي!! فيه كتاب وفيه قراء وفيه نقاد ولكن أي كتاب وأي قارئ وأي ناقد، وأي حياة ثقافية تشبه المدن المستنيرة من حولنا في العالم التي يقرأ السكان فيها بالملايين وتُنشر الكتب بالملايين وتحقق الثقافة دخلاً ماليًا بالمليارات؟ لأنها أضحت صناعة وتجارة تتفوق فيها الدول على نفسها بحجم ما تحققه الثقافة من دخلٍ مالي، يعكس مستوى هذا القطاع الحضاري.
لا تسألني بعد أرجوك فالجواب الذي على لساني لن يرضي البعض وقد يتسبب بتعقيد...!






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يسرا البريطانية (14)
- رؤيتي المغايرة لأيلول الأصفر....!!
- يسرا البريطانية (13)
- يسرا البريطانية (12)
- يسرا البريطانية (11)
- يسرا البريطانية (10)
- نيويورك تايمز كذبت ضد صدام حسين...
- يسرا البريطانية (9)
- من مستنقع السياسة، إلى أزهار الثقافة...لنجرب!
- يسرا البريطانية (8)
- الرواية من منظورِ الحرية!
- يسرا البريطانية (7)
- يسرا البريطانية (6) رواية
- يسرا البريطانية (5) رواية
- رواية -يسرا البريطانية- (4)
- رواية يسرا البريطانية (3)
- في الكتابة إثارة...أنت بحاجة إلى العزلة!
- يسرا البريطانية ج (2)
- يسرا البريطانية (1)
- الموجب والسالب في الرواية!


المزيد.....




- مخرجة مبتدئة تحول رياضة التجديف إلى فيلم إثارة ذهنية يحصد ال ...
- حزب الاستقلال يفتح باب الترشيح باسمه في الانتخابات المقبلة
- المصباح يعلق عضوية أعضائه بطاطا التحقوا بحزب الحمامة
- تمارة ... زهير الزمزمي يعزز الأحرار مغادرا الكتاب وبيت البيج ...
- إشادة أممية بريادة المغرب في مجال مكافحة الإرهاب
- شاهد .. إنطلاق الأيام الثقافية التونسية - الإيرانية في تونس ...
- كاريكاتير القدس
- 1218 ناشرًا مصريًّا وعربيًّا وأجنبيًّا من 25 دولة في معرض ال ...
- متحف الأطفال في اللوفر – أبوظبي، يفتتح أبوابه مجدداً
- فوز الأمريكي كريس وير بالجائزة الكبرى لمهرجان أنغوليم الدولي ...


المزيد.....

- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد جمعة - أي نحس ثقافي؟!