أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمون الواليدي - المقامة الدافقرية














المزيد.....

المقامة الدافقرية


ميمون الواليدي

الحوار المتمدن-العدد: 6656 - 2020 / 8 / 24 - 13:58
المحور: الادب والفن
    


حدثنا علال بن قادوس قال:
"نزلت مراكش في عز الرمضاء، بحثا عن عمل في حظائر البناء، طالبا بركة الصالحين من الأولياء، بمدينة الرجال السبعة الشرفاء. كان كوفيد 19 يومها يحوم في الأرجاء، والناس مكممون خوفا من الوباء، إلا قلة من السفهاء، حسبوا أنفسهم من أذكى الأذكياء، ساروا في الأسواق ومراكز الإيواء، يشيعون بين العامة والبسطاء، أن الجائحة مؤامرة من بني الصفراء، وكذبة لا يصدقها جمهور العقلاء.
أصابني المشي في الطرقات بالعياء، ونال العطش من حلقي والجوع من الأمعاء، فدخلت حديقة بحثا عن الماء، والراحة في اللطيف من الأجواء، بعد أن سرت من الصباح حتى المساء، وجلت جل الأزقة والأحياء، وطويت الأميال في المدينة الحمراء، دون فائدة تستحق الذكر للسامعين والقراء.
استلقيت على العشب أنظر للسماء، أملأ رئتي المتعبتين بالهواء، وأنصت لأمعائي تغالي في العواء. فتحت هاتفي وتجولت في صفحتي الزرقاء، لمطالعة جديد الأنباء، وتتبع أخبار المؤثرين والنشطاء. وقعت عيناي على منشور ل"دا لا فقري" المصاب بالقوباء، عاشق المواخير والاستمناء. صحفي قيل أنه من النجباء، يعمل مخبرا ومحللا من الخبراء، في صحف العهر وقنوات الخراء. كال فيه السب والشتم وبعضا من الهجاء، لرجال التعليم من أشباه الأنبياء، دون احمرار وجه ولا حياء.
صاحبنا اعترف أنه في العلوم من الأغبياء، ونحن نثني على تواضعه الممزوج بالرياء، ونبشره أنه غبي حتى في البلاغة والإنشاء، وخربشاته مليئة بالكوارث من الأخطاء، في الصرف والنحو وحتى في الإملاء.
غلام المخابرات هذا محترف في التزلف والاستجداء، يقدم نفسه كعلامة من الخطباء، ويعيش من ترويج الكذب والافتراء، والتسول على عتبات الشيوخ والأمراء، يرهن قلمه المهترئ لمن يدفع من الأسخياء، مقابل ممارسة التدجين والاحتواء، وبيع الوهم للإمعات والدهماء.
كتبت منشورا قصيرا لأرد عليه في الأثناء، وأعلمه بعضا من فنون الكلام والإلقاء، عله يتعض وينزوي رفقة أمثاله من الجراء، بعيدا عن شؤون المعلمين الأجلاء. فإن لم يستطع معي صبرا أنا المبتدىء في الألفباء، كيف لا يعود للتقوقع والاختباء، لو أجابه ثلة من المدرسين الأدباء؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,025,664
- عن بوتين وأردوغان !
- الجميع مطبع مع الصهيونية
- هيئة ضبط
- كوفيد 19، كاترينا والآخرون !
- تحليل ملموس، لا سفسطة برجوازية !
- لا أعرف عمر الراضي لكنني أعرف الدولة المغربية !
- عن الحكومة والعيد والعطلة وأشياء أخرى !
- الأمازونيات، أو جمهورية السحاقيات !
- سجل أنا لست عربيا، سجل أنا لست أمازيغيا!
- يوميات ساخرة 2 : كوبا أمريكا وكوبا مسلمين
- يوميات ساخرة 3 : صلاة الوزراء والقياد، صلاة التراويح والأعيا ...
- يوميات ساخرة 4 : القفة والجلالب والقوالب !
- يوميات ساخرة 5 : مغارة البغلمان والأربعون حرامي !
- يوميات ساخرة 6 : قنوات الصرف الصحي وعصير -الحامض- !
- يوميات ساخرة 1 : ليبرالي الليل وليبرالي النهار
- إنتقال
- حمار دولة -المهرجانات والزوايا- وقف في العقبة
- فصل المقال.... فيما بين الانتهازي والنضال من انفصال !
- حركة 20 فبراير: الشعب يريد، أم الانتهازية تريد؟
- في التربية والدين


المزيد.....




- -أنا هرجع عشانك-.... فنانة مصرية تكشف الدور الذي تمنى يوسف ش ...
- عقيلة سلطان عمان تهنئ الفنانة الإماراتية أحلام
- مصر.. غياب تام للفنانين عن جنازة الفنانة أحلام الجريتلي (صور ...
- المغرب: دورة استثنائية لمجلس النواب
- مراسم تشييع جثمان الفنان المصري يوسف شعبان
- بالفيديو.. والد الفنان الكويتي مشاري البلام يكشف عن اللحظات ...
- ايران البيان الختامي: على علماء الدين في اذربيجان ترويج الثق ...
- ايران البيان الختامي: على علماء الدين في اذربيجان ترويج الثق ...
- أربع نساء في حياة يوسف شعبان.. فنانتان وأميرة وسيدة كويتية
- الرميد والأزمي ومن معهما: دوخة -البيجيدي-!


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمون الواليدي - المقامة الدافقرية