أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - التقاعد وما ادراك ما التقاعد!














المزيد.....

التقاعد وما ادراك ما التقاعد!


طه رشيد

الحوار المتمدن-العدد: 6589 - 2020 / 6 / 10 - 21:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يشكل النظام التقاعدي احد هموم الحكومات في مختلف ارجاء العالم، وخاصة الدولة المتطورة اقتصاديا وثقافيا واجتماعيا، وتتصدر خمس دول الافضلية في هذا النظام وهي على التوالي:
هولندا والدنمارك وأستراليا وفنلندا والسويد. وفي الدولة التي ترتيبها خامسا في القائمة وهي السويد تواجه (انتقادات!) عدة من اجل تحسين نظامها التقاعدي، رغم امتلاكها بنية سليمة وشاملة مع الكثير من الامتيازات الجيدة للمتقاعدين من حيث شموله براتب تقاعدي ثابت ومساعدات سكن ورعاية طبية مجانية، واقامة فعاليات جماعية، مجانا او باسعار رمزية، من حفلات ودعوات وسفرات سياحية داخل البلد وخارجه! وهذا النظام يشمل ابناء البلد والمقيمين الاجانب، عند بلوغهم السن التقاعدي، سواء عملوا في حياتهم ام لم يعملوا!
اذ ان هذه الدول ومعها العديد من البلدان المتمسكة بحقوق الانسان تلتزم بايجاد مصدر مالي لكل مواطن، الذي يعتبره مكسبا اجتماعيا حصل عليه نتيجة نضال دؤوب طيلة سنوات، وهو ليس منّة من الحكومة، بل احد واجباتها الرئيسة.. علما ان بلدا مثل السويد على سبيل المثال، وليس الحصر، يقوم بتقييم دوري لنظامه التقاعدي لمعرفة مدى تلبيته لشروط الحياة الكريمة بالنسبة للمتقاعدين!
واكثر هيئات التقاعد في هذه الدول هي هيئات مستقلة تعود لشركات خاصة وتعد من اغنى الهيئات في تلك الدول المتطورة، وغالبا ما تقوم بتسليف الدولة بمبالغ ضخمة لتسديد احتياجاتها النقدية اثناء الحاجة، وخاصة ابّان الازمات المالية!
والتقاعد، سواء كان في العراق ام موزمبيق او في اية دولة اخرى، ما هو الا " ادخار اجباري تراكمي"، مستوفي ضريبة الدخل او اية ضريبة اخرى، ويستقطع من لقمة عيش المواطن طيلة سنوات عمله، وهو غير قابل للتلاعب لاي سبب كان!
وغالبية دول العالم لا تلجأ الى تاخير مستحقات التقاعد لانها تقع خارج الميزانيات العامة والتشغيلية.
فلماذا تؤخر الحكومة العراقية الحالية دفع مستحقات المتقاعدين؟! ولماذا بدأت تستقطع مبالغ من مرتباتهم التقاعدية التي هي اصلا بائسة؟!
الم تجد الحكومة حلا اخر للخروج من الازمة المالية التي تعاني منها غير هذا؟!
المواطن يعمل عشرات السنين لكي يحصل على تقاعد، بالكاد يسد به الايجار ومستلزماته الرئيسة من كهرباء وتلفون وانترنيت!
بالمقابل عضو البرلمان يعمل اربع سنوات ( هو في الحقيقة لا يعمل اكثر من محاولة الحصول على مكاسب مادية، مشروعة او غير مشروعة، مع استثناءات نادرة!) ليخرج بمعاش تقاعدي يوازي خمسة اضعاف مرتّب الموظف الذي قضى حياته في خدمة الدولة!
اين العدالة في هذه الأمور يا مسؤول؟!






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مسلسل -البرنس- وقصة يوسف!
- الصحافة الورقية..وداعا!
- مسلسل -البرنس- بين حق الثأر وفخ الارهاب!
- ازمات العراق في ملف واحد!
- - ايليزا - المفجوعة و ايطاليا المنكوبة !
- لينين في قرن
- الطابق ١٥ .. فنتازيا وطن!
- -كورونا- والمخابرات المركزية الامريكية!
- الحلاج وسبينوزا!
- رجال الزمن الجميل!
- عصفورين بحجر واحد!
- انا غاضب! رئيس بلدية فرنسية يصرخ بوجه حكومته! انا غاضب جدا! ...
- مسرحية على قيد الحلم / فنتازيا الكوميديا السوداء
- تداعيات ليلة يوم المسرح العالمي
- حنين جواد الاسدي الحار!
- البراغيث والسلاح المنفلت!
- حدث قبل ستين عاما!
- الربيع آتٍ لا محال في الناصرية!
- عبود الشرطي والاحتحاجات
- د. جميل نصيف مربيا اكاديميا مجدا


المزيد.....




- الجيش اليمني يعلن مقتل عدد من جماعة -أنصار الله- في غارات جو ...
- الخارجية الروسية: حذف قنوات -آر تي- على اليوتيوب عدوان إعلام ...
- الولايات المتحدة تطعم 2.8 مليون مواطن بجرعة ثالثة معززة ضد ك ...
- البيت الأبيض يجري اتصالات مع -أوبك- حول أسعار النفط
- شاهد.. قطيع ماعز تائه يجوب شوارع أطلنطا الأمريكية
- واشنطن: طالبان لم تقطع العلاقات مع القاعدة
- -أسترو-.. -أمازون- تكشف عن روبوت خارق للمنازل (صور+ فيديو)
- إثر خلاف عائلي.. شاب يقتل شقيقه ويهدد أسرته بالقتل في ريف دم ...
- العراق.. إنقاذ 13 زائرا سقطت حافلتهم في نهر بكربلاء
- اليوم المؤتمر الدولى الرابع “معا ضد السعار” بنادى البيطريين ...


المزيد.....

- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - التقاعد وما ادراك ما التقاعد!