أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - البراغيث والسلاح المنفلت!














المزيد.....

البراغيث والسلاح المنفلت!


طه رشيد

الحوار المتمدن-العدد: 6489 - 2020 / 2 / 11 - 23:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"كريم" شخصية شعبية يمتلك حانوتا لبيع كل ما يحتاجه المواطن في تلك المدينة التي ما زالت اقرب للقرية منها للمدينة..كان كريم كريما بقفشاته وبنكاته لينثر البسمة على من يمر به.
كان هناك رجل قروي اشترى من كريم مسحوقا لمعالجة " البرغوث " وهي حشرة تؤرق نوم الفلاحين اذ انها تنشط ليلا وتقوم بلسع النائم في اماكن حساسة، تدفعه للاستيقاظ والبحث عنها!
لم ينفع مسحوق كريم في معالجتها، فعاد اليه يشكوه عدم صلاحية دوائه في القضاء عليها بالرغم من رش زوايا الغرفة ومحيطها بالمسحوق. فقال له كريم بانه يجب ان يجتهد في استخدام الدواء وذلك عن طريق مسك البرغوث ووضع المسحوق مباشرة في فمه!! فاجابه الفلاح بانه اذا استطاع المسك بالبرغوث فما حاجة الدواء " افرك خشمه واقلع اسنانه"!
سنوات مضت وشرفاء هذا الوطن يصرخون ويطالبون بحصر السلاح بيد الدولة، والدولة نفسها ممثلة بسلطاتها الثلاث تصرخ ايضا معهم وتطالب بنفس المطلب!!
اذا الدولة ترى السلاح منتشرا مثل البراغيث وتطالب بحصره في يدها فمن ذا الذي يمتلك القدرة على نزع هذا السلاح من المجاميع المسلحة خارج الدولة؟!
في مرحلة سابقة ربما كان سكوت الدولة عن هذا المطلب، لاسباب تتعلق بالوضع الامني للبلد، مبررا، نظرا لانشغالها في محاربة اعتى قوة ارهابية الممثلة بداعش، ومن لف لفها من قوى ارهابية تكفيرية، انتشلتها القوى الامبريالية من مزابل التاريخ وعادت انتاجها مجددا! واستطعنا الانتصار عليها بفضل " اولاد الملحة" والقوى العسكرية والامنية بمختلف فصائلها، ولم يتبق من المعركة سوى جانبها الفكري والاعلامي الذي يحتاج لشحذ الهمم من اجل تنظيف المجتمع من ادران الثقافة الداعشية.
وللاسف لم يتوج النجاح على داعش بنجاحات موازية في البناء، فبقيت اسس الخراب المروع في تهديم كيان المجتمع والدولة على حد سواء، وهما المحاصصة والفساد لينخرا اخر ما تبقى من امكانية وضع البلد على السكة الصحيحة. وضاعت الفرصة على الشباب من ابناء " الملحة"، واولادهم الذين ضحوا بارواحهم في المعركة مع داعش، ان يجدوا لهم فرصة عمل لائقة توفر لهم ولعوائلهم لقمة عيش كريمة. وحين نفد صبر هؤلاء الشباب وخرجوا في تظاهرات عارمة، ظهر مجددا "البرغوث" الذي لا يلسع بل يصيب مباشرة في مقتل مؤكد من خلال امتلاكه لسلاح منفلت تحت مسمى " الطرف الثالث"!
الجميع يخشى تسمية هذا الطرف، بما فيها الحكومة، والذي لا ينفع معه الا تكاتف الجميع مجددا من اجل حصر السلاح بيد الدولة.
الكارثة الكبرى اذا ما اكتشفنا مستقبلا ان الطرف الثالث هو جزء من الدولة !
يعني حاميها حراميها!






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حدث قبل ستين عاما!
- الربيع آتٍ لا محال في الناصرية!
- عبود الشرطي والاحتحاجات
- د. جميل نصيف مربيا اكاديميا مجدا
- اختتام فعاليات مهرجان المسرح العربي في العاصمة الاردنية - عم ...
- المسرح والحضارة الانسانية
- التظاهرة المسرحية العربية الكبرى! المسرح : معمل الاسئلة ومشغ ...
- بيض البرلمان الفاسد!
- النهوض بالمسرح العربي
- القصدية في العمل الفني
- سامي عبد الحميد..مشروع لم يكتمل
- ابن -اللوَه-.. تَرَجَّل قَليلاً!
- الفن والثقافة وجها الحضارة الناصع!
- عوق أفكار الدكتاتورية!
- أفاق المسرح العربي والدعم المرتجى..
- لماذا الاحتفاء بثورة ١٤ تموز؟
- القبعات الحمر- يجوبون بغداد في مسيرات آلية
- الآثار والحفاظ عليها
- موقف المثقف مسؤولية تاريخية
- الطوق والاسورة


المزيد.....




- أليك بالدوين يكسر صمته.. ويدلي بتصريحه الأول عن مديرة تصوير ...
- تركي آل الشيخ ينشر فيديو لدبابة تحطم سيارة في موسم الرياض: - ...
- سياسيون أفغان بارزون وأعضاء القيادة السابقة في البلاد يشكلون ...
- البيت الأبيض: نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس ستزور باريس ...
- نصر الله: إسرائيل مخطئة إذا -تصرفت كيفما شاءت- في منطقة النز ...
- أكثر من أربعة آلاف اعتداء جنسي طالت مستخدمي شركة -ليفت- بين ...
- البيت الأبيض: نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس ستزور باريس ...
- نصر الله: إسرائيل مخطئة إذا -تصرفت كيفما شاءت- في منطقة النز ...
- أكثر من أربعة آلاف اعتداء جنسي طالت مستخدمي شركة -ليفت- بين ...
- ماكرون وبايدن على طريق تجاوز أزمة الغواصات الفرنسية


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - البراغيث والسلاح المنفلت!