أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - طارق عيسى طه - ألأنتفاضة العراقية تحافظ على سلميتها














المزيد.....

ألأنتفاضة العراقية تحافظ على سلميتها


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 6488 - 2020 / 2 / 10 - 20:36
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


منذ ما يزيد على الاربعة أشهر والمنتفضون يقدمون مئات الشهداء وألاف المصابين أجتمعت عليهم سواقط الميلشيات المسلحة يمختلف ألأسماء وبشعارات دونية باتهامهم باولاد السفارات والبعثيين وخدام الامريكان والصهيونية , مع العلم بأن هؤلاء يشكل الشباب القسم ألاكبر منهم في أعمار ما بين ولادات التسعينات والالفين ,وهم يمثلون الصفات الثورية ألأصيلة ويفتشون عن وطن يمنحهم ألأمان والرحمة والخبزة , ومن اهم ألأسباب التي دعتهم للاعتصام هي تغيير نظام الحكم الفاسد الذي سلبته ألآحزاب الفاسدة التي سرقت ثروات العراق وخيراته وقتلت فيه الصناعة والزراعة قتلت الادراك الفهمي وعممت ألأمية وانتهكت دستوره التعبان أصلا وبأسم الدين سرقوا مفاهيم الاخلاق ويحاولون تزوير التاريخ والمعلومات الوطنية , سياستهم عبارة عن محاصصة طائفية ومالية واقتصادية ومناطقية تقاسموا ثروات الوطن على حساب الفقراء الذين تركوا لهم المزابل والنفايات ليجدوا فيها لقمة عيشهم وسموهم بالمتجاوزين , خريجوا الكليات يفترشون الارض ليبيعوا بضاعتهم على شكل بسطات يركض وراءهم الموظف الحكومي ليمنعهم من الاستمرار في العمل , هذه الاحزاب جاءت على ظهور دبابات المحتل الذي سلمهم تقاليد الحكم المحاصصاتي فقالوا يعيش بريمر وقد سبق لبريمر بانه في كتاباته التي سجلها يقول كنت خائفا من العراقيين المسؤولين الجدد ومن اسئلتهم ولكن كان سؤالهم ألأول كم تبلغ قيمة رواتبنا ؟ وشكل هذا السؤال ألأمان في قلبي الخائف في حينها , ان هؤلاء الذين استلموا أمور العراق وافقوا على قرار الامريكان بحل الجيش العراقي وادخال قوات القاعدة الى العراق وفتح الحدود وبهذا الشكل دخلت قوات الدواعش لتكون شماعة بيد المحتل يهددنا بها متى يشاء , لنرجع قليلا الى الانتفاضة المجيدة ومريديها الابطال الصابرين الذين وقفوا سورا وطنيا متينا تحملوا القتل والجرح وحرق خيامهم من قبل اصحاب القبعات الزرقاء همجيوا طفل ايران الأرعن الصدر الذي لم يتركهم طواعية بل بالضغط الجماهيري الكبير وتضامن الشعب العراقي بشكل لا يمكن وصفه بسهولة ومجيئ اصحاب القمصان البيضاء بالملايين الى ساحات التحرير والحبوبي والصدرين ليشكلوا المانع الواقي لأبناء ألأنتفاضة المعتصمين , ان كل ما يطلبه المعتصمون هو التغيير الجذري للنظام الفاشل ومحاكمة القتلة وحكام العراق ممثلي الاحزاب الفاسدة والقيام بالانتخابات مبكرا وتوقيع تجديد قانون الانتخابات ودولة مؤسسات مدنية ديمقراطية والاصلاحات القضائية والادارية القضاء على الفوضى ألأمنية ومحاكمة سراق ثروات العراق اذا عرفنا بان مقدار المشاريع الوهمية هو ترليونين دولار امريكي هذا الرقم يترجم مقدار الفساد الهائل في العراق




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,070,631,367
- عراق اللادولة
- الحكم الغاشم في العراق
- الطرف الثالث
- الجمعة المليونية
- الحياد للعراق
- بعض من نجاحات ثوار تشرين البواسل
- القوة الثالثة
- اختلاط الامور في العراق
- المنتفضون لا يتراجعون
- استقالة عبدالمهدي رضوخا للضغط الجماهيري
- تطورات الانتفاضة المجيدة في العراق
- فن خلط الاوراق
- ثوار تشرين ومعنوياتهم العالية
- نازل أخذ حقي
- دار السيد مأمونة
- ابطال الانتفاضة التشرينية
- عبيد للاجنبي وعلى ابناء جلدتهم اسود
- حكومة نهب ونفاق واجرام
- السيد وسياسته التصعيدية ضد التيار الثوري
- لا للقناص في العراق


المزيد.....




- كيربي عن مقتل زاده: هذا ما سيحدث لو رد الإيرانيون بطريقة عدو ...
- شاهد.. تبادل لكمات وإلقاء أحشاء خنازير بين نواب البرلمان الت ...
- كيربي عن مقتل زاده: هذا ما سيحدث لو رد الإيرانيون بطريقة عدو ...
- انطلاق عمليات توريد لقاح -فايزر- الأمريكي ضد كورونا إلى العا ...
- أشهر وأكثر السيارات المرغوبة في أوروبا
- صحيفة: انقطاع التواصل بين عون والحريري يلقي عليهما معا مسؤول ...
- الأطباء الروس يتنقلون بين المستشفيات الفلسطينية لمساعدة زملا ...
- شاهد.. مروحية تهدم برج الإنارة لدى هبوطها
- لأول مرة.. السيسي في زيارة لجنوب السودان
- إيران تتهم إسرائيل باغتيال العالم النووي محسن فخري زاده


المزيد.....

- ثورة تشرين الشبابية العراقية: جذورها والى أين؟ / رياض عبد
- تحديد طبيعة المرحلة بإستخدام المنهج الماركسى المادى الجدلى / سعيد صلاح الدين النشائى
- كَيْف نُقَوِّي اليَسَار؟ / عبد الرحمان النوضة
- انتفاضة تشرين الأول الشبابية السلمية والآفاق المستقبلية للعر ... / كاظم حبيب
- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - طارق عيسى طه - ألأنتفاضة العراقية تحافظ على سلميتها