أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - العزل The Impeachment















المزيد.....

العزل The Impeachment


غسان صابور

الحوار المتمدن-العدد: 6397 - 2019 / 11 / 2 - 13:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مجلس النواب الأمريكي.. بغالبيته من الحزب الديمقراطي.. صوت لقانونية بداية تحريك مشروع عزل دونالد ترامب.. إثر فضح العملية التي قام بها لتحريض رئيس أوكرانيا وضغطه عليه.. لترتيب مؤامرة ضد أبن المرشح المقبل الديمقراطي جو بايدن.. والذي له مصالح تجارية واسعة بدولة أوكرانيا... والتي أثارت استقالات عديدة من مستشارين وديبلوماسيين ومؤسسات مخابراتية أمريكية.. فضحت هذه المؤامرة الترامبية التي تشبه طبيعة محرضها...
هذه العملية تشبه التي قامت بها عصابة اختصاصية بالسرقات.. أيام الرئيس المعزول نيكسون.. تابعة لمخابراته الشخصية.. لسرقة أسرار النواب الديمقراطيين والحزب الديمقراطي.. بالمبنى المخصص لهم.. ضبتهم الشرطة النظامية بالجرم المشهود.. أدى لمحاكمة مستشارين كبار وسجنهم... وبالتالي لاستقالة نيكسون.. بساعات قليلة.. قبل وصول قرار عزله من المحكمة الدستورية العليا للبيت الأبيض...تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية... هذه الدولة الحربجية العظمى.. منذ تأسيسها واستقلالها... تاريخها السياسي والاجتماعي والإنساني.. أو بألأحرى اللاإنساني.. ليس أبيضا.. أبــيــضـا... إنما أحـمــر.. أحــمــر.. سواء ضـد سكان أمريكا الأصليين.. الذين سموهم الهنود الحمر... والمجازر التي رتبت ضدهم لسلب أراضيهم وأرزاقهم.. وأرواحهم جماعيا.. والمجازر والحروب التي اندلعت فيما بعد.. والتي دامت فظاعاتها أربعة سنوات (12 نيسان 1861 ــ 9 نيسان 1865) والتي قسمت الوالايات إلى قسمين.. النصف الأول بحكومته المركزية بإدارة أبراهام لينكولن الذي أراد لأسباب إنسانية ودينية إلغاء العبودية... والنصف الثاني الذي يسيطر كبار مزارعي القطن الذي يريد المحافظة على العبيد الذين كانوا يخطفون بمئات الآلاف (من عصابات عربية إسلامية) من إفريقيا.. ويباعون ببواخر شراعية كاملة باتجاه أمريكا... لم تتخلص الولايات المتحدة الأمريكية من تاريخها وعاداتها وشرائعها حتى اليوم... حيث ما زالت هناك ولايات ومسؤولون وحكام.. لا يحترمون بتطبيقاتهم المحلية كل قوانين إلغاء العبودية... ببلد يوزع مع الهامبورغر والكوكاكولا مبادئ الحريات الإنسانية.. والديمقراطية... أن يتغير ترامب أو غير ترامب.. أو كائن من كان من هذه الدولة الرأسمالية والني لا تؤمن سوى بالهيمنة على شعوب الأرض كلها.. لديمومة مصالح مافياتها الرأسمالية... ولو كلفت مجازر ضد الإنسانية ومقتل ملايين البشر... واقتحام العراق وتفجيره ومقتل الملايين من شعبه... مسطرة عادية من السياسة الأمريكية المعروفة... ومخطط وزير خارجيتها أيام الرئيس نيكسون من خمسة عقود.. والمعروف حتى اليوم بمشروع كيسنجر... لإثارة ثورات وانتفاضات واغتيالات بالعالم.. لحماية مصالح الولايات المتحدة الاقتصادية والتجارية والاستراتيجية... ما زال ساري المفعول... وصاحبه هنري كيسنجر (96 سنة) ما زال حيا.. ومؤسسته تبيع للسياسيين الأمريكان وحلفائهم وزلمهم من رؤساء دول العالم.. والشركات العامية المتعددة الجنسيات والرؤوس.. مخططات ونصائح ومؤامرات.. تباع بمليارات الدولارات!!!...
تــرامــب أو غــيــر تــرامــب... لا مصلحة لأية دولة بالعالم اليوم خاصة.. أن تثق بسياسة هذه البلد أو حمايتها أو صداقتها... ونرى كيف تتخلى دوما عن أصدقائها وحلفائها.. وحتى للشعوب التي قاتلت من أجلها أو معها... كيف تتخلى عنها دوما ــ كمحارم الورق المستعمل ــ بلا أية مشاعر طبيعية إنسانية للحلف أو للصداقة... إنما دوما مصالحها المادية والاقتصادية والبترول والغاز والذرة.. والمكاسب الرأسمالية.. وحماية عصاباتها ومافياتها الرأسمالية...
لن آسـف على ترامب.. إن عزل... ولم أحمل أي احترام لأي رئيس أمريكي خلال الستين سنة الأخيرة.. حتى أوباما وكلامه المعسول.. وجائزة نوبل NOBEL للسلام التي حصل عليها وغيره من الرؤساء الأمريكان.. والتي كانت دوما مراضاة مزورة للسيطرة الأمريكية على العالم... والتي تخخت وجنزرت وفجرت مصداقية كل نزاهات المبادئ السياسية العالمية!!!...
***************
عــلــى الــهـــامـــش :
ــ مجاملات بين العرابين
وكــلام و طــعــام في جــنــيــف
تم يوم الخميس 31 أكتوبر ـ تشرين أول بين العراب التركي والعراب الروسي.. إطلاق سراح ثمانية عشر جندي من الجيش النظامي... أسرتهم القوات التركية الأردوغانية.. داخل الحدود السورية.. بمنطقة أعمق داخل سوريا... مما يشير ويظهر أن القوات التركية بأوامر من سلطانها رجب طيب أردوغان.. لا تحترم أيا من الاتفاقيات التي تبادلتها مع العراب الروسي.. ومن المنتظر تعديات متكررة واختراقات متعددة.. واحتلال أكثر من آلاف الكيلومترات المربعة من الأراضي السورية.. ومدن وقرى سورية تحتلها قوات تركية... رغم وجود دوريات إضافية روسية.. لحماية وتنظيبم الاتفاق الروسي التركي... لكامل المنطقة الشرقية الشمالية من المنطقة الحدودية... والتي يتباهى الرئيس التركي أمام وفود الصحفيين المتعددي الجنسيات.. بإظهار خارطة يسميها المنطقة الآمنة.. أوسع بكثير مما اتفق عليه مع الروس...أنا شخصيا لا أفهم غياب صوت السلطات السورية الشرعية تجاه هذه السلطة (الأكلة) الروسية Salade Russe... بالإضافة إلى عنتريات أصوات مما يسمى المعارضة بلجنة هيئة دراسة وتحضير الدستور السوري المقبل... بأروقات الأمم المتحدة بمدينة جنيف السويسرية... وخاصة لما طالب احد أعضاء الوفد السوري النظامي.. ببداية الاجتماع الأول والمتعدد الممثلين... والذي سوف يختار منهم العدد المصفى النهائي لمنظمي هذا الدستور... والذي لن يتبق منه سوى بقايا فتات الفتات... رفض هؤلاء المجتمعون من هذه المعارضة الترحم على أرواح الشهداء من الجيش السوري النظامي... وانسحبوا من القاعة لمدة تجاوزت الساعة... وبعد عودتهم إفرنقعوا متفرقين للذهاب لموائد الطعام (المتعددة الوفيرة) المهيأة لهم...
مؤتمرات جنيف للدستور... لن تنتج سوى الملاسنات الكلامية الفارغة.. والعنتريات والمنفخات العربانية... كمثيلاتها من عشرات مفاوضات المصالحات من سنوات الحرب الماضية... كلام... بكلام... مثل أغنية المرحومة داليدا... Paroles Paroles.. Ce ne sont que paroles.. Rien que paroles... والترجمة بتصرف : كـلام.. كــلام... ليس سوى كـلام.. ولا أي شيء آخر.. سوى كلام!!!.......
بـــالانـــتـــظـــار...
غـسـان صـــابـــور ــ لـيـون فـــرنـــســـا






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عودة إلى نقطة الصفر...
- كفا... كفا خنفشاريات وعنتريات فارغة...
- حنفية الحريات... قصة سيرة ذاتية...
- بفرنسا لوائح انتخابية... طائفية!!!...
- لبنان؟... لبنان يا بلد الجمال والآمال..والأحلام والأوهام.. و ...
- الحرائق؟؟؟... الحرائق... كلمات تساؤلية ساخنة...
- رسالة إلى قريب سوري أمريكي
- اعتداء... صارخ... وحشي...
- أروغان وترامب... ترامب وأردوغان...
- تساؤل أم استفتاء؟؟؟...
- تفسيرات عراقية... وتناقضات أوروبية...
- رسالة إلى صديق... من اللاذقية...
- ما بين وفاة جاك شيراك... وحريقة مدينة Rouen الكيميائية الرهي ...
- تحية واحترام لذكرى جاك شيراك...
- لماذا الاستغراب؟؟؟!!!... على مسؤوليتي...
- على مسؤوليتي كالعادة... صرعات وليس صراعات...
- مستر ترامب... والصرعات العالمية...
- بين نضال نعيسة وبيني...
- عودة... تفسير ضروري...
- على مسؤوليتي... صرخة غضب إضافية...


المزيد.....




- عون: الفاسدون يخشون التدقيق الجنائي المالي أما الأبرياء فيفر ...
- طرح البرومو التشويقي لمسلسل -كوفيد-25-.. فيديو
- -أنصار الله-: 24 غارة جوية للتحالف على ثلاث محافظات
- فتى تركي يختم القرآن كاملا بقراءة واحدة
- العراق.. هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية شمال شرقي ال ...
- وكالة -فارس-: التحقق من رفع الحظر الأمريكي قد يستغرق 3 إلى 6 ...
- الأمير أندرو: وفاة الأمير فيليب خلفت فراغا هائلا في حياة الم ...
- الولايات المتحدة تحطم رقما قياسيا بحصيلة التطعيم ضد كورونا ف ...
- بالصور.. الرئيس التونسي يزور بقايا خط بارليف قبل مغادرته مصر ...
- -إيران إير- تطالب شركة بوينغ بالوفاء بتعهداتها تجاه تسليم ال ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - العزل The Impeachment