أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - أعيدي للقمم الشماء النسور














المزيد.....

أعيدي للقمم الشماء النسور


مصطفى حسين السنجاري

الحوار المتمدن-العدد: 6378 - 2019 / 10 / 13 - 02:21
المحور: الادب والفن
    


كوني واقفةً كنخلة جنوبية
لا شيء يستدعي انحناءك
وابتسمي بوجه العاديات ودعي
يستهزئ بالقيود حنّاءك
فأنت الشهدُ بكل آنيةٍ
تعسا لمن يرى أغلى منك إناءك
وهو مدين لك من أخمصِه
إلى أعلاهُ فكيف ينكر ثناءك
وشمسُ السعادة لن تغمره
من أي ناحيةٍ إلا آناءك
يا قامة النور
اقتحمي الصدور
وداهمي الثغور
واملئيها محبة
وبهجة وسرور
وأعيدي للصباح صباحه
ودعي الدنيا تدور
أعيدي أنغام فيروز
تلتقطها الحساسين والطيور
أعيدي للقمم الشماء النسور
واسكبي الرجولة في الذكور
قد فقد العالم نكهة الحياة
منذ لاذ الجميع بالقصور
قد فقأوا عيون طيبهم
ووأدوا الصبابة والشعور
واحتشدوا على رصيف الحزن
فأخطأوا درب العبور
وانتفضي غيثا على الوجود
لا تدعي ركنا يبور
فإنهم مذ فقدوا طيبَك
فقدوا أبجدية الحضور
كل المياه مالحة إلاّ ماؤك
كل الفضاءات دخانٌ إلاّ فضاؤك
لا أعترف بأيّ رواءٍ
ليس يطرزه بحضوره رواؤك
وحدها تبلسم أكمام وردي
وتوزع العطر في شرايينها أنداؤك
كم عذبةٌ أنتٍ
أعذب من كل المواسم هراؤك
حضورك أشهى حضور
وأشهى من حضور الآخرين هباؤك



#مصطفى_حسين_السنجاري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- 500 كلمة إليها
- علمني حبك
- س و سوف
- يا امرأةً من مَطَرِ
- نشيد الأم
- جميعُ النِّساءِ مَرايا الْجَمالِ
- ما قِيْمَةُ الْقَوْلِ والأَسْماعُ لاهِيَةٌ
- عُديتُ منكم بداء البغض
- وقفة مع اسم مُحَمَّد
- ** باقةُ وردٍ
- شوقي إليه كمِحراثٍ يُهَيِّضُني
- برضا الخالقِ فاكبحْ
- أنت والصباح
- أنا وعشقُك
- تكنولوجيا أم تكنولوحيا
- حاضرةٌ انتِ في بُعدك
- بين يدي بغداد
- اعشق الأنثى بلطف
- همسة في أذن كل زاحف
- سَحْقُ الْعَقَارِبِ


المزيد.....




- فيل كولينز وفرقة جينيسيس: صفقة بقيمة 300 مليون دولار لشراء ح ...
- لماذا تصل الأفلام المصرية القصيرة فقط إلى العالمية؟
- الحرب الروسية على أوكرانيا تلقي بظلالها على موسم جوائز نوبل ...
- تشريح الموت في -احتضار الفَرَس-.. خليل صويلح: لا رفاهية لمن ...
- :نص(وادى القمر)الشاعر ابواليزيد الكيلانى*جيفارا*.مصر .
- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...
- هيئة الأدب والنشر والترجمة تطلق معرض الرياض الدولي للكتاب
- نادية الجندي تكشف مواصفات فتى أحلامها: من حقي أتزوج ولا أحد ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - أعيدي للقمم الشماء النسور