أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - جميعُ النِّساءِ مَرايا الْجَمالِ














المزيد.....

جميعُ النِّساءِ مَرايا الْجَمالِ


مصطفى حسين السنجاري

الحوار المتمدن-العدد: 6071 - 2018 / 12 / 2 - 19:41
المحور: الادب والفن
    


جَميعُ النِّساءِ عَناوِينُ سِحْرٍ
مَنابعُ حُبٍّ لِسَعْدِ البَشَرْ

جميعُ النِّساءِ مَرايا الْجَمالِ
فكَيفَ نَراها بِغَضِّ البَصَرْ..؟

إلَيها تُساقُ خُيولُ الأمانيْ
وَما دُونَ نَيْلِ رِضاها ظَفَرْ

بِدُونِ هَواها تَمُوتُ الحَياةُ
ويَطْوي صَفاءَ الْوُجودِ الْكَدَرْ

ألا اخْتَرْ لِفَجْرِكَ مِنْهنَّ شمسًا
تَجِدْ عِطْرَها في الصّباحِ انْتَشَرْ

بأحْضانِها كُلُّ دِفْءِ الْوُجودِ
وأنفاسِها كُلُّ عِطْرِ الزّهَرْ

هَنيئًا لِمًنْ حَلَّ في مُقلَتَيْها
وحَجَّ إلى قَلْبِها واعْتَمرْ

بِدونِ النِّساءِ الْوُجودُ جَحيمٌ
ولَوْلا النِّساءُ الْحياةُ سَقَرْ

وكُلُّ التَّوارِيخِ زَيْفٌ وَلا
هنالِكَ وحْيٌ ولا من خبَرْ

لأجلِ النِّساء تَشِعُّ الشُّمُوسُ
وتَسْمو النُّفوسُ ويَحلو الثَّمَرْ

وتَزهو القَوافي وتَشدو الحَساسِينُ
فَجرًا على سامِقاتِ الشَّجَرْ

وتُصْبِحُ كُلُّ السَّوائِلِ خَمْرًا
وفي مُقلَتَيها يَطِيبُ السَّهَرْ

فكُلُّ الذي في النِّساءِ جَميلٌ
وأجمَلُ ما في النِّساءِ الْخَفَرْ

فشُدُّوا الرِّحالَ لِنَيْلِ هَواها
لِمِثْلِ هَواها يَكونُ السَّفَرْ

فإنّي أَرَى في هَواها هُدىً
ولا شَأْنَ لِي بالّذي قدْ كَفَرْ

ونَحْنُ بِلا حُبِّهِنّ رُعاعٌ
ونَحْنُ بِلا عِشْقِهِنَّ غَجَرْ

بِلا وطَنِ نَحْنُ مِنْ دُونِهِنَّ
فَهُنَّ المَلاذُ لَنا والدَّثَرْ

لَها الْقَلبُ صارَ خَفوقًا ،وإلاّ
لأصبَحَ كُلُّ فُؤادٍ حَجَرْ

سَتُغنيكَ واحِدةٌ عَنْ سِواها
لَوَ اغْنَيْتَها عن جميعِ البَشَرْ

كَكَأْسٍ مِنَ الْماءٍ عَنِ كُلِّ بَحْرٍ
وَأيْنَ النّدَى مِن أُجاجِ البَحَرْ..؟

فَعَبِّئْ بِهَمْسِكَ أسْماعَها
وَأسِّرْكَ في ما تُسِرُّ تُسَرْ

وَقُلْ إنْ خَلَوْتَ وَفُزْتَ بِها
كَما اللَّحْنُ لامَسَ خَدَّ الوَتَرْ

لَأَنْتِ بِعَينيَّ كُلُّ النِّساءِ
فَهُنَّ الغيومُ وأَنْتِ المَطَرْ

وَهُنَّ الْقَواريرُ والْعِطْرُ أَنْتِ
وَهُنَّ نُجومٌ وأَنْتِ الْقَمَرْ

وَهُنَّ الشِّفاهُ وأَنْتِ ابْتِسامٌ
وَهُنَّ الْعُيونُ وأَنْتِ النَّظَرْ

وَأنتِ البِلادُ وَهُنَّ المَنافي
وَهُنَّ السَّرابُ وأَنْتِ النَّهَرْ



#مصطفى_حسين_السنجاري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما قِيْمَةُ الْقَوْلِ والأَسْماعُ لاهِيَةٌ
- عُديتُ منكم بداء البغض
- وقفة مع اسم مُحَمَّد
- ** باقةُ وردٍ
- شوقي إليه كمِحراثٍ يُهَيِّضُني
- برضا الخالقِ فاكبحْ
- أنت والصباح
- أنا وعشقُك
- تكنولوجيا أم تكنولوحيا
- حاضرةٌ انتِ في بُعدك
- بين يدي بغداد
- اعشق الأنثى بلطف
- همسة في أذن كل زاحف
- سَحْقُ الْعَقَارِبِ
- نَصّان مترجمان
- أيتها الأنثى
- أنت والصور
- من أنتِ.؟
- العشق والدروب
- مصطفى السنجاري في ضيافة الحوار الأنيق


المزيد.....




- أنجلينا جولي تتهم براد بيت بمهاجمتها وأطفالهما وهو في حالة س ...
- مخرجة فيلم صاحبتي: شارك في آخر لحظة في مهرجان فينيسيا.. ومش ...
- -فنان الصراخ- في السينما.. عندما تصبح الحناجر القوية وسيلة ل ...
- الفنان العالمي البريطاني جورج روجر ووترز: أنا على -قائمة الق ...
- -كتاب الليل والنهار- لصلاح بوسريف.. قصبة ناي تجترح موسيقى ال ...
- أمينة النقاش تكتب: إحياء دور الثقافة الجماهيرية
- بعضها يتحدثها 20 شخصا وأكثر من نصفها في بلد واحد.. تعرف على ...
- مشاركة إماراتية متميزة في معرض الرياض للكتاب
- دبي: أسماء الفائزين بجوائز -منتدى الإعلام العربي-
- هل تفوز لودميلا أوليتسكايا المعارضة للكرملين بنوبل للآداب؟


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - جميعُ النِّساءِ مَرايا الْجَمالِ