أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - سراق في المرعى














المزيد.....

سراق في المرعى


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6265 - 2019 / 6 / 19 - 09:47
المحور: الادب والفن
    


سرّاق في المرعى
آمنت أنّ الشعر خير وسيلة
وسياطه تهوي لغيب طلوع
سرّاق شعب مارسوا سرقاتهم
سرّاً واعلاناً بكل شنيع
جاؤوا وبالاً للعراق وشعبه
بمسوح اهل الدين للتضييع
رضعوا الحرام وهم شيوخ عقيدة
طووا السنين وهم بمهد رضيع
شربوا الخصاصة يوم كانوا بمعزل
عن سلّم القصّاب للتقطيع
صعدوا النخيل لينظروا ما خلفها
فرأوا وراء النخل كلّ زروع
فتهامسوا وتآمروا في سرّهم
في أن يمدّوا مخالباً لضليع
فرص وقد سنحت لمن يستهوها
سرّاق في المرعى لكلّ قطيع
هي ومضة سنحت كنجم كاذب
للّص والمكّار شرّ صنيع
ما ان تحلّق للنجوم وانت في
مسعاك صرت ضحيّة التجويع
فرص يجود بها الزمان فكن لها
ذئباً وجاوز لعبة المخدوع
واضرب لهم مثلاً لمن قد ضيّعوا
فرص الحياة وفازوا بالتلميع
قرص الرغيف نراه بدراً في الدنا
والآن نملك بيدر التجميع
فعلام لا تعطى الجموع حقوقها
حجر المجاعة رمز كلّ شنيع
شدوا البطون به ولم يستنجدوا
أطفالهم جُبلوا على الترويع
فادع الطيور تنام في أبراجها
والبس جناح النسر للتسريع
في ان تحلّق للنجوم وأنت في
مسعاك كنت ضحية التجويع
واضرب لهم مثلاً لمن قد ضيّعوا
فرص الحياة وفازوا بالتلميع
قرص الرغيف نراه بدراً في الدنا
والآن نملك بيدر التجميع
فعلام يعطى الصمّ للجوعى هنا
حجر البطون يعضّ دون شفيع




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,227,723,355
- كلابهم تنبح في الاسواق
- الصرخة قبل الاحتضار
- على تخوم العالم الجديد
- كم درت في فلك
- بغداد تحت النجم
- دموع شع بها الكبريت
- تحلّيات في الخيمة
- وهج من اللون
- الوشاح الأسود
- ما نعانيه عند الوثوب
- صدى مغنّي البئر
- في حالة الخشوع
- الدوامة
- جولة في سوق الغزل
- ازهار على غصن حوّاء
- العصافير والمعطف العربي
- البحث عن الجوهر
- عصف الصهيل
- الانكسار على زجاج النافذة
- بغداد ونعيب الغربان


المزيد.....




- شاهد: مئات المحتجين المناهضين للانقلاب يتظاهرون مجددا بالعزف ...
- مصدر طبي يتحدث عن تطورات الحالة الصحية ليوسف شعبان
- جورج وسوف ينتظر دوره لتلقي لقاح كورونا ويوجه رسالة
- أحمد عريقات: أدلة جديدة تدحض الرواية الإسرائيلية عن مقتله
- كيف نسرّع عملية التمثيل الغذائي؟
- فنانون ينتقدون النظام الكوبي بـ-الراب- والرئيس: أغنيتكم لا ت ...
- أثر الوجود اليهودي في الثقافة المغربية
- قادة سياسيون ومنتخبون حول العالم يراسلون جو بايدن لدعم القرا ...
- مصر... لبنى عبد العزيز: دخلت التمثيل بالصدفة
- الفنانة إليسا تهاجم وزير الصحة اللبناني وبعض النواب بتغريدة ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - سراق في المرعى