أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الانكسار على زجاج النافذة














المزيد.....

الانكسار على زجاج النافذة


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6229 - 2019 / 5 / 14 - 03:44
المحور: الادب والفن
    


الانكسار على زجاج النافذة
ا
رسمت فوق الماء والضباب
مذكّرات الزمن المطوي
وكلّما مرّ بمشتاي
وصيفي المنهك والمغمور
ادور والناعور
من حول بئر العمر
فتدرج الايام والشهور
كأبجديّة على صفحة نسيان بلا حبور
اوراقها من برد تسقط تحت الشمس
وفي دروب الامس
تبخّرت وانكسر الزمان
مثل زجاج فوق نافورة قار ضاع كلّ شيء
وفي البعيد لا يلوح شيء
تختلط الرؤى ولا يلوح في الأفق
نجم ولا هلال
سوى عزيف الريح
ونكسة الآمال
2
ألقيت نرد الحظ
لعلّ نرد الحظ
هنا على طاولة الاحياء
اكسب ما يكسبه الصبيان
في زمن الربح وفي الخسران
كنت وما زلت هنا
مصافحاً نافذة الحظّ لعّل وهج الايمان
يقذف بالإنسان
من موقع المحنة للجنان
3
الكل داروا حول هذا النرد من شيوخنا الصبيان
يثار فيهم هوس الرابح والخسران
الا الذي اتقنها
كان وريثاً دار في طاولة الشيطان
ففاتنا ما كان
حقّق ما يريد
اللعب بالمجّان
والكسب بالمجّان
4
كتبت يا احباب
تلك الحروف بدمي
وخلطة الالوان
وزئبق الانسان
وخفت ان يعمّنا الخراب
وتركض الاحلام خلف ذلك الضباب
طرقت ألف باب
وهمت في البراري
الاعب الغزلان
وتارة اغنّي
شعرك يا مظفّر النواب
وعازف الرباب
يشدّني للريح في منخفض السلمان
صوتك يا مظفّر النوّاب
أجمل ما في الأجمل الحساب
والفتح للكتاب
يشبه فتح الباب
ومثل نافورة تطفأ جمرة الظمآن
تضخ طعم العسل الموّار
وتارة عصارة الحنظل والسعار
ونحن مأخوذون بالعشق وبالأشعار
مثل شموع العمر
وجذوة الافكار

















الانكسار على زجاج النافذة
ا
رسمت فوق الماء والضباب
مذكّرات الزمن المطوي
وكلّما مرّ بمشتاي
وصيفي المنهك والمغمور
ادور والناعور
من حول بئر العمر
فتدرج الايام والشهور
كأبجديّة على صفحة نسيان بلا حبور
اوراقها من برد تسقط تحت الشمس
وفي دروب الامس
تبخّرت وانكسر الزمان
مثل زجاج فوق نافورة قار ضاع كلّ شيء
وفي البعيد لا يلوح شيء
تختلط الرؤى ولا يلوح في الأفق
نجم ولا هلال
سوى عزيف الريح
ونكسة الآمال
2
ألقيت نرد الحظ
لعلّ نرد الحظ
هنا على طاولة الاحياء
اكسب ما يكسبه الصبيان
في زمن الربح وفي الخسران
كنت وما زلت هنا
مصافحاً نافذة الحظّ لعّل وهج الايمان
يقذف بالإنسان
من موقع المحنة للجنان
3
الكل داروا حول هذا النرد من شيوخنا الصبيان
يثار فيهم هوس الرابح والخسران
الا الذي اتقنها
كان وريثاً دار في طاولة الشيطان
ففاتنا ما كان
حقّق ما يريد
اللعب بالمجّان
والكسب بالمجّان
4
كتبت يا احباب
تلك الحروف بدمي
وخلطة الالوان
وزئبق الانسان
وخفت ان يعمّنا الخراب
وتركض الاحلام خلف ذلك الضباب
طرقت ألف باب
وهمت في البراري
الاعب الغزلان
وتارة اغنّي
شعرك يا مظفّر النواب
وعازف الرباب
يشدّني للريح في منخفض السلمان
صوتك يا مظفّر النوّاب
أجمل ما في الأجمل الحساب
والفتح للكتاب
يشبه فتح الباب
ومثل نافورة تطفأ جمرة الظمآن
تضخ طعم العسل الموّار
وتارة عصارة الحنظل والسعار
ونحن مأخوذون بالعشق وبالأشعار
مثل شموع العمر
وجذوة الافكار















الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بغداد ونعيب الغربان
- كأس دم من ذلك الشريان
- افتتح الكتاب
- مسيرة العمر وما تطرحه الحياة
- تلك صناديق من التفّاح
- ادركت لا قيداً يقيّدني
- هم زحزحوا الثابت والمنقول
- مهزومون بالسيف وبالزجل
- اللعب في الميدان
- للحارثين النار
- الرقيب
- خزامة الزمان
- مدينة الضياء
- اغنية بين يدي بغداد
- المزوّرون وعرش فرعون
- غربان الديار
- ازليّاً نشيدك يا نهر
- دوران في ساعة المغيب
- أغنّي بلغة مكتومة
- بغداد ام طهران


المزيد.....




- في خطوة نادرة ولـ-أهمية الحدث-.. عرض إحدى حلقات مسلسل -الاخت ...
- نبيلة معن فنانة مغربية تسعى للتجديد والحفاظ على تراث بلادها ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- وفاة الكاتب المصري أسامة قرمان في إيطاليا
- خمس نصائح لمساعدة الذات عمرها 400 سنة لا تزال صالحة حتى الآن ...
- ابنة الفنان سعيد صالح ترفض تلوين -مدرسة المشاغبين- (فيديو)
- كواليس وخلفيات توتر مغربي ألماني
- مصر.. إسلام خليل يكشف سبب خلافه مع سعد الصغير
- مصر.. مصدر طبي يكشف تطورات الحالة الصحية لسمير غانم
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويلات الصغيرة ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الانكسار على زجاج النافذة