أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - العصافير والمعطف العربي















المزيد.....

العصافير والمعطف العربي


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6233 - 2019 / 5 / 18 - 09:17
المحور: الادب والفن
    



1
تطوف العصافير ليس لها من مكان
غير معطفي العربي
في الشتاء وفي الصيف تحلم انّ الحبوب
بيادر تتخم مزرعتي
وليس لديّ الحبوب ولا الماء بل
لديّ الغناء
صباح مساء
اغنّي لها ما تراكم عبر السنين
من نذور على ورق فيه طبع الحنين
يكاد يزحزح أسّ اليقين
تدور العصافير كلّ صباح
منذ ان فاه سيّدنا
(سليمان) يفتقد الطير
(بلقيس) تحلم
ناعور هذا الوجود يدور
أدور وراء السحب
ولكنّ خيمتي العربيّة كانت غطاء
ساعة العصف والمشعل العربيّ
يغطّي الوجود

صخرة الليل للبحر تسقط
شمسك (قحطان) كانت
على محور المجد والنجم يومض
كان الصهيل
يخطّ مدار الزمان
كانت الريح تعزف
نشيد الصهيل
وغبار السنابك يعلو
يغطّي جداراً فتنفتح الرغبات
على عالم كان في اليقظة العربيّة حلماً تلاشى
بكيتُ بكتْ
طيور الفرح
فصرت عموداً من الملح
صرت الشبح
وكتاباً به الغمرات
ضربن بشمع فمات
ذلك البدوي على آخر الصفحات
من كتاب الحياة
2
أدور مثل مغزل خيوطه بيضاء
أدركها الشيب ولن تحقّق الأشياء
هنا على خارطة الأرض
وفي خارطة السماء
أدركها الاعياء
وشاخت الخيول
في ساحة السبق
ولن تحقّق المأمول
نسيت شاحت في دمي
ذاكرتي
وشاخت الخيول
هنا على اعتاب هذا العالم الجديد
حطّمت ناي العمر
ولم اعد اغنّي
هنا على المسرح والجمهور
يقذفني بكل ّما في الأرض من قشور
صرت انا المنذور
والسيف يا (مسرور)
ينتظر الإشارة
ولغة الالغاز
في هذه الامارة
3
حنجرة القلمْ
مصابة ووتر الرباب
لم يبعث النغمْ
درت ولم أصاب
بذلك السهمْ
وليس من حكمْ
غير ضمير نام في اسرّة النسيان وانكتمْ
في عالم ليس له اسياد
من خدم لخدم الخدم بغداد ونعيق الغربان
ا
دقّت الساعة العاشرة
لأحلامنا الباهرة
حين تطفو على الجزر الساحرة
ساعة الحلم أم ساعة الانبهار
مثل طير استعار جناح الخيال
فرحت احلّق يا سندباد الريادة
يا سندباد التطلّع
يا سندباد السفار
جنّة في القرار
يستقرّ بها
النخل
والسدر
والفكر
شتلة ورد ذوت في القرار
يدور على جانبيها
ومن طرفي الجفون
كان ينساب كحل العيون
في مدار الظلام
ونما مثل عشب من القهر عشب اللئام
وجرى الانتقام
فكان الظلام
محيط العراق الفتي الذي كاد يعبر للشمس
فوق جواد الصباح
2
كانت المرحلة
لقطار الزمان
ومحطّته الثانية
فاذا بالقطار يسير على سكّة الباغية
ونباح كلاب القرى من بعيد
كان مازال يعبر للعربات
وقد يبس الشجر المتطلّع للشمس
حيث توالت
على ارضنا
ثمرات السنين
وفرّت على جانبيّ الطريق
طيور الحنين
وما زلت المح غربان تنعق
بغداد مسبية
لهولاكو هولاكو عاد
بقميص لوعّاظ عصر قبيح
ليس هذا مقام العقاب
ومقام الثواب
يا (شُريح ..)
ليس هذا مقام الخلافة
هذا مقام ابالسة العصر
سرّاق بغداد
بغداد بيعت
في المزاد
وحلّ الظلام
في مدار النجوم اللوامع
واللصوص هنا
يزحمون الجوامع
وليت الطوالع
تدقّ على طبلة الاذن حتى تلوح
سقطات الرجال الذين استباحوا الوطن
ولم يدفعوا للعراق الثمن
وزادوا ركوعاً سجوداً لكلّ بغداد ونعيق الغربان
ا
دقّت الساعة العاشرة
لأحلامنا الباهرة
حين تطفو على الجزر الساحرة
ساعة الحلم أم ساعة الانبهار
مثل طير استعار جناح الخيال
فرحت احلّق يا سندباد الريادة
يا سندباد التطلّع
يا سندباد السفار
جنّة في القرار
يستقرّ بها
النخل
والسدر
والفكر
شتلة ورد ذوت في القرار
يدور على جانبيها
ومن طرفي الجفون
كان ينساب كحل العيون
في مدار الظلام
ونما مثل عشب من القهر عشب اللئام
وجرى الانتقام
فكان الظلام
محيط العراق الفتي الذي كاد يعبر للشمس
فوق جواد الصباح
2
كانت المرحلة
لقطار الزمان
ومحطّته الثانية
فاذا بالقطار يسير على سكّة الباغية
ونباح كلاب القرى من بعيد
كان مازال يعبر للعربات
وقد يبس الشجر المتطلّع للشمس
حيث توالت
على ارضنا
ثمرات السنين
وفرّت على جانبيّ الطريق
طيور الحنين
وما زلت المح غربان تنعق
بغداد مسبية
لهولاكو هولاكو عاد
بقميص لوعّاظ عصر قبيح
ليس هذا مقام العقاب
ومقام الثواب
يا (شُريح ..)
ليس هذا مقام الخلافة
هذا مقام ابالسة العصر
سرّاق بغداد
بغداد بيعت
في المزاد
وحلّ الظلام
في مدار النجوم اللوامع
واللصوص هنا
يزحمون الجوامع
وليت الطوالع
تدقّ على طبلة الاذن حتى تلوح الشنائع
بين قوم اباحوا استلاب الوطن
وزادوا ركوعاً سجوداً لذاك الوثن..
بغداد ونعيق الغربان
ا
دقّت الساعة العاشرة
لأحلامنا الباهرة
حين تطفو على الجزر الساحرة
ساعة الحلم أم ساعة الانبهار
مثل طير استعار جناح الخيال
فرحت احلّق يا سندباد الريادة
يا سندباد التطلّع
يا سندباد السفار
جنّة في القرار
يستقرّ بها
النخل
والسدر
والفكر
شتلة ورد ذوت في القرار
يدور على جانبيها
ومن طرفي الجفون
كان ينساب كحل العيون
في مدار الظلام
ونما مثل عشب من القهر عشب اللئام
وجرى الانتقام
فكان الظلام
محيط العراق الفتي الذي كاد يعبر للشمس
فوق جواد الصباح
2
كانت المرحلة
لقطار الزمان
ومحطّته الثانية
فاذا بالقطار يسير على سكّة الباغية
ونباح كلاب القرى من بعيد
كان مازال يعبر للعربات
وقد يبس الشجر المتطلّع للشمس
حيث توالت
على ارضنا
ثمرات السنين
وفرّت على جانبيّ الطريق
طيور الحنين
وما زلت المح غربان تنعق
بغداد مسبية
لهولاكو هولاكو عاد
بقميص لوعّاظ عصر قبيح
ليس هذا مقام العقاب
ومقام الثواب
يا (شُريح ..)
ليس هذا مقام الخلافة
هذا مقام ابالسة العصر
سرّاق بغداد
بغداد بيعت
في المزاد
وحلّ الظلام
في مدار النجوم اللوامع
واللصوص هنا
يزحمون الجوامع
وليت الطوالع
تدقّ على طبلة الاذن حتى تلوح الشنائع
بين قوم اباحوا استلاب الوطن
وزادوا ركوعاً سجوداً لذاك الوثن..
بغداد ونعيق الغربان
ا
دقّت الساعة العاشرة
لأحلامنا الباهرة
حين تطفو على الجزر الساحرة
ساعة الحلم أم ساعة الانبهار
مثل طير استعار جناح الخيال
فرحت احلّق يا سندباد الريادة
يا سندباد التطلّع
يا سندباد السفار
جنّة في القرار
يستقرّ بها
النخل
والسدر
والفكر
شتلة ورد ذوت في القرار
يدور على جانبيها
ومن طرفي الجفون
كان ينساب كحل العيون
في مدار الظلام
ونما مثل عشب من القهر عشب اللئام
وجرى الانتقام
فكان الظلام
محيط العراق الفتي الذي كاد يعبر للشمس
فوق جواد الصباح
2
كانت المرحلة
لقطار الزمان
ومحطّته الثانية
فاذا بالقطار يسير على سكّة الباغية
ونباح كلاب القرى من بعيد
كان مازال يعبر للعربات
وقد يبس الشجر المتطلّع للشمس
حيث توالت
على ارضنا
ثمرات السنين
وفرّت على جانبيّ الطريق
طيور الحنين
وما زلت المح غربان تنعق
بغداد مسبية
لهولاكو هولاكو عاد
بقميص لوعّاظ عصر قبيح
ليس هذا مقام العقاب
ومقام الثواب
يا (شُريح ..)
ليس هذا مقام الخلافة
هذا مقام ابالسة العصر
سرّاق بغداد
بغداد بيعت
في المزاد
وحلّ الظلام
في مدار النجوم اللوامع
واللصوص هنا
يزحمون الجوامع
وليت الطوالع
تدقّ على طبلة الاذن حتى تلوح الشنائع
بين قوم اباحوا استلاب الوطن
وزادوا ركوعاً سجوداً لذاك الوثن..
بغداد ونعيق الغربان
ا
دقّت الساعة العاشرة
لأحلامنا الباهرة
حين تطفو على الجزر الساحرة
ساعة الحلم أم ساعة الانبهار
مثل طير استعار جناح الخيال
فرحت احلّق يا سندباد الريادة
يا سندباد التطلّع
يا سندباد السفار
جنّة في القرار
يستقرّ بها
النخل
والسدر
والفكر
شتلة ورد ذوت في القرار
يدور على جانبيها
ومن طرفي الجفون
كان ينساب كحل العيون
في مدار الظلام
ونما مثل عشب من القهر عشب اللئام
وجرى الانتقام
فكان الظلام
محيط العراق الفتي الذي كاد يعبر للشمس
فوق جواد الصباح
2
كانت المرحلة
لقطار الزمان
ومحطّته الثانية
فاذا بالقطار يسير على سكّة الباغية
ونباح كلاب القرى من بعيد
كان مازال يعبر للعربات
وقد يبس الشجر المتطلّع للشمس
حيث توالت
على ارضنا
ثمرات السنين
وفرّت على جانبيّ الطريق
طيور الحنين
وما زلت المح غربان تنعق
بغداد مسبية
لهولاكو هولاكو عاد
بقميص لوعّاظ عصر قبيح
ليس هذا مقام العقاب
ومقام الثواب
يا (شُريح ..)
ليس هذا مقام الخلافة
هذا مقام ابالسة العصر
سرّاق بغداد
بغداد بيعت
في المزاد
وحلّ الظلام
في مدار النجوم اللوامع
واللصوص هنا
يزحمون الجوامع
وليت الطوالع
تدقّ على طبلة الاذن حتى تلوح الشنائع
بين قوم اباحوا استلاب الوطن
وزادوا ركوعاً سجوداً لذاك الوثن..






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- البحث عن الجوهر
- عصف الصهيل
- الانكسار على زجاج النافذة
- بغداد ونعيب الغربان
- كأس دم من ذلك الشريان
- افتتح الكتاب
- مسيرة العمر وما تطرحه الحياة
- تلك صناديق من التفّاح
- ادركت لا قيداً يقيّدني
- هم زحزحوا الثابت والمنقول
- مهزومون بالسيف وبالزجل
- اللعب في الميدان
- للحارثين النار
- الرقيب
- خزامة الزمان
- مدينة الضياء
- اغنية بين يدي بغداد
- المزوّرون وعرش فرعون
- غربان الديار
- ازليّاً نشيدك يا نهر


المزيد.....




- بوتين: مستعدون لتأييد رفع حماية الملكية الفكرية للقاحات كورو ...
- فيلم وثائقي ألماني حول التطعيم في إسرائيل يثير جدلا إعلاميا ...
- مصممة أزياء سورية -الزي بالنسبة لي هندسة معمارية والأعمال ال ...
- لأول مرة.. الرواية التونسية تمثل اللغة العربية في جائزة الات ...
- مادورو يعتزم تصوير فيلم مشترك مع ستيفن سيغال
- الاتحاد الأوروبي: مستعدون لمناقشة رفع الحماية الفكرية عن لقا ...
- بالفيديو.. حورية فرغلي تكشف عن وجهها بعد إجراء 4 عمليات جراح ...
- شاهد.. الإعلامي المصري مدحت شلبي يرد على خبر وفاته
- الفنان السعودي حبيب الحبيب وفيديو تقليده محمد رمضان بلحظة ال ...
- باسم ياخور يؤكد شفاءه


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - العصافير والمعطف العربي