أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - نبض الرخام في الريح














المزيد.....

نبض الرخام في الريح


ابراهيم زهوري

الحوار المتمدن-العدد: 6261 - 2019 / 6 / 15 - 09:36
المحور: الادب والفن
    


وأنت هناك حيث الضوء معدن النجوم
والصمت عطلة نهاية الأسبوع
والأزقة نعاس النبيذ
عدوى اشتياقي نبض الرخام في الريح
أحمل على مهل عبودية عبثي
ريش القمر قصب لهاثي
أبحث عن تفاحة إمرأة وأنجذب
يقتلني ياحبيبي وشم الوصال
أداعب أفاعي الوردة
حكاية أسرار
غموض التعب في كومة السلال
وجسدي كتاب الأرض
لغة المراوغة
هديل إعترافي المألوف
حقل انفعال
تاج وصف ٍ يتباهى
أكتشفك ضالتي
قناعة الحب حيرة
خيوطي المعلقة دالية نهديك
فيض أنفاسي
نبع منحدر
ودمي من ثراك يوم مولدي
أنت أغمريني
لأمضي غيمة وراء غيمة
في منبر اقتداري أحبك
ضجيج الستائر البيضاء
يتربص خبز أحزاني
والهواء يتململ سرير الصباح
براعة القبلة في مرآة
تجتمع أفكاري ودمع الشموع
أنتظر أوتادي الخفيفة
ها أنذا خلف هاجس القضبان
أطوي آثار أطلالي
وحصادي يتطلع نحو السفح
هناك وحشة الأبدية
نداء الكروم إليك
كرز المواعيد
نسيان الزبيب
قطاف خصرك
إستراحة غريزة عناق
على ظهر النارينج
عرش خواتيمي أصابعك العشرة
وشعرك غواية نهر في زمن الحرب
طريقي أغلال سوسنة
والأسماء كثيرة في قلبي
درب حيطان ترتعش
قبليني بأصوات الطفولة
في حضنك رعشة
والسيجارة فانوس المساء يبتسم
أنت حقيقة المتمرد في الغروب
شرفة مكوثي كأس نشيد جلجامش
إصطياد الموت جذور أوراقي
لن أتعقب نولك أكثر
لن أتعقب نولك أكثر.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عبق عبء المتوج بالأفول
- ترقص الرايات عند باب الليل
- وشوشة القادم من خيمة الهلاك
- تئن خاصرتي كلما مّستها ... ريح غزال .
- لا تنقصها الريح
- على شرفة قلبي قمر لا ينام.
- الحنين إلى سرير الأرض
- تلك الطيور على كتفها
- رَدْمُ صَدَى وهُلامُ قُطْعَانُ القَذَائِفْ
- شرفة على بستان القصر
- أوغل في طين الأرض كالعراء الطاعن في السن
- أتعتق برحيق نومي صبارة ريح
- حيث الأسماء أغان تظل في نبلها وتعجز عن الكلام
- تتشابه أصابع العنبر رماد تعاويذ الجهات
- ورد أنخاب , عربة أحلام أبدية
- خذ كل أيامك ولا تحزن
- استوى دمي بالنبيذ .. فزع الوداع غرفة أسفار
- وخزات ليل ضّيق السطر هالك وصنارة الحكمة أطلال أرض ملأى بالأع ...
- من الوقت رماد المرايا وعلى الخراب ألملم شظايا الكائنات
- على حقول نهديها تعب الترحال .. زنابق اللازورد


المزيد.....




- البيضاء.. انتخاب رؤساء لجن مجالس المقاطعات يؤخر عقد الدورة ا ...
- الممثل الأمريكي هاريسون فورد يضيع بطاقته الائتمانية في إيطال ...
- شاهد: مكتبات ودور نشر عريقة في دمشق تكافح حتى الرمق الأخير ل ...
- شاهد: مكتبات ودور نشر عريقة في دمشق تكافح حتى الرمق الأخير ل ...
- عيد عبدالحليم يكتب:فرقة الفارعة.. المسرح صوت الحرية
- محمود دوير يكتب:جانب آخر من أزمة فيلم “ريش”
- كاريكاتير القدس: الأربعاء
- شاهد: فنان ألباني يقدم -علاجاً نفسياً- عبر رسمه صوراً شخصية ...
- جون بيتروتشيلي يشارك بأفكاره في الشارقة للكتاب
- أهم مشاهير الطبخ ضمن فعاليات معرض الشارقة للكتاب 


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - نبض الرخام في الريح