أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - ما وراء قمة مكة ؟














المزيد.....

ما وراء قمة مكة ؟


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 6237 - 2019 / 5 / 22 - 13:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما وراء قمة مكة ؟

ستعقد بعد أيام قلائل قمة عربية طارئة في السعودية موجب دعوة الأخيرة نظرا للتطورات الخطيرة التي حدثت مؤخرا في المنطقة ، وما يترتب عليها من توحيد الرؤى والمواقف العربية لاتخاذ قرارات حاسمة تنسجم مع كل هذه التطورات العاجلة .
الأسباب أو الدوافع التي كانت وراء هذه الدعوة ثلاثة أولها حادثة الفجيرة وثانيها استهداف الحوثيين لمواقع مهمة داخل العمق السعودية بطائرات مسيرة ،لكن أهم سبب وراء هذه القمة تصاعد شدة الصراعات والتهديدات بين أمريكي وإيران ، ووصول الأمور إلى حد ينذر بان الحرب قد تقوم بأي لحظة ، وسكون حربا مشتعلة قد تحرق الأخضر واليابس ، ولم تسلم منها كل دول المنطقة،وفي مقدمتها السعودية،بسبب وجود قواعد عسكرية أمريكية في المملكة ، وإنها طرفا أساسيا في هذا النزاع والمواجهة .
الأصح نسميها قمة إيران للترهيب والترغيب والقبول، لأنها بصريح العبارة المستهدف الأول والأخير من هذا التجمع ،وأما بخصوص جانب الترهيب فدعاة القمة يحالون أرسل رسالة أو إعطاء صورة للرأي العام العالمي والعربي، وحتى الإسلامي بان مستوى الخطر والتهديد الإيراني وصل إلى مرحلة يتطلب مواجهته بكل الطرق والوسائل ، وهذا التهديد على الجميع فكريا وعقائديا وحركيا وأكثر من كل الفترات السابقة ، وهذا الخطر تجاوز كل الحدود والقيود ،واتساع دائرة نفوذه في دول المنطقة بشكل لافت للنظر .
جانب الترغيب يحالون من خلال هذا الأمر إعطاء حجة ومبرر شرعي ، وغطاء قانوني بضرورة تزايد حجم القوات الصديقة والحليفة ، والحصول على دعمها ومساندتها في الوقت الحاضر ، وان مصلحة الأمة تقتضي تعزيز التعاون مع إي طرف لمواجهه عدو الأمة إيران وحلفائها في المنطقة ، وهذا الطرف حتى لو كان إسرائيل ،لان التقارب والمصالحة والتطبيع مع عدو الأمة جائز شرعا وقانونا ، وننسى جرائمها ومجازرها ، واغتصابها للأراضي العربية ، وسبب كل مشاكلنا .
قمة القبول لما هو قادم بمعنى أدق ( صفقة القرن ) ، لان مصلحتنا العليا تستوجب القبول بحلولها ومقرراتها و قراراتها مهما كان الثمن أو الضحية ، بحجة نحن نعيش وضع حرجة وصعب للغاية ، وللحفاظ على الأمة من الخطر الإيراني، والحقيقية كلها مبررات واهية وكاذبة يعرفها الجميع.
قمة لا تختلف عن كل القمم الأخرى لحكام يخشون على قصورهم وعروشهم ، وهم أسرى الغير ، ومواقفهم وقممهم لا تقدم وتأخر شي هي مجرد حضور شكلي وصوري ، وحتى في خطاباتهم لا تفهم منها شي لقوم يدعون أنهم عرب إن صح التعبير ، وأمريكا ماضية في نهجها وخططها في المنطقة ،ومن يقف بطريقها كسد محور المقاومة والمستهدف من القمة .


ماهر ضياء محيي الدين



#ماهر_ضياء_محيي_الدين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دور الحكومة بين الواقع و المطلوب
- من ولماذا وكيف ؟
- ضربة معلم 2
- الفتنة الكبرى
- قصة الامس 2
- من يحرك عجلة البلد ؟
- اللقاء المؤجل
- هل ستقف روسيا مع إيران ؟
- هل سيستفيد ساسة البلد من التصعيد الإيراني والأمريكي ؟
- اطباء بلا حدود
- معركة ادلب المصيرية
- الرهان الأمريكي الصعب
- الأهم من ظهور البغدادي
- خطوات ما قبل الاتفاقيات
- أزمة الكهرباء بين العقبات القائمة والحلول الممكنة
- الحل الامثل
- ساعة الصفر
- منهاج اهل الرسالة
- نظام القتل والدم
- إلى متى نبقى بين المطرقة والسندان ؟


المزيد.....




- منازل فاخرة..أيهما الأفضل أن تشتري عقارًا بـ-الميتافيرس- أو ...
- مينسك: سنرد على مصادرة ممتلكاتنا في أوكرانيا
- الحزب الديمقراطي الإيطالي يعترف بهزيمته في الانتخابات
- بدون تعليق: مسيرة على الدراجات الهوائية لمجتمع -LGBT- في فيت ...
- بعد الانتصار التاريخي لليمين المتطرف في انتخابات إيطاليا.. م ...
- ليبيا.. تواصل الاشتباكات بمدينة الزاوية والإعلان عن مقتل طفل ...
- رئيسة حزب -فراتيلي ديتاليا-: الإيطاليون بعثوا رسالة واضحة
- حركة 5 نجوم الإيطالية تصبح قوة معارضة في البرلمان
- البرلمان الأوروبي يخشى السياسة المحتملة لرئيسة الوزراء الإيط ...
- مدرب رياضي عن محمد بن سلمان: -حرص وجدية وانضباط-


المزيد.....

- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - ما وراء قمة مكة ؟