أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى نوح مجذاب - مخروط الزمن














المزيد.....

مخروط الزمن


يحيى نوح مجذاب

الحوار المتمدن-العدد: 6226 - 2019 / 5 / 11 - 00:43
المحور: الادب والفن
    


مخروط الزمن


صفاءُ الذهن واتِّساق الأفكار تُمهّدان لخَلق الكلمات المترابطة المركّزة العميقة لترسم المعاني بأشكالها الشفّافة المُبهرة كلوحاتٍ ملوّنة مُعبِّرة تنطق بالحياة وتدفع للدهشة واستِبصار الحقائق الغائبة عن المدارك.
لا خطوطَ فاصلة بين جزئيات الحياة المُكتظَّة بيوميّات الحركة والعمل والعيش ومسارات الأحداث بكل أشكالها، وبين عالم النَّوم الذي تستمر فيه الصُور بوتائر مُتباينة قد يُغلّفها الغموض والضبابية وغياب المنطق وقوانين الفيزياء وضوابط الأخلاق والأعراف السائدة التي تراكمت في خبرات الأفراد والعوائل والقبيلة والعشيرة والمجتمعات باختلاف ثقافاتها، أو أنها تتوهج بإبهار ساطع لا مثيل له مُستمدة من قوانين الكون الذي بدأت خيوطه تتكشف في ميكانيكا الكم والانفجار العظيم عند أولئك النُخبة من بني البشر الذين لم يقبلوا بعيش يكتنفه الإبهام دون أن يعثروا على بدايات أجوبة للغز الوجود الأكبر.
في عالم الصّحو؛ الوقت كان يقترب من أعوام تعدَّت عقوداً من الزمن حيث الملايين من سكان الأرض الذين يملؤون المدن والجوامع والكنائس ودور العبادة والجامعات والمصانع والحقول، والبارات والملاهي والمراقص وبيوت الدعارة الآن لم يكن لهم وجود في خارطة الرب في ذلك الزمن القصيّ، وعندما غطست الذات في مخروط الزمن وغفوته القصيرة ظهرت ملامح ذلك الفتى الوسيم الذي لم تكن معه لقاءات طويلة بل نُتف وجود متقطع. لقد اختفى أعواماً ليست قليلة وغاب في الشفق البعيد، أما اسمه فقد استدعته الذاكرة اليوم بعد يقظة الصباح.
لقد كان حاضراً بقوة في عمق النفس الغاطسة في المجهول، فملامحه كانت مطبوعة في وعيه القديم منذ أكثر من أربعين عاما كالنقش في الحجر، فحاول أن يُلملِم الأحداث المتفاوتة البعيدة ويسكبها في قالب مرئي مُدرك فكانت صورة ذاك الفتى؛ وجهه وبشاشته الهادئة منسكبة أمامه كزلال الماء الرائق. كان أبوه ميسور الحال فلم يبخل عليه في سفراته السنوية، وفي العودة كان يتحلّق حوله أصحابه وهو يتحدث لهم بشيء من الهدوء عن تجاربه مع قطط شارع الحمراء، وعندما دارت الأيام ورحل والده ونزلت بأهله الدنيا حاول أن يبحث عن مصدر للرزق لكنه لم يجد له عملاً في بلده فاضطر للهجرة إلى بلد الفلسفة ومهد الحضارة الغربية وهناك تزوج من معلمته تاركاً وراءه أطناناً من الذكريات في شرق الأرض. كانت صورة مضرب التنس الذي يلوِّح به لأصدقائه كلما خاض نزالاً مع معلمته على أرض الإغريق عالقة في الأذهان. وبعد سنين ليست طويلة بمقياس المعمِّرين غادر الدنيا غريباً وهو يصارع آفة المرض الخبيث واندثر كما اندثر الآلاف من غيره في صراع الوجود.



#يحيى_نوح_مجذاب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا يفقهون تسبيحاً
- ومضة الحياة
- توأما السماء
- العقل الأعزل
- الفَيلسوفة الرّاقِصة
- متاهة الوجود
- أنثيات البحر
- بائع الكروت
- الأخرق
- هرطقات في مفهوم الوجود
- سيلُ العَرِم
- الهجرة نحو العالم الآخر
- بلاط الضوء
- بوّابة القيامة
- سماواتُ الغَسَق
- القيامة الآتية
- السرداب
- صفحة القمر
- غيبة في المجهول
- تهجد مؤمن أضاع ميقاته


المزيد.....




- مصر.. الكشف عن اللحظات الأخيرة في حياة الموسيقار حلمي بكر
- ماجد الغرباوي وتفكيك خطاب سوء الفهم
- أزمات صحية ونصب ورحيل صادم..سنة أليمة مرت على الموسيقار المص ...
- بدون تقطيع.. التردد الجديد لقناة روتانا سينما 2024 وشاهد اج ...
- تحقيق لصحيفة نيويورك تايمز يشكك في الرواية الإسرائيلية بشأن ...
- الفنانة أمل حجازي تثير جدلا عقب ظهورها بمقطع فيديو بدون حجاب ...
- وفاة الفنان حلمي بكر عن عمر ناهز 86 عاماً.. تفاصيل محزنة قبل ...
- مصر تودع حلمي بكر..
- الروسي ماليخين يصبح أول بطل للفنون القتالية المختلطة -MMA- ف ...
- الفنانة السعودية الشهيرة نيرمين محسن تكشف عن أصولها وسبب انت ...


المزيد.....

- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى نوح مجذاب - مخروط الزمن