أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد بيان - مصائب شعبنا لا تأتي فرادى














المزيد.....

مصائب شعبنا لا تأتي فرادى


أحمد بيان

الحوار المتمدن-العدد: 6198 - 2019 / 4 / 11 - 04:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مصائب شعبنا لا تأتي فرادى

بات من الواضح أن الجرائم في حق شعبنا أصبحت واقعا مألوفا لدينا. ننام والواحدة لا تفارق أعيننا، لنستيقظ وأسوء منها ماثلة أمامنا، مثال مجزرة الغرب (م. بوسلهام) في حق العمال الزرعيين والعاملات الزراعيات الذين ينقلون الى ضيعات القرون الوسطى على شكل قطيع الأغنام مكدسين في شاحنات وملامح العبودية بادية على الوجوه. ووضع اللثام على الوجوه دلالة على احتقار الذات، كنتيجة مباشرة لطبيعة الأشغال التي ينجزها هؤلاء العمال والعاملات. وهذا لا يقتصر على منطقة دون أخرى، إنها السمة المشتركة على طول خريطة هذا الوطن الجريح.
إن بشاعة الاستغلال الذي يتعرضون له تنتفي معه أدنى الشروط المقبولة لمزاولة تلك الاشغال الشاقة، وكأننا في زمن العبودية: لا كرامة، لا ساعات عمل محددة، ولا أجرة مناسبة لذلك (الحد الأدنى للأجور)...
والاستغلال لا يقف عند هذا الحد، بل يتعداه الى التحرش والاستغلال الجنسي للعاملات...
إن مصائب الشعب المغربي لا تأتي فرادى، بل تتوالى مجتمعة: التجويع، التشريد، التجهيل... أما التطبيب والصحة، فلا يراهما إلا في اللوحات الاشهارية المعدة سلفا للاستهلاك الإعلامي وتسويق الشعارات الملمعة لوجه النظام البشع، خاصة بالخارج.
افتتحنا شهر ابريل بالزيادات في الأسعار كانعكاس مباشر للقفزة التي عرفتها أسعار المحروقات، وظنناها أكذوبة ابريل، لينضاف ذلك الى القمع الهمجي للأساتذة، حيث تهشيم العظام وإراقة الدماء في شوارع كل المدن دون استثناء. إنه واقع يبدد أوهام "الربيع" الذي ظن البعض أنه قد حل. وها هي المجزرة في حق المعتقلين السياسيين بسجن عكاشة تسقط ورقة التوت عن عورة النظام القائم، بما هو نظام لاوطني لادمقراطي لاشعبي، وكل الابواق الرجعية منها والانتهازية التي باعت الأوهام للشعب المغربي إبان الانتفاضات السابقة، فالقيادات النقابية والأحزاب السياسية ومن لف لفها، ليست سوى أدوات طيعة في قبضة النظام لتأثيث المشهد السياسي وتسويق بضاعته الفاسدة في المحافل الدولية...






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إقصاء أم صفقة مع حزب النهج!!
- المغرب: ليطور المناضلون أشكالهم النضالية...
- معنى غياب حزب النهج الديمقراطي عن ندوة جماعة العدل والإحسان! ...
- جماعة -العدل والإحسان-...
- فدرالية اليسار الديمقراطي في قفص الاتهام..
- الأموي -بوتفليقة-
- المحنة مرآة
- في المغرب: القتل برا وبحرا...
- تيار البديل الجذري المغربي
- لا لتشويه الأشكال النضالية..!!
- المعتقلون السياسيون بالمغرب: معاناة التمييز
- ذكرى الاستشهاد والشهداء، وماذا بعد؟
- -نضال- المتعة...
- عندما ندين -أنفسنا-!!
- مطرقة العدالة والتنمية وسندان العدل والإحسان
- متى خلاص الاتحاد الوطني لطلبة المغرب؟
- تمرير -قانون- الإضراب بتواطؤ ومباركة القيادات النقابية جريمة
- كيف سنضع معارك شعبنا الراهنة على سكة الانتصار الواقعي؟
- عندما يختبئ السياسي في جبة الحقوقي!!
- الاتحاد المغربي للشغل: غيبوبة قيادة أم غيبوبة قاعدة!!


المزيد.....




- -سبوتنيك لايت-.. نسخة جديدة من اللقاح الروسي بجرعة واحدة.. ب ...
- مصر وتركيا تنهيان مباحثات -صريحة ومعمقة- بشأن قضايا ثنائية و ...
- الاتحاد الأوروبي يدرس تشكيل قوة رد سريع جديدة
- السعودية.. ولي العهد يؤدي صلاة الميت على والدة الأمير محمد ب ...
- بلينكن يدعو لزيادة وتيرة التطعيم ضد كورونا عالميا
- تزايد تأييد رفع براءات اختراع اللقاحات والهند تواصل تسجيل وف ...
- بريطانيا وفرنسا ونقاط الخلاف حول الصيد بعد بريكست
- مكافأة مالية لمن يتلقّى اللقاح المضاد لكورونا في صربيا
- رومانيا تحققُ بشأن مقتل أكبر دبّ في البلاد بطلقات بندقية أمي ...
- العثور على فراشة الخشب العملاقة.. حشرة -ثقيلة جدا- نادرا ما ...


المزيد.....

- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد بيان - مصائب شعبنا لا تأتي فرادى