أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد بيان - فدرالية اليسار الديمقراطي في قفص الاتهام..














المزيد.....

فدرالية اليسار الديمقراطي في قفص الاتهام..


أحمد بيان

الحوار المتمدن-العدد: 6057 - 2018 / 11 / 18 - 01:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


فدرالية اليسار الديمقراطي في قفص الاتهام..

النظام يفضح فدرالية اليسار الديمقراطي المشكلة من حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي وحزب الاشتراكي الموحد والمؤتمر الوطني الاتحادي.
فهل أصبح النظام أكثر ديمقراطية من هذه الأحزاب التي تدعي وتدعو الى الديمقراطية والاشتراكية؟
هل أصبح النظام أكثر شفافية من هذه الأحزاب التي تدعي وتدعو الى الشفافية والنزاهة والحكامة، وهلم جرا؟
إنها الحالة العامة بالمغرب. والحزب الذي يتورط في هذه المستنقعات لا يمكن أن يتخلص منها وهو "يدير" الشأن العام، سواء محليا أو وطنيا. إنها مقاييس بالنسبة للنظام لوضع ثقته في هذه "الكائنات" الحربائية. وذلك ما حصل بالنسبة لحزب العدالة والتنمية. ففساده واستعداده لحماية الفساد ورعايته سمحا له بولوج عالم "الشأن العام" وتبوؤ كرسي "الزعامة" المحكومة.
الأمر ليس غريبا، فأن يقبل حزب الانخراط في اللعبة السياسية بما لها وما عليها، أي الشرعية المستمدة من الدستور الممنوح وقانون الأحزاب وباقي القوانين الطبقية المنظمة للحياة العامة ومنها الانتخابات الجماعية والتشريعية، يعني أنه يقبل تبعاتها ومتطلباتها، بل أساليبها الماكرة والفاسدة.
وحتى لا نتيه في عوالم الأحزاب الرجعية، نتوقف عند "أحزابنا الإصلاحية" التي تدعي الديمقراطية، و"تتطلع" الى الإدارة البديلة للشأن العام وباقي الشعارات المنمقة. فالمجلس الأعلى للحسابات (مؤسسة رجعية)، كآلية معترف بها ضمن "الكوكتيل" المتحكم في معايير الشرعية الطبقية المعتمدة، يسجل عبر تقرير حول "فحص مستندات إثبات صرف المبالغ التي تسلمتها الأحزاب السياسية برسم مساهمة الدولة في تمويل حمالتها الانتخابية" برسم اقتراع 7 أكتوبر 2016 لانتخاب أعضاء مجلس النواب (نونبر 2018) ما يلي:
- حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي:
* عدم إرجاع المبالغ المالية التي فاقت مبالغ النفقات المصرح بها؛
* نفقات لم يتم الإدلاء بشأنها بأي فاتورات أو اتفاقيات أو بيانات أتعاب أو أي مستندات أخرى.
- الحزب الاشتراكي الموحد:
* صرف أموال عامة لأشخاص لا توجد أسماؤهم ضمن قوائم المترشحين؛
* نفقات لم يتم الإدلاء بشأنها بأي فاتورات أو اتفاقيات أو بيانات أتعاب أو أي مستندات أخرى.
- حزب المؤتمر الوطني الاتحادي: نفقات لم يتم الإدلاء بشأنها بأي فاتورات أو اتفاقيات أو بيانات أتعاب أو أي مستندات أخرى.
هناك أحزاب أخرى متورطة في هذه التجاوزات المالية، ومن بينها حسب تقرير المجلس الأعلى للحسابات:
- حزب الاستقلال؛
- حزب التجمع الوطني للأحرار؛
- حزب الحركة الشعبية؛
- حزب التقدم والاشتراكية؛
- حزب الاتحاد الدستوري؛
- حزب النهضة والفضيلة؛
- الحزب الديمقراطي الوطني؛
- حزب الحرية والعدالة الاجتماعية؛
- الحزب الديمقراطي الوطني؛
- حزب اليسار الأخضر المغربي؛
- حزب المجتمع الديمقراطي؛
- حزب الإصلاح والتنمية؛
- حزب العهد الديمقراطي؛
- حزب النهضة؛
- حزب جبهة القوى الديمقراطية؛
- حزب العمل؛
- حزب البيئة والتنمية المستدامة؛
- حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية.






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأموي -بوتفليقة-
- المحنة مرآة
- في المغرب: القتل برا وبحرا...
- تيار البديل الجذري المغربي
- لا لتشويه الأشكال النضالية..!!
- المعتقلون السياسيون بالمغرب: معاناة التمييز
- ذكرى الاستشهاد والشهداء، وماذا بعد؟
- -نضال- المتعة...
- عندما ندين -أنفسنا-!!
- مطرقة العدالة والتنمية وسندان العدل والإحسان
- متى خلاص الاتحاد الوطني لطلبة المغرب؟
- تمرير -قانون- الإضراب بتواطؤ ومباركة القيادات النقابية جريمة
- كيف سنضع معارك شعبنا الراهنة على سكة الانتصار الواقعي؟
- عندما يختبئ السياسي في جبة الحقوقي!!
- الاتحاد المغربي للشغل: غيبوبة قيادة أم غيبوبة قاعدة!!
- جرادة (المغرب): ترهيب-ترغيب-ترهيب
- اعتراف من أجل البديل الجذري
- النهج الديمقراطي: -الزعيم- براهمة يسوق الوهم...
- انتفاضة يناير 1984: ما أشبه اليوم بالأمس...
- حوار مع مناضل من جرادة (المغرب)


المزيد.....




- 5000 مهاجر غير شرعي يسبحون من المغرب إلى جيب سبتة الإسباني
- وسائل إعلام أمريكية: ترامب كان يعتزم إعادة جميع العسكريين ال ...
- متحدث باسم نتنياهو: يريدون أن تكون غزة مثل سوريا واليمن!
- الجيش الإسرائيلي: مقتل 150 من -حماس- وأكثر من 25 من -الجهاد ...
- الرئيسان الروسي والصيني يشاركان في تدشين بناء المشروع النووي ...
- روسيا تكشف عن مواصفات حاملة طائرات مستقبلية
- ++تغطية مستمرة++: مساع دبلوماسية لوقف التصعيد بين إسرائيل وح ...
- The Do’s and Don’ts of How to Make Cbd Oil with Olive Oil th ...
- بوتين يعلن عن إطلاق وشيك للقاح روسي رابع مضاد لكورونا
- تركي آل الشيخ يرد على تصريحات وزير الخارجية اللبناني: أفتخر ...


المزيد.....

- الرجل ذو الجلباب الأزرق الباهت / السمّاح عبد الله
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد بيان - فدرالية اليسار الديمقراطي في قفص الاتهام..