أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - شلة من الزعران يغتالون إرادة الشعب














المزيد.....

شلة من الزعران يغتالون إرادة الشعب


غسان صابور

الحوار المتمدن-العدد: 6135 - 2019 / 2 / 4 - 12:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شـلـة من الزعران يغتالون إرادة الـــشـــعـــب...
هذه الجملة المختصرة كتبها صديق سوري.. بكل شجاعة وصراحة وقوة نادرة.. من سوريا.. وعلى صفحته الفيسبوكية.. حيث ورد عليها عشرات التعليقات.. لا منتقدة.. ولا موافقة.. ولكنها تصف الكاتب وتتهمه.. بــالــجــنــون!!!...
أما أنا فلن أصفه بالجنون... وأسمح لنفسي بطريقة احترافية تصحيح صيغتها.. على الشكل التالي :
" حفنة رعاع.. ببلد من غير قانون.. تغتال إرادة الشعب "...
أؤيد روح ما كتب وشجاعة تصريحه وبيانه... وأضيف أن جريمة قتل الحريات.. واغتيال روح الشعوب.. هي النظام السائد ــ تقريبا ــ بغالبية دول العالم... حتى من تترك بعض نوافذ الأوكسيجين.. لبعض وسائل الإعلام.. ولبعض فرق محدودة.. من معارضة معدودة... حتى تتكلم عن ديمقراطيتها.. بالمحافل الديمقراطية واحتفالاتها ومظاهراتها وأعيادها الوطنية.. لمتابعة تخدير شعوبها.. ومتابعة لوبياتها الرأسمالية غالبا.. المتزوجة أبدا أينما كان مع الصهيونية العالمية.. ولوبيات الصناعات الحربجية.. والنفطية.. وفي السنوات الأخيرة مع مؤسسات صناعة وخلق الأمراض والأوبئة.. واحتكار مواد وأساليب شفائها... وليس للعربان بعالم اليوم.. غير دور العبيد المنفذين.. والذين ترك لهم دور ديمومة الأديان ومظاهرها التي تحافظ على الرعب والجنة وجهنم والطاعة... أما الأدوار السيادية الدائمة الثابتة تبقى لمافيات السياسات الاستعمارية الغربية الجديدة المتزوجة مع الصهيونية العالمية.. والتي يبقى لها دور المحرك الذري لهذ الحلف أو هذا الزواج.. زواج أبدي عالمي.. مربوط بقواعد وتواقيع وبنود حلف... لا تقبل الطلاق أو الانفصال بأي شكل من الأشكال...
وألفت الانتباه أن كل ما جرى من مآس وتفجير وتقتيل وسلخ وتجزيء.. بعديد من البلدان الإفريقية.. بأفغانستان.. بالعراق.. بسوريا.. في لبنان.. بإيران.. وباليمن.. وفي الاتحاد السوفييتي.. وروسيا.. في كوبا.. وفنزويلا هذا الأسبوع... ليست سوى الصبغات الخارجية.. غير القات والحشيش الرخيص التي تخدر بها الشعوب.. مثل الغنم أو البقر.. قبل سوقها للمسلخ... وهذا يدوم ويدوم... منذ عشرات السنين بلا حساب... تحولنا إلى شعوب غنم.. تكتفي بغذائها اليومي.. قبل سوقها للمسلخ...
أعتذر من هذه الكلمات اليائسة البائسة الحزينة.. الحقيقية الواقعية اليومية.. رغم بعض التحركات الانتقادية المحدودة هنا وهناك.. ولكنها تبقى محدودة هنا.. ومخنوقة هناك... لذلك أكتب وأصرخ... رغم أن ما أكتب وما أصرخ.. ضائع بوادي العتمة والطرشان...
نــقــطــة عـلـى الــســطــر... انتهى!!!...
***************
ــ وعن زيارة البابا الحالي.. للإمارات...
أعلنت وسائل الإعلام الفاتيكانية الحديثة.. أن البابا الحالي سوف يزور دولة الأمارات.. لمتابعة التفاهم المسيحي ــ الإسلامي!!!...
أعتقد أنني قرأت هذا العنوان "التفاهم المسيحي ــ الإسلامي" مئات المرات من الطرف وكبار مسؤولي الكهنوت المسيحي في روما والقسطنطينية.. وقرأت تاريخيا وفلسفيا وسياسيا عن هذه اللقاءات وأسبابها ودوافعها الإنسانية والاجتماعية.. للدفاع عن بعض المسيحيين المضطهدين بالعالم العربي والمشرق.. وعديد من بلدان العالم الإسلامي... والتي لم تغير أي شيء.. أي شيء.. وبقيت كل هذه اللقاءات.. بلا حبر على ورق.. وبلا أية نتيجة حتى اليوم.. ولم تغير مصير حياة الأقباط بمصر.. ولا الأقليات العاملة بالسعودية...
قد أومن أن تغييرا إنسانيا قد حصل.. عندما يسمح للبابا بزيارة الأمكنة المقدسة بالمملكة الوهابية.. وأن يسمح ببناء كنائس هناك... كما يسمح ببناء الجوامع.. بكل المدن المسيحية بالعالم... حينها يقنع العالم كله... أن التفاهم بدأ... وأن الذكاء والإنسانية... تحالفا... وتعاقدا... وأن الغباء وجذور الغباء.. بدأت تختفي... وأن بعضا من الإنسانية الحقيقية.. بلا باطن أو ظاهر... بدأت تظهر على دروب العتمة.......
بــــالانــــتــــظــــار.......
غـسـان صـــابـــور ــ لـيـون فـــرنـــســـا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,793,386
- مائة وثلاثون إرهابي فرنسي...
- رد وتفسير وتذكير.. لوزير الإدارة المحلية السوري
- رد لرئيس مجلس الشعب السوري
- دفاعا عن رضا الباشا...
- رسالة إلى صديق نادب شاكي...
- كلمات صريحة...
- عروبة؟؟؟... أية عروبة يا صديقي؟؟؟!!!...
- أعياد... وأعياد...
- وعن دار الافتاء... بالعراق.. وهامش عن أقباط مصر...
- رد إلى صديق... على الرصيف المقابل...
- زينب الغزوي
- وعن سوريا... مرة أخرى ضرورية...
- الديمقراطيات الأوروبية... والإرهاب...
- نهاية العالم... أو نهاية الشهر...
- من القوانين الدولية... الضائعة...
- عروبيات... وسياسات عجيبة غريبة...
- آخر رد.. دون نهاية... أو رسالة إلى صديق بعثي قديم...
- رسالة إلى الله... آمل أن تصل...
- رسالة إلى الله... آمل أن تصل!!!...
- المملكة السعودية.. خربطت موازين الديبلوماسيات الغربية...


المزيد.....




- -سبيس إكس- تؤجل إطلاق صاروخ يحمل أقمارا صناعية للإنترنت للمر ...
- شاهد: مطاعم ومقاهي اسطنبول تنهض من غفوةٍ فرضتها كورونا وتعود ...
- إيران وتركيا.. ما سر الصراع بينها حول العراق في هذا التوقيت؟ ...
- رونالدو ينفرد برقم لم يصل إليه أحد من قبل
- مواطن لبناني يعثر على طائرة مسيرة إسرائيلية جنوبي البلاد
- مقتل ثلاث إعلاميات في أفغانستان
- أردوغان يتعهد بمراجعة الملاحقات القضائية للمعارضة
- ماكرون يطالب روحاني بمبادرات واضحة لإحياء الاتفاق النووي وتل ...
- منظمة إنسانية: 363 مهاجرا أمضوا ليلة أخرى على متن سفينة إنقا ...
- تونس تشدد إجراءات مراقبة الليبيين الوافدين بعد اكتشاف السلال ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - شلة من الزعران يغتالون إرادة الشعب