أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - عروبيات... وسياسات عجيبة غريبة...














المزيد.....

عروبيات... وسياسات عجيبة غريبة...


غسان صابور

الحوار المتمدن-العدد: 6072 - 2018 / 12 / 3 - 14:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عــروبــيــات... وسياسات عجيبة غريبة...
ما زال عدد من المهاجرين السوريين.. من الذين غادروا الباخرة "سوريا" مع عشرات الحقائب المتروسة بالدولارات.. ينادون " وحدة ــ حرية ــ اشتراكية " التي كانت شعار حزب البعث العربي الاشتراكي... ورغم غيابه التام بالبلد واستبداله بوزارة أوقاف تشده دوما إلى صحراء الربع الخالي.. ما زال هؤلاء المهجرون الاختياريون ـ عجبا ـ يدافعون عن هذا الشعار.. بفرنسا.. أو بأستراليا أو بأمريكا وكندا... ظهروا من جديد.. لا يتجاوزون بضعة عشرات الأشخاص.. نظرا لبوادر انتهاء الحرب ـ كما ينادون ــ آملين إشغال بعض المناصب الوزارية المستقبلة... وعودة كريمة (اسم سيدة قوادة عتيقة) لعاداتها القديمة...
غالبهم حاصل من سنوات.. وحتى من قبل سنوات الحرب.. على جنسية البلد الذي هاجر إليه.. بعد نقل أسهمه المنقولة وغير المنقولة.. المشروعة وغير المشروعة.. والاثنتان براطيل وابتزازات وسرقات استغلوها بحماية بعثيتهم ووظيفتهم.. وأكثر فهلوة بينهم.. من اختاروا المشاركة بالمعارضة الخارجية..نظرا لمليارات الدولارات التي توزعت من السفارات السعودية أو القطرية بالعواصم الأوروبية.. لديمومة هذه الحرب الخائنة ضد سوريا.. آنذاك... ومحاولاتهم تغيير البوصلة اليوم.. وإعلانات ولائهم وانتساباتهم البعثية القديمة.. ومحاولات عوداتهم (الوطنية) لأحضان الوطن الأم (كما تعلن خنفشارياتهم)... وتعلقهم بشعرة معاوية...
هؤلاء العروبيون المنتفخون .. والذين مارسوا الفساد ديانة وقانونا... هم اليوم الذين يطبلون ويزمرون من جديد.. ببعثيتهم ووطنيتهم من جديد.. بعد صمت خائن.. سنوات وسنوات... يريدون العودة لأحضان الوطن الأم... وهم الذين بحلقاتهم لا يتحدثون سوى عن اسهمهم هنا.. والإمكانيات الضخمة للبترول والغاز هناك.. وإمكانية زيادة ثرواتهم من هذه الاكتشافات المقدرة المنتظرة بأعماق البحر المتوسط.. متجاهلين حتى لا تموت أحلامهم ووطنياتهم وبعثياتهم.. أن هذه الثروات المدفونة بالبحر.. سوف تكون من أهم أسباب ديمومة الحرب.. حيث أن جيراننا التماسيح الأبديين ( تركيا وإسرائيل) يحلمون أيضا بغالب ما ينتج البحر من ثروات مرتقبة مخفية.. من سنوات أيضا... بينما هؤلاء من القلة البورجوازية المختلفة.. بتخطيطاتهم العنترية البعثية العتيقة.. والتي أضاعت البلد خلال العشرين والثلاثين سنة الفائتة.. وهي التي جرت هذا البلد الحزين إلى جور الخراب والدمار والموت... لأن جينات أفكارهم وسياستهم وتحاليلهم الفاسدة لا تفيدهم سوى للسعي وراء الربح.. ولو كان على حساب آلاف الأموات والمعاقين والمهجرين الفقراء... رغم تطبيلاتهم الوطنية الكاذبة وولائهم المزور.. بعد خيانات فردية وجماعية...
لذلك آمل إن عاد السلام الحقيقي يوما.. بعد سنوات طويلة.. آمـل ألا تسمح لهم هذه السلطة المستقبلية (الديمقراطية النزيهة).. أية وظيفة.. أو أية تجارة... وأن تحاسبهم وتحاكمهم عن جميع أخطائهم ومشاركاتهم المختلفة.. بكل أسباب بلاوي شعوب هذا البلد.. خلال عشرات السنين الماضية.. وخاصة طيلة سنوات الحرب.. هذه الحرب الآثمة الغبية.. والتي لم تنته حتى كتابة هذه السطور... غالبهم مخضرمون ولدوا مع أول انقلاب بعثي على حزب البعث نفسه.. وجلسوا عليه.. ثم شاركوا بدفن أشلائه... بعد أن تقاسموا البلد وخيرات البلد والرتب التي نفخت كروشهم وثرواتهم وثروات حلقاتهم وعائلاتهم..........
*************
عــلــى الــهــمــش :
ــ عودة إلى جريمة قتل جمال خاشقجي.
نشر موقع Mediapart الفرنسي... وهو آخر المواقع الإعلامية الذي يحافظ على نشر بعض من الحقائق.. حتى لا يفقد صيته ومشتركيه.. نشر تحقيقا موسعا عن كذب وزير الخارجية الحالي, ووزير الدفاع أيام ولاية هولاند..والذي يدعى Le DRIAN والذي تبع حرفا بحرف تصريحات وقرارات الرئيس الأمريكي "التويتري" الحاليTRUMP ... والذي صرح مؤخرا.. وبعد تغيير رأيه بهذا الموضوع.. صرح بكل دجل وتعامي أن الحكومة الأمريكية قانعة كليا بعدم مسؤولية السلطات السعودية.. باغتيال جمال خـاشـقـجـي وتقطيعه بأقبية القنصلية السعودية باسطنبول... وذلك رغم تصريحات السلطات التركية أن رئيسة ال CIA السيدة Gina Haspel جاءت شخصيا إلى تركيا وسمعت تسجيلات المخابرات التركية عن تعذيب وقتل وتقطيع جمال خاشقجي داخل أقبية القنصلية السعودية.. والمخابرات الهاتفية ما بين أحد القتلة وسكرتارية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.. عن انتهاء العملية... كما صرح السيد رجب طيب آردوغان, والذي يزاحم السعوديين على زعامة العالم الإسلامي.. بأن حكومته قدمت جميع المعلومات والتسجيلات عما جرى داخل القنصلية إلى الدول "الصديقة" كما سماها : الولايات المتحدة الأمريكية, كندا.. وكل من إنكلترا وفرنسا وألمانيا... ومع كل هذا تراجعت كل سلطات هذه الدول الغربية المذكورة عن إدانة السلطات السعودية الأولية الساخنة.. فور إعلان مقتل الخاشقجي.. واستمرت صداقة وصحبة وعشق بيع الأسلحة وشراء البترول.. بين هذه الدول الغربية المذكورة والتي تبيع للعالم كله منذ عشرات السنين.. الديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية الإعلام... بعلب مختومة.. جاهزة للبيع والتوزيع...
إذن لا تستغربوا يا أصدقائي عندما كنت أكتب من عدة سنين حتى اليوم.. بأن السياسة بالعالم كله أصبحت تــجــارة دجل وكذب ونفاق... وخاصة تجارة بشر.. وموت بشر...
بــــالانــــتــــظــــار.........
غـسـان صـــابـــور ــ لـيـون فـــرنـــســـا






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- آخر رد.. دون نهاية... أو رسالة إلى صديق بعثي قديم...
- رسالة إلى الله... آمل أن تصل...
- رسالة إلى الله... آمل أن تصل!!!...
- المملكة السعودية.. خربطت موازين الديبلوماسيات الغربية...
- حتى لا ننسى 13 نوفمبر 2015
- العالم يشتغل بنا!!!...
- الجالية المتمزقة!!!... آخر صرخة بلا أمل...
- لا تشربي من هذا البئر.. يا كافرة...
- طاسة ضايعة... تتمة.. بلا نهاية...
- جمال خاشقجي... ضاعت الطاسة!!!...
- جثة... ثمنها أربعمئة مليار دولار
- Bravo… Bravissimo…لكورال مدينة حلب السورية...
- اعتراض.. ضد الغباء... (واقعية)...
- رسالة إلى زوجة آخر أصدقائي
- لماذا يتابع هذا البلد.. ركوب الحمار بالمقلوب؟؟؟!!!...
- رسالة مفتوحة للرئيس بشار الأسد... آمل أن تصل...
- كلمة ورد غطاها
- رسالة شكر وتأييد إلى هيئة الحوار المتمدن
- دملة فيسبوك...
- تنبؤات قبانية...


المزيد.....




- أبرز مسلسلات الدراما المصرية في رمضان 2021.. القصص وقنوات ال ...
- إيران: حادث بمجمع تخصيب اليورانيوم في مفاعل نطنز.. سنعلن نتا ...
- محتجون يطالبون بتنحي نتنياهو ويرفضون إجراء انتخابات خامسة
- وزير الري يكشف عن خطط مصر لمواجهة الجفاف
- هجوم جهادي على منشآت إنسانية في شمال شرق نيجيريا
- فيديو: هكذا كشفت مصر النقاب عن مدينة الحرفيين التي يفوق عمره ...
- الأردنيون يخلدون ذكرى مرور 100 عام على تأسيس دولتهم
- إكسبو دبي العالمي: الإمارات تأمل بجذب 25 مليون زائر
- هجوم جهادي على منشآت إنسانية في شمال شرق نيجيريا
- الأشعة تحت الحمراء.. أمل جديد لمساعدة مرض باركنسون


المزيد.....

- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - عروبيات... وسياسات عجيبة غريبة...