أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - رد وتفسير وتذكير.. لوزير الإدارة المحلية السوري














المزيد.....

رد وتفسير وتذكير.. لوزير الإدارة المحلية السوري


غسان صابور

الحوار المتمدن-العدد: 6125 - 2019 / 1 / 25 - 14:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رد وتفسير وتذكير لوزير الإدارة المحلية السوري
"وزير الإدارة المحلية
هدف الحكومة السورية إعادة كل سوري معززا مكرما إلى منزله لذلك على كل اللاجئين السوريين الذين تذل كراماتهم في السويد و هولندا وبلجيكا و سويسرا وفي أوروبا عموما و يعانون الأمرين من قسوة البرد و الجوع بسبب انعدام وسائل التدفئة و الراحة و الوقفة في طوابير الغاز و المازوت و الخبز أصبحت عودتهم وشيكة و خصوصا بسبب الإهتمام الكبير الذي يلاقيه السوريون من مسؤوليهم ....... ."
هذا ما قاله ونشره البارحة بوسائل الإعلام الرسمية.. والتواصل الاجتماعي.. السيد حسين جميل مخلوف.. وزير الإدارة المحلية والبيئة (نــعــم) السوري...
وهذا ردي إليه بخصوص عودة اللاجئين السوريين إلى بيوتهم في سوريا.. أما عن موضوع البيئة.. فهذا أمر مستحيل حاليا في سوريا الأمس واليوم وغدا.. لأسباب تربوية, جيناتية, حضارية, أخلاقية وخاصة فردية شخصية أنانية!!!.....
يا سيادة الوزير
لا يمكن قبول تصريحك أن اللاجئين السوريين في السويد وهولندا وبلجيكا وسويسرا وأوروبا.. تــذل كرامتهم... الخ.. الخ... لأنك لو تعرف.. ولا بد أنك تعرف أن منظمة الأمم المتحدة للاجئين.. وكل هذه الدول التي ذكرتها.. تصرف مليارات ومليارات من الدولارات والأورويات على هؤلاء اللاجئين السوريين.. أو غيرهم من البلدان العربية والإسلامية والإفريقية وغيرها... وهل حققت شخصيا عما تصرفه عليهم من تأمينات اجتماعية وصحية وسكن وتعليم.. وكل حاجات الحياة اليومية؟؟؟... وخاصة لحرية الفكر وبقية الحريات الإنسانية التي لم يعرفوها ولم يتذوقوها يوما واحدا ببلدان مولدهم... ولكنني أوافق معك على مذلتهم واحتقارهم ومعاملتهم أدنى من الحيوانات.. ببلدان شقيقة.. كتركيا ولبنان والأردن؟؟؟... أعتقد صادقا متأكدا أنك شطحت بخطابك ـ عربيا كالعادة ـ دون أية نصيحة من مؤسسة إعلامية.. اختصاصية بخطابات المسؤولين... عندما يتوجهون داخليا أو خارجيا... ولا بد نك تعرف أن وسائل التواصل الاجتماعي.. حتى التي تخنقون انتشارها... تصل بسرعة الذرة إلى كل بلاد العالم...
أعتقد أنه كان من الأفضل أن تشكر هذه البلدان الغربية أو الأوروبية أو الكندية والأسترالية, التي استقبلت ملايين المهجرين السوريين.. خلال هذه الحرب الغادرة الآثمة الغبية التي اجتاحتكم.. من جميع الأبواب والنوافذ والطاقات والخنادق.. من جيرانكم وأبناء عمكم.. وحتى من قلب أحضانكم.. بعد تــعــام سياسي وحضاري وإنساني.. دام من ثماني سنوات هذه الحرب المعتمة... وعشرات من قبلها... وما زالت ظاهرات انعدام الغاز والكهرباء والخبز والدواء... وانعدام حريات التفكير والتعبير والاختيار.. قشرتها الخارجية الظاهرة... تستغلها حلقات داخلية محمية.. هي التي تسيء لكم داخليا وخارجيا.. دون أن تحاولوا البحث عن أي علاج جدي لها... أما عن تــعــام كــامــل.. أو مشاركة.. أو عن استحالة... لأن السرطان وصل إلى حالة من التأزم بجسم الوطن السوري.. هذا الوطن الذي اعطيته كل طاقاتي وعشقي وفتوتي وشبابي... وما زلت أدافع عنه ضد الأعاصير والرياح....
واليوم.. واليوم يا سيادة الوزير.. لا أعتقد أن المهجرين السوريين للبلدان التي انتقدتها... يريد أي واحد منهم.. العودة (لأحضانكم) للأسباب المعيشية والحياتية والأمانية والحقوقية التي يعيشونها... لذلك إسمح لي لفت نظرك ونظر السلطة التي تشارك بها.. الاهتمام بملايين اللاجئين السوريين الذين يعيشون ــ بكل مذلة واحتقار وانعدام أي أمن وتأمين ــ بتركيا ولبنان والأردن.. أو أخرى عربية أو إسلامية...
آملا أن تصلك كلماتي الإيجابية هذه.. بكل هدوء وروية وتعقل وحكمة.. وغاية حقيقية بناءة... من يدري؟؟؟ من يدري؟؟؟...
بالانتظار... تحية فولتيرية صادقة...
غـسـان صــابــور ــ لـيـون فـــرنـــسا






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رد لرئيس مجلس الشعب السوري
- دفاعا عن رضا الباشا...
- رسالة إلى صديق نادب شاكي...
- كلمات صريحة...
- عروبة؟؟؟... أية عروبة يا صديقي؟؟؟!!!...
- أعياد... وأعياد...
- وعن دار الافتاء... بالعراق.. وهامش عن أقباط مصر...
- رد إلى صديق... على الرصيف المقابل...
- زينب الغزوي
- وعن سوريا... مرة أخرى ضرورية...
- الديمقراطيات الأوروبية... والإرهاب...
- نهاية العالم... أو نهاية الشهر...
- من القوانين الدولية... الضائعة...
- عروبيات... وسياسات عجيبة غريبة...
- آخر رد.. دون نهاية... أو رسالة إلى صديق بعثي قديم...
- رسالة إلى الله... آمل أن تصل...
- رسالة إلى الله... آمل أن تصل!!!...
- المملكة السعودية.. خربطت موازين الديبلوماسيات الغربية...
- حتى لا ننسى 13 نوفمبر 2015
- العالم يشتغل بنا!!!...


المزيد.....




- رأي.. بشار جرار يكتب: عراق العبور الآمن.. محادثات الكاظمي مع ...
- رأي.. بشار جرار يكتب: عراق العبور الآمن.. محادثات الكاظمي مع ...
- الرئيس التونسي: لا مجال اليوم للظلم أو الابتزاز أو مصادرة ال ...
- وزيرة خارجية السودان تحمل نظيرها الجزائري ردها على رسالة إثي ...
- مصر تعزّي تركيا في ضحايا حرائق الغابات
- شاهد: الأمواج العاتية تُسقط منزلاً في مياه المحيط في الأرجنت ...
- بدء تسيير الرحلات البحرية السياحية السعودية إلى مصر والأردن ...
- بدء تسيير الرحلات البحرية السياحية السعودية إلى مصر والأردن ...
- -ليندركينغ- يختتم زيارته إلى الرياض ويؤكد على ضرورة وقف القت ...
- نتيجة نفاذ الوقود من مطار عدن.. الخطوط الجوية اليمنية تحول ج ...


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - رد وتفسير وتذكير.. لوزير الإدارة المحلية السوري