أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن حاتم المذكور - ثقافة التزوير...














المزيد.....

ثقافة التزوير...


حسن حاتم المذكور

الحوار المتمدن-العدد: 6086 - 2018 / 12 / 17 - 23:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ثقافة التزوير...
حسن حاتم المذكور
1 ـــ حكومات كامل نسيجها مزور, تشكلت عبر انتخابات مزورة, احتلت مراكزها السياسية والثقافية والتربوية والعلمية بشهادات مزورة, سلوكها السياسي والأقتصادي والعسكري تسيره ارادات مزورة, علاقاتها الأجتماعية والحزبية وحتى العائلية يتغلب عليها التزوير, لم نعلم في حينه, ان التزوير والأحتيال والخذلان وحتى الشعوذة, كانت ثقافة تاريخية لأطراف حكومتنا, حتى تجاوزت مهاراتها, حدود الدنيوي وتمددت اختصاصاتها للسماوي, فأصبح اسم الله ضحيتها, أستغفلت رب العالمين, فألهت اسمائها على الأرض, مطرزة بأغرب الألقاب المزورة.
2 ـــ تعددت الأستعمالات لأسماء الله على الأرض, بأسمه يحكم الأخوان المسلمين في تركيا, الوهابية في السعودية والخليج, والأزهر في مصر, يخرج فيالق من المعتوهين, ومستنسخي القيم السماوية, في ايران والعراق ومناطق اخرى مشابهة, الهوا انفسهم في وكالة للأمام المهدي لا نهاية لها, ما دام الخمس المستقطع من رغيف خبز الناس, اساس تطفلهم على عافية المجتمع, في العراق شكل الأمر كارثة حقيقية, استهلكت الوعي المجتمعي ومسحت الذاكرة الوطنية, بوصفات عقائدية مزورة المنشأ.
3 ـــ تواصلت اللعبة بكل ابعادها العاطفية والنفسية والروحية, بتأثيرها استمر العراقيون, يسحقون ذاتهم نيابة عن ملالي التزوير, بنات وابناء الجنوب والوسط, كانوا الأكثر معاناة وماساة وخراب في تلك البيئة, مشروع لتزوير الذات والأندماج مع الضالعين في لعبة الأحتيال, كانت الخمسة عشر عاما الأخيرة, قفزة تغيير هائلة في القناعات, توصل فيها مجتمع الجنوب والوسط بشكل خاص, الى حقائق تاريخية مذهلة, تستغيث في واقع معاناتهم, ان الردة التي افرغتهم من ماهيتهم وعراقتهم, كانت انتكاسة تزوير واكاذيب وشعوذات مشرعنة, مرت عبر تاريخ غفلتهم, واتخذت من الطوائف والمذاهب, بغلة لعبور عفشها العقائدي, حانت الآن لحظة الأنعتاق, والألغاء الشجاع لتأثير الوسطاء والوكلاء, ورمي القاب التأليه في مكبات التحايل والتزوير, ليبقى الله "واحد لا شريك له".
4 ـــ بداية بالحزبين الحاكمين في المحافظات الشمالية, مروراً بالكيانات الطائفية في المحافظات الغربية, ثم التوقف عند هاوية الفساد والدونية, وكيف استطاعت تقطيع شرايين العمق الحضاري لمجتمع الجنوب الوسط, جميعهم شاركوا في حالات تزوير بغيضة, مدججين بمليشيات دموية, جعلت من العراق, غابة للرعب والخوف والموت المتجول, على العراقيين, ان يلموا اجزائهم ببعضهم ويمسحون عن وجه العراق, فتنة الفدراليات والأقاليم, وخرافة المتنازع عليها, من يخدش وحدة المكونات العراقية على ارضها, عليه ان يطوي جناح عشيرته وطائفيته وحزبه ويرحل, قبل ان يصرخ تاريخ الأرض, بما زوروه واستوطنوه ويتنازعون مع العراق عليه.

17 / 12 / 2018
[email protected]




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,977,986,546
- وجوه العملة البعثية...
- انتفاضة الأغنيات...
- الأسئلة الخرساء...
- جرحخ في الذات العراقية,,,
- مقابر الضمائر الميتة..
- سلطة حثالات اللصوص...
- الأزمنة السوداء...
- الكذب يفسد الضمائر...
- المشه مارد ..
- انا قاسمي والزعيم اوحدي ...
- الأزمات : من حيث تنتهي تبدأ
- ازمة التيار الوطني الديقراطي ...
- مأزق التضامن مع القضية الكوردية ...
- الدولة العراقية : اما ان تكون او لا تكون ...
- الذي لا نفهمه الحلقة الأخيرة
- الذي لا نفهمه : 4
- الذي لا نفهمه : 3
- خلك البنفسج
- الطائفيون لايمثلون طوائفهم ...
- المواقف في الصمت العراق ...


المزيد.....




- علييف يشكر أردوغان على دعم تركيا لأذربيجان
- السودان.. الجيش يصد هجوما لفصيل متمرد في دارفور
- لافروف حول التسوية الكورية: يجب الانتقال من الأقوال إلى الأف ...
- وداعا الرفيق الحاج “محمد روداني”
- ارتفاع إصابات كورونا مجددا في مصر بعد انخفاض قياسي
- رئيس وزراء أرمينيا يدعو ميركل لـ -كبح- سياسة تركيا في المنطق ...
- بومبيو: بحثت مع نظيري السعودي اتفاق إسرائيل والإمارات والبحر ...
- فاوتشي قلق من تلقي ترامب معلومات خاطئة عن كورونا من أحد مستش ...
- الإمارات.. 50 ألف درهم تعويضا لمريض عزل 16 يوما بالخطأ
- -بلومبيرغ-: واشنطن تحضر لعقوبات تعزل إيران عن الخارج


المزيد.....

- العراق: الاقتراب من الهاوية؟ / جواد بشارة
- قبضة سلمية / سابينا سابسكي
- تصنيع الثورات / م ع
- معركة القرن1 واشنطن وبكين وإحياء منافسة القوى العظمى / حامد فضل الله
- مرة أخرى حول مسألة الرأسمال الوطني / جيلاني الهمامي
- تسفير / مؤيد عبد الستار
- قطاع غزة تحت الحصار العسكري الصهيوني / زهير الصباغ
- " رواية: "كائنات من غبار / هشام بن الشاوي
- رواية: / هشام بن الشاوي
- ايدولوجية الانفال وجينوسايد كوردستان ا / دكتور كاظم حبيب والمحامي بهزاد علي ادم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن حاتم المذكور - ثقافة التزوير...