أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عبدالكريم ابراهيم - كهرباء نجم














المزيد.....

كهرباء نجم


عبدالكريم ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 5948 - 2018 / 7 / 30 - 22:04
المحور: كتابات ساخرة
    


يقسم العراقيون الكهرباء حسب مصدرها إلى ثلاثة أنواع : وطنية ،وهي أنتاج الدولة ، والنوع الثاني :السحب هو نتاج المولدة الأهلية ، أما النوع الثالث : فهو مولدة البيت المزعجة بصوتها ووقودها . فضلا على الأنواع الثلاثة السابقة يوجد نوع رابع يضاف إلى ما ذكر يطلق عليه أهالي كل منطقة تسمية خاصة بهم ،مثلا نحن في المنطقة نطلق عليه (كهرباء نجم) ،وهذا الأخير ليس مسؤولا في الكهرباء حتى تبادر الوزارة بتسمية هذا النوع باسمه ، وإنما موظف بسيط كأي عراقي ،ولكن شاءت الظروف أن ينقسم زقاقنا إلى قسمين ، الأول الذي يقع من بيت( نجم) صعودا وهو بحالة أفضل من الجهة المقابل نتيجة وجود محولتين ، إما القسم الثاني الذي يقع فيه بيتنا حيث حمول واحد ونتيجة الأحمال الكبيرة يصاب بالأعطال الكثيرة ، ما جعل بعض أهالي الزقاق يمدون خط للطوارئ عند بيت صديقنا (نجم )،فعندما تسأل احدهم عن الكهرباء المغذية لبيته يقول : كهرباء نجم لتميزها عن أخواتها الأخريات .
(كهرباء نجم ) رُكبْت بطريقة ( الخاشوكة ) وهي عبارة عن سلك من الكهرباء في نهايته ملعقة طعام تم ثنيها كي تثبت على سلك الكهرباء الوطنية .وتكون هذا النوع من الكهرباء تحت رحمة الرياح ، فكلما كنت قوية يتحرك وفلا يستقر ،لأنه غير مثبت بصورة صحيحة . أحيانا يُسمع الجيران (نجم) دعاءهم في أن يجعل كهرباءه مستمرة ولا تتحرك ( الخاشوكة ) عن موضعها ،والرجل يتقلب كل هذا الأمر بروح رياضية .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,685,877
- سأقول : كرواتيا، كرواتيا لأجل هذه المرأة
- (عطشة علوش)
- رأس الحربة بين الرياضة السياسة
- حلم لمْ يتحقق
- (أنيس ) عبد المطلب السنيد حاضراً في ذاكرة الأطفال
- المسلسلات العراقية وقضايا المواطن
- أحاديث بعيدة عن صوبة علاء الدين
- مترو بغداد وسكة حديد الصين
- محنة الاهوار العراق - بحة - داخل حسن و-أهوار- الجيزاني و-جبا ...
- استنساخ المعلم
- الموت على موعد مع الفقراء
- عاش ( الشلغم ) المحلي
- جيل - توك توك - وصراع الأجيال
- الخصصة ارحم من - ابو المولدة -
- جباية أم خصخصة
- صورة الرئيس و - أبو بريص-
- احتجاج على طريقة - زاير حنتوش -
- لا تسرقوا ما تبقى من عمري
- هل بغداد بحاجة إلى -المولات- اليوم ؟
- -المكرود- في زمن -الفرهود-


المزيد.....




- مجلس النواب يصادق على 3مشاريع قوانين في افتتاح دورته الاستثن ...
- التقدم والاشتراكية يدعو الحكومة لتنقية الأجواء السياسية
- الفضاء بعيون السينما.. إليك أفضل أفلام السفر خارج الأرض
- دافقير يكتب: ابن كيران يغضب بأثر رجعي !
- أزمة القاسم الانتخابي تتمدد!
- آجي تفهم آش واقع: المغرب وألمانيا.. سبب سوء الفهم
- إسبانيا: إسقاط شبكة لتجنيس صحراويين مغاربة بوثائق مزورة
- رحيل أسطورة موسيقى الريغي باني ويلر
- الفنانة روبي تتصدر بحث -غوغل- بالسعودية ومصر (صور)
- الإعلامية المصرية إنجي كيوان تحسم الجدل حول حقيقة علاقتها با ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عبدالكريم ابراهيم - كهرباء نجم