أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عبدالكريم ابراهيم - -المكرود- في زمن -الفرهود-














المزيد.....

-المكرود- في زمن -الفرهود-


عبدالكريم ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 5635 - 2017 / 9 / 9 - 21:31
المحور: كتابات ساخرة
    



الصعود السريع والطفرات الفلكية هي بعض ما يحدث اليوم في المجتمع العراقي . السؤال كيف استطاع بعض الأفراد من اختصار المسافة وطي الزمن ؟ هل عثروا على مصباح علاء الدين كي يصبحوا من علية القوم في مدة قياسية ؟ .
الصعود الصاروخي لم يشمل فقط كبار موظفي الدولة ومن بيدهم صنع القرار ،بل هذه العدوى انتقلت هي الأخرى إلى بعض الموظفين الصغار. بعد أن كان احدهم يشكو من بدل الإيجار المرتفع ، وركوب سيارات "النفرات" . أضحى في غمضة عين يجهد نفسه للانتقال إلى منطقة راقية مع أسطول من السيارات الحديثة يقف أمام الدار ،وليس على لسانه سوى لغة " الدفاتر " – طبعا ليست الدفاتر المدرسية بل دفاتر الدولارات - .
قد يقول احدهم هذا الأمر مبالغ فيه .ولكن كيف يفسر أن يدفع موظف صغير لمسؤوله حزمة أو " شدة " من الدولارات لأجل أن يبقى في مكانه . أن لم يكن يكسب ما يفوق عشرات المبلغ الذي دفعه ما أقدم على هذا العمل ! ثم أن "شدة" الدولارات جاءت بدون " وجع قلب " ومن الأفضل أن تدفع لسد " حلوك " الآخرين . وفي المقابل الموظف الملتزم يتابع أخبار ميزانية الدولة ،وما فيها من زيادة واستقطاعات وهو يشد الحزام مع " أم الجهال " في أن يكون الراتب موزعاً بين المصروف اليومي بشكل يكفي حتى نهاية الشهر ، ويصاب بالإسهال وارتفاع في ضغط الدم في حال تأخير الراتب المسكين عن موعده المقرر له . والويل ثم الويل لموظف نزيه والله يكون في عونه من كانت زوجته " فتلة " اليد ، تسلم الراتب في بداية الشهر ليتبخر في " سلف " نسوان المنطقة والمكياج وغيرها من أعداء راتب الموظف .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا يخدعنكم أحفاد رفعت المصاحف
- مجزرة -العوامية- .. مباركة عربية وصمت عالمي
- الأكراد الفيليون الانتماء المذهبي والهوية القومية
- مناضلو الأمس.. -حرامية- اليوم
- التعليم الأهلي والمجانية ودولة الفقراء
- من ينصف جيل طحين الحصة ؟
- يوم عراقي في صيف ساخن
- - أبو بريص - زائر الصيف
- -الطنطل - حكاية من ذاكرة الأجداد
- قحطان العطار صوت الجنوب المهاجر
- - تيار الحكمة - رضا عربي أمريكي وقلق إيراني
- الجميع بين أكثر من راتب مخالفة دستورية وجيل طحين الحصة أولى ...
- يا ليتني كنتُ سجيناً سياسياً
- الإمام علي (ع) ؛ العدل الذي لمْ يستطع إن يستوعبه المجتمع
- - أستاذ رحم الله والديك ،إذا ما انجح أهلي يزوجني-
- الدراما العراقية وتوظيف النص الأدبي
- عالم الجن بين فيلم -عروس النيل - ومسلسل - عفاريت عدلي علام -
- مذكرات امرأة أسمها الحرب
- رواية ( قطاع 49) والقفز على المكانية الجغرافية
- اموال الجباية والادخار ... من يركض وراء من؟


المزيد.....




- الطلاب الروس في الدول العربية
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- فيلم -تشيرنوبل- يتصدر إيرادات شباك التذاكر الروسي
- تصفية معاشات المستشارين…نواب يفرملون توزيع الكعكة
- تصريح صادم لفنانة شهيرة: -أجضهت نفسي... مش عايزة أكون أم-
- بسبب اختلالات.. أمكراز يعفي مدير «لانابيك»
- موسم -ضرب الفنانات- في رمضان.. ياسمين عبد العزيز تتصدر القائ ...
- شاعر الثورة والسلطة.. ذكرى رحيل -الخال- عبد الرحمن الأبنودي ...
- سوريا: الأسد يترشح لولاية رئاسية جديدة والمعارضة تندد بـ-مسر ...
- وزيرة الثقافة ومحافظة الجيزة يفتتحان معرض فيصل للكتاب وسط إج ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عبدالكريم ابراهيم - -المكرود- في زمن -الفرهود-