أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبدالكريم ابراهيم - جباية أم خصخصة














المزيد.....

جباية أم خصخصة


عبدالكريم ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 5722 - 2017 / 12 / 9 - 18:01
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


قطاع الكهرباء في العراق من الملفات التي تثير جدلاً واسعاً حال التحدث عنه .التخصيصات المالية التي استهلكتها مشاريع الكهرباء أرقام فلكية لا يمكن سوى الوقوف عليها ،والمسؤولية ما يحدث ويحدث ليست خلال فترة زمنية محددة ، بل تشمل جميع الوزارات المتعاقبة التي في يوم من الأيام تعهدت أن ينعم المواطن بكهرباء لمدة 24 ساعة متواصلة ، ووصلت درجة الاندفاع والحماسة عند بعض المتفائلين بصديرها إلى بعض دول الجوار .
يجب الاعتراف أن هناك زيادة في أنتاج الطاقة الكهربائية عن ذي قبل ،ولكن تقابلها زيادة في الاستهلاك نتيجة ارتفاع درجات حرارة البلد وما يعني الاستغناء عن وسائل التبريد التقليدية التي لا تستهلك سوى نسبة قليلة من الكهرباء . وزاد الأمر سوءً حالات التجاوز وانتشار العشوائيات في اغلب مدن العراق .
مشروع الجباية الجديد حسب القائمين عليه فيه بعض الدواء الشافي لداء انقطاع الكهرباء ،لان يضطر المواطن على الترشيد في الاستهلاك وكل حسب قدرته المالية مع مراعاة لشريحة الفقراء . ولعل اندفاع المتحمسين لمنافع مشروع الجباية نجاحه في بعض مناطق بغداد ما شجع للتطبيقه وتوسيعه على عموم العراق .
المعترضون يفندون كل حسنات تجربة الجباية وتعودنها خصصة لقطاع الكهرباء ما يؤثر على طبقة الفقراء الذين يشكلون نسبة كبيرة من المجتمع العراقي .ولعل قوائم الكهرباء العالية هي خير دليل على ان تجربة تضر بالفقير وتحول وزارة الكهرباء الى "ملاك" ينتظر نهاية الشهر ما يحصل عليه من ايرادات . وتطرح هذه الفئة المعترضة مصير 110 الف موظف في وزارة الكهرباء وهل يتحولون إلى موظفين حكوميين يحصلون على رواتبهم من الجابي الذي وجد في هذا المشروع " حار ومكسب ورخيص" والنتيجة سيكون شريكا للدولة دون ان يدفع شيء سوى ان يتعهد بجباية أجور الكهرباء التي كان يقوم بها موظفو الوزارة .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صورة الرئيس و - أبو بريص-
- احتجاج على طريقة - زاير حنتوش -
- لا تسرقوا ما تبقى من عمري
- هل بغداد بحاجة إلى -المولات- اليوم ؟
- -المكرود- في زمن -الفرهود-
- لا يخدعنكم أحفاد رفعت المصاحف
- مجزرة -العوامية- .. مباركة عربية وصمت عالمي
- الأكراد الفيليون الانتماء المذهبي والهوية القومية
- مناضلو الأمس.. -حرامية- اليوم
- التعليم الأهلي والمجانية ودولة الفقراء
- من ينصف جيل طحين الحصة ؟
- يوم عراقي في صيف ساخن
- - أبو بريص - زائر الصيف
- -الطنطل - حكاية من ذاكرة الأجداد
- قحطان العطار صوت الجنوب المهاجر
- - تيار الحكمة - رضا عربي أمريكي وقلق إيراني
- الجميع بين أكثر من راتب مخالفة دستورية وجيل طحين الحصة أولى ...
- يا ليتني كنتُ سجيناً سياسياً
- الإمام علي (ع) ؛ العدل الذي لمْ يستطع إن يستوعبه المجتمع
- - أستاذ رحم الله والديك ،إذا ما انجح أهلي يزوجني-


المزيد.....




- فوز شركة صينية بتطوير حقل غازي في شرق العراق
- رقم قياسي جديد... التضخم يصل إلى 341 % في السودان
- سوريا.. الليرة متجهة نحو مزيد من الهبوط
- رجل أعمال روسي كبير يتحدث عن عملة ستؤثر على مكانة الدولار
- الأردن وسلطنة عمان يبحثان سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والت ...
- الخارجية الروسية: من المتوقع استئناف رحلات الطيران العارض -ت ...
- لبنانيون يلجأون إلى زراعة الحشيشة على وقع الانهيار الاقتصادي ...
- بعد مقتل شخصين بحادث تسلا... ثروة إيلون ماسك تنخفض 5.6 مليار ...
- مقتل شخصين في حادث تحطم سيارة تسلا.. والشرطة: لم يكن هناك أح ...
- مصرف الإمارات المركزي يمدد أجزاء من خطة الدعم الاقتصادية حتى ...


المزيد.....

- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى
- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبدالكريم ابراهيم - جباية أم خصخصة