أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الشرارة والحريق















المزيد.....

الشرارة والحريق


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 5929 - 2018 / 7 / 10 - 06:10
المحور: الادب والفن
    


الشرارة والحريق
1
فأذهب لأنّك أنت الطيّب الباني
محراب حبّك يسمو فوق أحزاني
مثل النبات على ترب معطّرة
تبقى ويبقى عليها وهج بنياني

أحسو كؤوس مراراتي وخيباتي
وفي السعيد أغنّي السعد للآت
تمرّ غزلان أحلامي مرابعها
وفي البعيد أغنّي السعد للآت

أعيش أحلم يا ليلى لأسفاري
وسائق الموت يستهدي بحفّاري
أعيش منتظراً ليلي وفجر غدي
أعيش أصقاع ثلج خلفها ناري

زرعت كلّ بذور الصبر في طيني
ورحت أحتز شرياني بسكّين
وكم قطعت شباكاً للشياطين
قلت الحليب نقيّ الجذر من تيني

أصيح أنقش أفكاري لعلّ غد
يسجّر الماء او يلقيه كالبرد
أصيح في حلمي بغداد عدت عد
فترمد العين ما أخشاه من رمدي

لكم أدور بغاباتي وأشجاري
وما أبحت بأحلامي وأسراري
وعشت في عالمي المعطوب بالنّا ر
مكحّلاً جفن أيّامي بأفكاري

قد كان سهمكَ ما بين الورى قدري
فعدت بالروح للمنفى على جزري
وما خشيت عدوّاً جال في حذر
وصرّت عيّنة في ليل مختبري

من حسنها غار ورد في البساتين
تلك التي حلمت في ملك فرعون
ناغيتها مثل طفل في ضراعته
وفي الضراعة سمّتني بمجنون

فاض النبيذ وفاضت كلّ أقداحي
مثل النجوم على سيماء أفراح
غنّيت ظبية احلامي وملت الى
الأمواج أكبح تيّاراً كملّاح

غنّيتها في ليالي الحزن والسمر
وقلت أغزل تحت الضوء من قمري
اسطورة وبقايا ما حملت لها
من العطور ومما طاب من ثمر








الشرارة والحريق
1
فأذهب لأنّك أنت الطيّب الباني
محراب حبّك يسمو فوق أحزاني
مثل النبات على ترب معطّرة
تبقى ويبقى عليها وهج بنياني

أحسو كؤوس مراراتي وخيباتي
وفي السعيد أغنّي السعد للآت
تمرّ غزلان أحلامي مرابعها
وفي البعيد أغنّي السعد للآت

أعيش أحلم يا ليلى لأسفاري
وسائق الموت يستهدي بحفّاري
أعيش منتظراً ليلي وفجر غدي
أعيش أصقاع ثلج خلفها ناري

زرعت كلّ بذور الصبر في طيني
ورحت أحتز شرياني بسكّين
وكم قطعت شباكاً للشياطين
قلت الحليب نقيّ الجذر من تيني

أصيح أنقش أفكاري لعلّ غد
يسجّر الماء او يلقيه كالبرد
أصيح في حلمي بغداد عدت عد
فترمد العين ما أخشاه من رمدي

لكم أدور بغاباتي وأشجاري
وما أبحت بأحلامي وأسراري
وعشت في عالمي المعطوب بالنّا ر
مكحّلاً جفن أيّامي بأفكاري

قد كان سهمكَ ما بين الورى قدري
فعدت بالروح للمنفى على جزري
وما خشيت عدوّاً جال في حذر
وصرّت عيّنة في ليل مختبري

من حسنها غار ورد في البساتين
تلك التي حلمت في ملك فرعون
ناغيتها مثل طفل في ضراعته
وفي الضراعة سمّتني بمجنون

فاض النبيذ وفاضت كلّ أقداحي
مثل النجوم على سيماء أفراح
غنّيت ظبية احلامي وملت الى
الأمواج أكبح تيّاراً كملّاح

غنّيتها في ليالي الحزن والسمر
وقلت أغزل تحت الضوء من قمري
اسطورة وبقايا ما حملت لها
من العطور ومما طاب من ثمر








الشرارة والحريق
1
فأذهب لأنّك أنت الطيّب الباني
محراب حبّك يسمو فوق أحزاني
مثل النبات على ترب معطّرة
تبقى ويبقى عليها وهج بنياني

أحسو كؤوس مراراتي وخيباتي
وفي السعيد أغنّي السعد للآت
تمرّ غزلان أحلامي مرابعها
وفي البعيد أغنّي السعد للآت

أعيش أحلم يا ليلى لأسفاري
وسائق الموت يستهدي بحفّاري
أعيش منتظراً ليلي وفجر غدي
أعيش أصقاع ثلج خلفها ناري

زرعت كلّ بذور الصبر في طيني
ورحت أحتز شرياني بسكّين
وكم قطعت شباكاً للشياطين
قلت الحليب نقيّ الجذر من تيني

أصيح أنقش أفكاري لعلّ غد
يسجّر الماء او يلقيه كالبرد
أصيح في حلمي بغداد عدت عد
فترمد العين ما أخشاه من رمدي

لكم أدور بغاباتي وأشجاري
وما أبحت بأحلامي وأسراري
وعشت في عالمي المعطوب بالنّا ر
مكحّلاً جفن أيّامي بأفكاري

قد كان سهمكَ ما بين الورى قدري
فعدت بالروح للمنفى على جزري
وما خشيت عدوّاً جال في حذر
وصرّت عيّنة في ليل مختبري

من حسنها غار ورد في البساتين
تلك التي حلمت في ملك فرعون
ناغيتها مثل طفل في ضراعته
وفي الضراعة سمّتني بمجنون

فاض النبيذ وفاضت كلّ أقداحي
مثل النجوم على سيماء أفراح
غنّيت ظبية احلامي وملت الى
الأمواج أكبح تيّاراً كملّاح

غنّيتها في ليالي الحزن والسمر
وقلت أغزل تحت الضوء من قمري
اسطورة وبقايا ما حملت لها
من العطور ومما طاب من ثمر








الشرارة والحريق
1
فأذهب لأنّك أنت الطيّب الباني
محراب حبّك يسمو فوق أحزاني
مثل النبات على ترب معطّرة
تبقى ويبقى عليها وهج بنياني

أحسو كؤوس مراراتي وخيباتي
وفي السعيد أغنّي السعد للآت
تمرّ غزلان أحلامي مرابعها
وفي البعيد أغنّي السعد للآت

أعيش أحلم يا ليلى لأسفاري
وسائق الموت يستهدي بحفّاري
أعيش منتظراً ليلي وفجر غدي
أعيش أصقاع ثلج خلفها ناري

زرعت كلّ بذور الصبر في طيني
ورحت أحتز شرياني بسكّين
وكم قطعت شباكاً للشياطين
قلت الحليب نقيّ الجذر من تيني

أصيح أنقش أفكاري لعلّ غد
يسجّر الماء او يلقيه كالبرد
أصيح في حلمي بغداد عدت عد
فترمد العين ما أخشاه من رمدي

لكم أدور بغاباتي وأشجاري
وما أبحت بأحلامي وأسراري
وعشت في عالمي المعطوب بالنّا ر
مكحّلاً جفن أيّامي بأفكاري

قد كان سهمكَ ما بين الورى قدري
فعدت بالروح للمنفى على جزري
وما خشيت عدوّاً جال في حذر
وصرّت عيّنة في ليل مختبري

من حسنها غار ورد في البساتين
تلك التي حلمت في ملك فرعون
ناغيتها مثل طفل في ضراعته
وفي الضراعة سمّتني بمجنون

فاض النبيذ وفاضت كلّ أقداحي
مثل النجوم على سيماء أفراح
غنّيت ظبية احلامي وملت الى
الأمواج أكبح تيّاراً كملّاح

غنّيتها في ليالي الحزن والسمر
وقلت أغزل تحت الضوء من قمري
اسطورة وبقايا ما حملت لها
من العطور ومما طاب من ثمر








الشرارة والحريق
1
فأذهب لأنّك أنت الطيّب الباني
محراب حبّك يسمو فوق أحزاني
مثل النبات على ترب معطّرة
تبقى ويبقى عليها وهج بنياني

أحسو كؤوس مراراتي وخيباتي
وفي السعيد أغنّي السعد للآت
تمرّ غزلان أحلامي مرابعها
وفي البعيد أغنّي السعد للآت

أعيش أحلم يا ليلى لأسفاري
وسائق الموت يستهدي بحفّاري
أعيش منتظراً ليلي وفجر غدي
أعيش أصقاع ثلج خلفها ناري

زرعت كلّ بذور الصبر في طيني
ورحت أحتز شرياني بسكّين
وكم قطعت شباكاً للشياطين
قلت الحليب نقيّ الجذر من تيني

أصيح أنقش أفكاري لعلّ غد
يسجّر الماء او يلقيه كالبرد
أصيح في حلمي بغداد عدت عد
فترمد العين ما أخشاه من رمدي

لكم أدور بغاباتي وأشجاري
وما أبحت بأحلامي وأسراري
وعشت في عالمي المعطوب بالنّا ر
مكحّلاً جفن أيّامي بأفكاري

قد كان سهمكَ ما بين الورى قدري
فعدت بالروح للمنفى على جزري
وما خشيت عدوّاً جال في حذر
وصرّت عيّنة في ليل مختبري

من حسنها غار ورد في البساتين
تلك التي حلمت في ملك فرعون
ناغيتها مثل طفل في ضراعته
وفي الضراعة سمّتني بمجنون

فاض النبيذ وفاضت كلّ أقداحي
مثل النجوم على سيماء أفراح
غنّيت ظبية احلامي وملت الى
الأمواج أكبح تيّاراً كملّاح

غنّيتها في ليالي الحزن والسمر
وقلت أغزل تحت الضوء من قمري
اسطورة وبقايا ما حملت لها
من العطور ومما طاب من ثمر








الشرارة والحريق
1
فأذهب لأنّك أنت الطيّب الباني
محراب حبّك يسمو فوق أحزاني
مثل النبات على ترب معطّرة
تبقى ويبقى عليها وهج بنياني

أحسو كؤوس مراراتي وخيباتي
وفي السعيد أغنّي السعد للآت
تمرّ غزلان أحلامي مرابعها
وفي البعيد أغنّي السعد للآت

أعيش أحلم يا ليلى لأسفاري
وسائق الموت يستهدي بحفّاري
أعيش منتظراً ليلي وفجر غدي
أعيش أصقاع ثلج خلفها ناري

زرعت كلّ بذور الصبر في طيني
ورحت أحتز شرياني بسكّين
وكم قطعت شباكاً للشياطين
قلت الحليب نقيّ الجذر من تيني

أصيح أنقش أفكاري لعلّ غد
يسجّر الماء او يلقيه كالبرد
أصيح في حلمي بغداد عدت عد
فترمد العين ما أخشاه من رمدي

لكم أدور بغاباتي وأشجاري
وما أبحت بأحلامي وأسراري
وعشت في عالمي المعطوب بالنّا ر
مكحّلاً جفن أيّامي بأفكاري

قد كان سهمكَ ما بين الورى قدري
فعدت بالروح للمنفى على جزري
وما خشيت عدوّاً جال في حذر
وصرّت عيّنة في ليل مختبري

من حسنها غار ورد في البساتين
تلك التي حلمت في ملك فرعون
ناغيتها مثل طفل في ضراعته
وفي الضراعة سمّتني بمجنون

فاض النبيذ وفاضت كلّ أقداحي
مثل النجوم على سيماء أفراح
غنّيت ظبية احلامي وملت الى
الأمواج أكبح تيّاراً كملّاح

غنّيتها في ليالي الحزن والسمر
وقلت أغزل تحت الضوء من قمري
اسطورة وبقايا ما حملت لها
من العطور ومما طاب من ثمر






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بين المملوك وقيصر
- النجوم اللوامع
- شلّال الكلمات
- كنت اكتب
- بغداد احلم
- كنت اكتب
- القارب والنهر الجارف
- النسر
- التاج والصولجان
- تدوربناالدنيا
- يين المفوّه والخرساء
- التيه في بادية المدنيّة
- نسياب الكلمات
- انسياب الكلمات
- الخريف وسقوط الأوراق 14
- التماثيل المتسخة
- لتماثيل المتّسخة
- التماثيل المتّسخة
- لخريفوسقوط الاوراق14
- بغدادعرسك


المزيد.....




- الفنان وائل كفوري يتعرض لحادث سير مروع
- النسخ الأميركية من الأفلام.. استسهال من الصناع وجهل من الجمه ...
- -فلتت مني-.. دينا الشربيني تستعرض مواهبها في الغناء والرقص م ...
- الحكومة تستعد لمشروع قانون المالية
- أول تحرك قانوني لإلغاء مهرجان الجونة.. إنذار رسمي موجه لوزير ...
- قطع حديث محمد رمضان في افتتاح- الجونة- وسط جدل حول حضوره وإع ...
- -أميدرا- التونسية.. من هنا مر المحاربون الرومان
- السعودية.. الفنان فايز المالكي يتوسط في قضية تحرش (فيديو)
- حفل الفنان عمرو دياب في العقبة يثير غضب الأردنيين (صور+فيديو ...
- سهرة موسيقية بانامل عمرو سليم علي المسرح المكشوف بالاوبرا


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الشرارة والحريق