أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - بغداد احلم














المزيد.....

بغداد احلم


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 5909 - 2018 / 6 / 20 - 06:21
المحور: الادب والفن
    


بغداد احلم
1
ومثل مخمور يدور
قطعوا الشوارع والجسور
والنجم يشهد والعبور
منعت قوارب دجلة الولهى وصودرت الهويّة
ان لا عبور لجبهة الخضراء
يزعج صفوة الامراء
تلك هي القضيّة
يتجمهر الغوغاء
تشتعل الحناجر
هم يطلقون المفردات
يشمّ من أطرافها
قبحاً وطعناً كالخناجر
اسماعنا ازدحمت بقاموس الشتائم والعواهر
قد صرن يستحيّين من تلك الشتائم
اين المفر وكيف صار لمقعد السلطان كنزهما الاثير؟
من قبلنا سحلوا السعيد وهاجموا قصر الأمير
لاحت ردود الفعل لو كنّا نسير
من دونما حرس ومركبة تطير
لاصطادنا شبك الملائكة النذير
2
(((أأترك بيت الملك والملك منيتي أم ارجع مأثوماً بقتل حسين)))
3
غوغاء من الشعراء
غوغاء من الفقراء
غوغاء من البسطاء
في كلّ صباحات الجمعات
يجتمعون على باب الخضراء وفي الساحات
أبناء الهاوية الحمراء وشذّاذ الظلمات
يفتتحون الشتم ويختتمون الشتم مع الميقات
الشتم لكلّ شيوخ الأمّة والبقرات
الأشباه من الفقراء
4
ن ون يتكلّم
الاشباه من الحقراء وليس من الفقراء بل الغوغاء
يبغون عراقاً احمر
يرمون الجمر على الخضراء
أمواج من السفهاء
5
هاء يتطوّح عند ميول العجمة اعجم
هاء يترنّح عند المشي تكلّم
وبقفزة خيل الفرس تقحّم
وبصوت العصف تقدّم
نادى الأموات الاحياء
لا أخشى فقاعات الصابون
والتبن الهش
وتلال الرمل
وغبار الصيف الملعون
6
من شهرك تمّوز المجنون
ولويس السادس..
بنت الحور
ماري المشهورة بالتقوى
بلوى ما بعدها من بلوى
في فصل خصّص للجمعات ويوم المهوى
أهوى ما أهوى
أجنحة الرخّ إذا وقع المحذور
7
ما انطبق الرمش على الرمش
تتحرّك جمهرة
يتموّج صوت أجش
لرجال من القش
والوحش الوحش
يتراقص فوق الموج
في حوض عبير الفردوس
من أين أجيء بذاك القوس؟
أصطاد الأسد الهادر في وجر الزوراء
ما بين قبور الموتى الأحياء
8
أفلام الرعب هي الأفلام
في سوق الجملة والمفرد
من يخشى حناجر جمر النار
(((فالدار
الدار
مأمونة هذي الدار)))
لا أنصار ولا ثوّار
مشؤومة كل الجمعات
لا تخشوا النار ولا الجمرات
غوغاء تجمّعوا عند مداخلنا الخضراء
نبحوا من خلف السور
في الصبح وعند صلاة الظهر
فليشبعوا قهراً
ولينكصوا دهراً
ولدوا في الظلّ وفي الخربات
حشرات تنخر في الأس الحشرات
تتطاول عند مقام للآيات
كفروا بالنعمة جاهروا بالحرمات
من نسل عجائز يوم البيعة
أبناء من السقطات
في الليل اقتحموا
كهف الشيطان وعند مدار الليل تخيّل
هم بخّروا للأيتام
هم حطّموا تلك الهيبة للأصنام
هم زادوا من اللعنات الى الأقزام
9
نهضت لعنت أبالسة الأوهام ذعرت من الأحلام السود
من تحت السطح سمعت الأحذية السوداء
وتحت الأرض سمعت دبيب الأحذية السوداء
لجنود إمارتنا الخضراء
تدوس جباه الموتى جباهاً للأحياء
10
النهر يغور
وحناجر هذا الصخب من الجمهور
فرسانك أور
غاصوا للعمق وللطين المغمور
سحبوا ما خطّ على الطين المسحور
في العتمة بعد النور
دستوراً ينجم عن دستور
والعاقر تلك الناقة يلقى
تبجيل لصوص الأشقى
بغداد مليكة كلّ مدائن أهل الأرض
والرفض
الرفض
الرفض
للأمراء من الأحياء وهم يبنون قصور البلّور
والمرود ضجّ من الكحل
ومساس يكمن في العقل


لا يشفي السجن ولا التعذيب
إلّا في القتل وإعدام الصنديد
حشرات تنسب للأهل
من جهل الجهل سكتنا عن الغوغاء
أبناء الخادمة السوداء
فسنطلق ما يستقبح للأعداء
ان عادوا صباحات الجمعات
فسنطلق ما في الجعبة من عاهات
تجحدها كلّ خفافيش الكلمات
11
لا سمح الله
ان تصدق كلّ أباطيل الأحلام
لوث في العقل
تهريج كلام
فالصفوة كل الصفوة بعد عذابات التغريب
فالشيطان واحفاد الشيطان هنا
نخروا في الأس وقاموا بالتخريب
ما دام الشعب أقام الدورة بالتجريب
فحصاد الأمّة رب قريب
والعصف قريب
وهلال العيد قريب












اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب السوري ياسين الحاج صالح حول سوريا واليسار والاسلام السياسي في العالم اليوم
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كنت اكتب
- القارب والنهر الجارف
- النسر
- التاج والصولجان
- تدوربناالدنيا
- يين المفوّه والخرساء
- التيه في بادية المدنيّة
- نسياب الكلمات
- انسياب الكلمات
- الخريف وسقوط الأوراق 14
- التماثيل المتسخة
- لتماثيل المتّسخة
- التماثيل المتّسخة
- لخريفوسقوط الاوراق14
- بغدادعرسك
- لخريف وسقوط الأةراق 15
- الخريف وسقوط الأوراق 15
- القارب والنهر الجارف
- الخريف الاسود وسقوط الاوراق
- مجدت يومك


المزيد.....




- العراق.. الكاظمي يعلن إنشاء مدينة كبرى للمعارض في بغداد وبمو ...
- جائزة الشيخ زايد تعلن عن القائمة الطويلة لفرع الآداب
- المهاجري: قمة الديمقراطية ما فعله وهبي والحزب بدون اختلافات ...
- مصر.. فرض غرامة على ناقد فني أساء لمعز مسعود وحلا شيحة
- الجهاد الإسلامي تنتقد بشدة فيلم -أميرة-.. -منتجوه جهلة-!
- مروان خوري وسعد رمضان وكارول سماحة في ضيافة الشيف بوراك في د ...
- الحكومة الهولندية ترصد 175 مليون يورو لاقتناء لوحة فنية
- أوميكرون من بين أكثر الكلمات التي أسيء نطقها في عام 2021
- وزارة الثقافة الأردنية تنفي منعها عرض فيلم -أميرة-
- جورج وسوف عن الطفل الذي جسد طفولته: -لما يكون الممثل يشبهك- ...


المزيد.....

- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - بغداد احلم