أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الذهبي - بغدادُ غيداءٌ لعوبُ














المزيد.....

بغدادُ غيداءٌ لعوبُ


محمد الذهبي

الحوار المتمدن-العدد: 5628 - 2017 / 9 / 2 - 16:25
المحور: الادب والفن
    


بغدادُ غيداءٌ لعوبُ
محمد الذهبي
بغداد غيداءٌ لعوبُ........ نامت فداهمها الغريبُ
ولقد بكينا منكِ شباناً............ وقد يبكيكِ شيبُ
لعِبَ المغولُ على ثراكِ.. فصار للمبغى نصيبُ
وقلنا قد شاخت بغادُ...... وليت من عيبٍ تتوبُ
لكنها لغةُ العواهرِ....... حين تفتضح الذنوبُ
ايهٍ نواسي الخمورِ....... تعال واشرب ما يريبُ
نامت قطاةً في المسا....فاستيقظت منها الدروبُ
زريابُ قد عاف النشيج......ودعته أوتارٌ تنوبُ
وتعطلت لغة الغرامِ...... وغادر الوطنَ الحبيبُ
بغدادُ ما نفع الهوى......... إن كان حبك ما يريبُ
جاؤوا سماسرةُ الحروبِ...فصار يشجيكِ النحيبُ
بغداد خمرةُ مَنْ يشا..... بصهيلها يقوى السليبُ
كم سكرةً فيها الفؤادُ.... تزيحُ سكرتَهُ الخطوبُ
يا أخت هارون الذي.... روّى خزائنهُ الغروبُ
من ألف ليلةَ والقيانُ...... يُذِعْنَ ما يَلِدُ الوجيبُ
نَهضتْ فجاءت بالقرودِ..... وليتها نامتْ عَريبُ
نقّلْ فؤادكَ ما استطعتَ........فغيرُ قلبِكََ لا يُجيبُ






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قتلوكَ لكن لا يُقالُ قتيلُهم
- قلْ لي ولاتخشَ شيئاً ايها الخَرِفُ
- نعجة أم حسين
- فخاتمةُ الكتاب الى الكتابِ
- موسم أصدقاء الله
- أ أنتَ عصيُّ الدمع أم زانك الكِبرُ
- هرم المغني
- عاشق لمساحة زرقاء
- قصيدة الى الله هذا الزمان
- أنا وروحي على الدربين ننتظرُ
- زيارة الى كربلاء
- ثملٌ
- فضيلة
- الحياة اكثر اتساعاً من قاعة الامتحان
- انحراف المآذن
- رائحة امي
- لا أريد ان افسد فرحكم بالنصر
- القاتل والمقتول يبكيان
- اسماء القتلة في قائمة شهيدٍ عائدٍ الى الحياة
- تحت الاضواء


المزيد.....




- العثماني: الوضعية مقلقة وقرار الإغلاق صعيب وأنا حاس بكم
- الفن يزيح الغبار عن أصحاب المعاناة.. الفنان المغربي نعمان لح ...
- الطمأنينة الوجودية في -رحلة اتراكسيا- للكاتب سليمان الباهلي ...
- الجزائر والعقدة المغربية المزمنة
- شاهد: باريس وآخر ابتكارات كورونا.. -ابقوا في منازلكم وحفلات ...
- العلماء يترجمون بنية شبكة العنكبوت إلى موسيقى -مرعبة-
- مجلس الحكومة يتدارس يوم الخميس مشروع مرسوم يتعلق بتنظيم الصن ...
- فنان عراقي يصدم جمهوره بعد تسريب تقارير عن حمل نجمة خليجية. ...
- مصر.. محمد رمضان يكشف تفاصيل مشهد قتل الحصان المثير للجدل
- مصر.. فنانة مشهورة تثير الجدل بشأن ديانتها بسبب منشور عن شهر ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الذهبي - بغدادُ غيداءٌ لعوبُ