أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - قاسم حسن محاجنة - الأمير النيكروفيل ..














المزيد.....

الأمير النيكروفيل ..


قاسم حسن محاجنة
مترجم ومدرب شخصي ، كاتب وشاعر أحيانا


الحوار المتمدن-العدد: 5587 - 2017 / 7 / 21 - 09:25
المحور: كتابات ساخرة
    


الأمير النيكروفيل ..
والنيكروفيليا هي إضطرابٌ جنسي ، يحصل فيها "المريض" على المُتعة الجنسية من ممارسة الجنس مع جثث الموتى... وعادة ما ينبشُ هؤلاء القبور الحديثة واستخراج الجثث منها لممارسة الجنس "معها" ..!!! وكالبيدوفيليين الذين يبحثون عن أعمال "يتواجد" فيها الأطفال بكثرة ، كالعمل حارسا في مدرسة ،أو معلما، فالنكروفيل يبحث عن عمل في "شركات" دفن الموتى ، أو كحارس مقبرة وما شابه من أعمال تتوافر فيها الجثث بشكل متواصل ..
قد يقول من يقرأ هذه المقدمة ،" قرف..!! قرّفتنا عيشتنا ..!!" ، ومعه حق في ذلك ، فالمدى الذي تنحدرُ إليه "الباثولوجيا" الجنسية ، ليس له قعر..!! فتقبلوا اعتذاري سلفاً... وخصوصا عن استعمالي كلمات بذيئة تُلوث الذوق السليم ، لكن وكما يقول مثلنا ،"هيك طنجرة بلزمها هيك غطاء" ..
والنكروفيل الذي لم يستحِ من فعلته ، هو الأمير السعودي (من أمراء آل سعود)، الذي اعتدى وعصابته على بعض المواطنين بالضرب حتى سالت الدماء ، وهددهم بأنه "سينيك" أمهاتهم في القبور !!
ليس جديدا على آل سعود ، فتاريخهم هو تاريخ سفك دماء ، ونظامهم القمعي "ينيك" كل يوم ،(بالمفهوم المجازي) أمهات ،أخوات وبنات شعبهم ،لا بل أذهب الى القول بأنه "ينيك" مجازيا الرجال ... وما إرتماء "مشايخ الوهابية" في أحضان أولياء الأمر إلّا دليل على ذلك ، فهؤلاء المشايخ "يُلاط" بهم يوميا ، عبر تبريراتهم للقمع وتكفير "الخروج " من حضن ولي الأمر ، ولو علا "ظهرك" وأخذ مالك ..
وأقوال الأمير النيكروفيل تُعطي معنىً جديدا، لمقولة " ولو علا ظهرك" ، خاصة وأنه استعمل الكلمة الصريحة (أنيك) ولم يُكَنِّ..اي لم يتحدث بالرمز .. لتصبح المقولة " ولو ناكك..!!".
فالبيعة الشهيرة قبل قرون طويلة ، البيعة على أن يكون الرجال خوَلاً والنساء جواري ليزيد عصره ، لم تختفِ من الوجود ..
فها هو النيكروفيل ، يصرخ ببعض النساء مطالبا إياهن بالخروج ، قائلا لهن ،"يا جواري " ... !!
ظاهريا انتهى عهد الجواري والعبيد في المملكة الرشيدة ، لكن واقع الحال يُشير إلى عكس ذلك. فالأسرة الحاكمة تتعامل مع رجالها كعبيد ومع نسائها كجواري ، ملك يمين .. !! وما تصرف هذا الأمير النيكروفيل إلّا عيّنة من أفعال أفراد أسرته ، لكن "غطرسته" لم تٌخبرهُ أو تناسى بأن التكنولوجيا تنقل بالصوت والصورة كل حدث صغير، وأن هذه التكنولوجيا أصبحت بيد الصغير والكبير ، الذكر والأنثى ..



#قاسم_حسن_محاجنة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المناخ هو المُذنب ..!!
- الفقر -النبيل- ..
- في غياب أهون الشرّين ..
- دموعُ أساتذة كلية الفنون..!
- والمخفي أعظم ...!!
- نساء ودماء...
- طولتوا الغيبة ..!!
- غسيل دماغ ؟؟ أم تلويث للدماغ ؟!!
- حذاء الست ..!!
- رشيد بوجدرة والغوغائية ..!!
- عندما تلتقي التقويمات .. حزيران ورمضان..!!
- مظلومية الحرباء ...
- الصمت البليغ ..!!
- حنين..
- مُتخمون ومُعدمون ..
- السحر هو الحل ..
- شُكراَ ايفانكا.. شكرا ميلانيا ..
- اسرائيل نظرة من الداخل .
- -أبو مُثنى- واسرائيل .
- أثرياء في الجحيم ..


المزيد.....




- مصر.. هجوم على الفنانة اللبنانية كارول سماحة بعد حصولها على ...
- ألمانيا تفتح ذراعيها لذوي المواهب المسرحين من وادي السيليكون ...
- تمثال لشخصية أفلام شريرة غارق في قاع بحيرة منذ 10 أعوام.. ما ...
- هل هو صادق الشاعر؟ تفاعل على تصريحات جديدة لعبدالرحمن بن مسا ...
- إيفا غرين: تمثيل -فيلم درجة ثانية- تدمير لمسيرتي الفنية
- صورني عريانة عشان يفضحني.. راقصة مصرية تستغيث من طليقها الفن ...
- فيلم «أفاتار» يقترب من تجاوز فيلم تايتانيك في الإيرادات
- كاريكاتير العدد 5359
- منع المخرج الإيراني مسعود كيميايي من السفر على خلفية الاحتجا ...
- وفاة الممثلة ليزا لورينغ نجمة -عائلة آدامز- الأصلية عن عمر 6 ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - قاسم حسن محاجنة - الأمير النيكروفيل ..