أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمل سالم - صور معتمة لذاكرة تامة الاستضاءة














المزيد.....

صور معتمة لذاكرة تامة الاستضاءة


أمل سالم

الحوار المتمدن-العدد: 5192 - 2016 / 6 / 13 - 09:26
المحور: الادب والفن
    


"ثلاث صور من نص طويل"

-1-
ماتت!
يوم قلت: هذه أحوالى خذيها إليك وجودى علىَّ.
وهذى مقتنياتى الثمينة، جمعتها رحلاتى، من قارة الحب لقارة العشق مذ عرفتك،
ومن صحراء التذكار لشاطئ النسيان،
ما كنت أقف حاملًا حنينى، ووجدى لضى عينيك!
وهذا: ابنى لى بيتا فى قلبك، وانسجى من خلاياك ظلًا لى عندما أغفو،
وعندما أموت أدفن بين نهديك.
فأبت.

-2-
لن ألتقيك ليلًا؛ أخشى أن يجرحك- عندما يأتى- النهار.
والليل حانة الحب، وكل العشاق نجومه،
وسكونه لوعتهم وخمرهم من الجوى!
كيف إذن لا تراودنى الظنون كمحطات لمسافر؟
لن ألتقيك على أرصفة القطار؛ مصابيحه مرعبة كعين المحتضر،
كلحظة الإختصار.

-3-
الذين يأتون فرادى،
كما أتوا يذهبون!
رؤوسهم: برعم زهرة تخرج من أصل الحنين.
رائحتهم: عقل منير؛ أنأى الظل فى زجاجة بلور، فأضاء.
لا تتبعوهم أبدًا، ولا تحيدوا عنهم كل الحيد.
الذين............
يرحلون مثلما يأتون،
قلوبهم وسادة،
وكل الأطفال ينامون،
فى حضن كل الآلهة،
كل الربات،
والآلهة الربات يعزفن لهم،
على قياثيرهن بالستة أوتار.
وربابهن،
وناياتهن،
عزفًا مستطيلًا باستطالة نومهم المطمئن.
الذين....................
أربابْ.
فلا تفتحوا لهم،
ولا تغلقوا البابْ.






#أمل_سالم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرحلة
- صدفة
- غروب
- الشرك
- متى يستوعبون؟؟
- تعليقاً على خطابه
- الإبداع بين التناص والتلاص
- قواعد العشق الأربعون رواية صوفية أم تأصيل غربى لديانة متسللة ...
- مرثية ذات - مقطع من نص طويل-
- بهية طلب وأنجلينا جولى وما بينهما من هروب
- السد-الألفية/النهضة-مشروع أممى.
- العمالة الشريفة
- هزيمة ونكبة
- قرون استشعار
- شخابيط الشخابيط ...عيال بيط
- الصراع / الثورة- حلقات مركبة.
- القميص
- حرفوش الميدان
- الحوكمة العالمية المشتركة وعلاقتها بالسلام الدولى


المزيد.....




- إعادة تعيين ميخائيل بيوتروفسكي مديرا لمتحف -الأرميتاج-
- الأزمة العراقية، الثقافة .. السياسة
- نقابة الفنانين السوريين ترد على حفل محمد رمضان في دمشق
- الكاتب الأوكراني أندري كوركوف: أعيش زمن الحرب بجوارحي وأكتب ...
- مكتبة البوابة: -الصريم- روايةٌ بنكهةِ الأصالةِ
- -الاستبدال الكبير يقع بأعماق البحر أيضا-.. ضجة مستمرة بعد لع ...
- روسيا وأوكرانيا: إلغاء حفلات روجر ووترز في بولندا وسط رد فعل ...
- استشهاد شيرين أبو عاقلة في سجل توثيقي جديد لمؤسسة الدراسات ا ...
- المخرج الإيراني أصغر فرهادي يدعو للتضامن مع مواطنيه المتظاهر ...
- عاجل| الخارجية الإيرانية: استدعاء سفير بريطانيا في طهران على ...


المزيد.....

- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- سفروتة في الغابة. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- فستق وبندق مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- مسرحية سندريلا -للأطفال / السيد حافظ
- عنتر بن شداد - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- نوسة والعم عزوز - مسرحية للأطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمل سالم - صور معتمة لذاكرة تامة الاستضاءة