أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أمل سالم - العمالة الشريفة














المزيد.....

العمالة الشريفة


أمل سالم

الحوار المتمدن-العدد: 4118 - 2013 / 6 / 9 - 06:51
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


إن كلمة عمالة تلصق دائماً بالخيانة , لكن الثورات قد تولد نوعاً من العمالة يستحيل الصاق تهمة الخيانة بها , وأسوأ انماط العمالة : العميل الذى لا يدرى عمالته , لكنه يمارسها على أشر وجه .
إذ التقيت أحد الشباب المنوط بهم حملة تمرد- مثلا- مصادفة , وسألته مباشرة : ماذا بعد مرسى ؟
سيجيب عن سؤال أخر لم تسأله : سنخرج فى الميادين , ونظل بها يوم الثلاثين من يونيه , ثم نتجه إلى الإتحادية حتى يسقط مرسى .
لو كررت السؤال وفآجأته بإخباره بأنك لم تسأله عن خطة عمل يوم الثلاثين من يونيه , لكنك تسأله عن خطة ما بعد اسقاط مرسى .
سيتنبه ويدخل فى رده عبارات على شاكلة أن الجيش سينزل الشارع , ولكن لن يحكم !!!! ثم يحاول أن يطيل نفسه فى النقاش كى يدارى جهله ويسألك : تفتكر أن مين يصلح لتولى المجلس الرئاسى ؟؟؟؟ ويخبرك بأنهم سيناقشون هذا الكلام فى اجتماعات قادمة !!!!!!
ما هى الخطة الموضوعة لبعد الانتهاء من مرسى ؟؟
وبعيداً عن حماسة الرجل وصدقه , وبعيداً عن الحديث السابق , إلا أننى أجد نفسى فى محك خطير , ردده الشارع , ردده الإعلام مع بدء الثورة , رددته جبهة الإنقاذ أيضاً اليوم التاسع من يونيه , عبر أحد أعضائها وهو الدكتور عزازى على عزازى , المحافظ السابق حين قال : أننا الكبار لن نزاحم الشباب فى حركتهم , وأن هذه الثورة ثورة الشباب !!!!
هنا نقف كثيراً أمام هذا المفهوم , ويجب أن نستغرب ذلك -;- فهذه الثورة هى فى واقع حدوثها ثورة شعب بأكمله -;- لقد كان الشعب المصرى بأكمله فى الشارع يوم جمعة الغضب , شيوخه , نساؤه , أطفاله -;- ولا أدرى لماذا نكرس لهذا المفهوم " ثورة شباب " , أنه من المعلوم فى جميع شعوب العالم , حديثه وقديمه , أن الشاب هم عماد الحركة , هم مقدمة الصفوف ساعة الحرب , هى هامش القوات المسلحة ومتنها , لكن المحنكين وأهل الخبرة والعلم , هم المخططون للحرب , وهم صناع القرار السياسي .
إننا حين نقسم الشعب لشباب وشيوخ , نفتت حياتنا السياسية , وعندما ننسب ثورة عظيمة -هى امتداد لثورات مصر قبل ولاية محمد على , مروراً بثورة 1919 , ثم مظاهرات طلاب الجامعات المصرية , ثم انتفاضة ينالير 1977 - إلى فئة سنية وعمرية معينة , نجور على مجتمعنا , نجور على اليسار المصرى الذى حمل لواء نضال منذ تأسيسه –اختلفنا معه أو اتفقنا – نجور على حق التيارات الإسلامية , والتى لاقت ما لاقت من نظام حكم مبارك–اختلفنا معها أو اتفقنا – ., ونصل إلى لحظة يرفض فيها كل شريحة سنية الشريحة الأخرى , أنه من غير المعقول أن توجه ثورة بمثل هذه العظمة إلى ثورة رفض للأب , باعتباره سلطوى مستبد , أن من يمارسون ذلك يمارسون عمالة - عن غير وعى- , وعمالة تضر بوطن دون أن يدروا , ولا يمكن أن يغفر ذلك باعتباره تقرباً لمجموعة من الشباب , تحاول الاستحواذ على مسار الحياة السياسية فى مصر , وتحاول أن يملى كلامها دون تعقل , ويكفى أن تشاهد معظمهم - ولا أقلل من قدرهم - فى وسائل الإعلام لتدرك مدى اضمحلال ثقافتهم السياسية , بل والثورية أيضاً , فليست الثورة صوت عال أو تهافت على الظهور فى الفضائيات مقابل حفنة من الدولارات , بل هى انجاز إن لم يحدث فكأنها لم تقم .
أن من يصف الهبة القادمة بأنها الثورة الثانية , يحاول أن يفصل بين فصول متتابعة من ثورة واحدة , فمتى انتهت الثورة الأولى حتى يمكننا أن نقول أن الثورة الثانية بدأت , أن من يمارس تفتيت الفعل الثورى المستمر إلى فصول-;- كى ينسب هذه الفصول إلى جماعات بعينها أو أشخاص بذواتهم , يمارس عمالة - عن غير وعى- تؤدى إلى الزج بالعمل الثورى فى مفهوم الفوضى , هذه الفوضى التى تعد تغيراً بالسلب , والتى إن ارتآها الغرب والقوى العظمى فى العالم تشكل خطراً على مصالحه فى منطقتنا , فقد يتدخل بما لا يحمد عقباه , أو على الأقل يزج بقوى إقليمية لحماية مصالحه بالوكالة , وقد تكون مستعدة لذلك بالفعل .
شباب الثورة الذى يطالب بإجراء انتخابات مبكرة , وهى فكرة أدرى من طرحها – فى الأوساط الثورية - جيداً من خلال المتابعة , ولا أعلم لما طرحها عقب تولى مرسى الرئاسة بفترة صغيرة , لم تكن نمت عن ضعفه وعدم حنكته فعليلاً فى الحكم , ومن بطانته وآخرين كانوا ضمن من كان فى الجمعية التأسيسية , خرجت فكرة التمرد , والتى كلف بها شباب الثورة , وأدرى ويعلم الجميع أن هذا الشباب لا يستطيع أن يخوض الانتخابات الرئاسية المبكرة , ولا يستطيع حسم الأمر لصالحه , فهل سيسلم الرئاسة – عقب اسقاط مرسى - للمجلس العسكرى أم للمجلس المدنى؟؟؟؟ من يمارس ذلك بلا وعى يمارس عمالة , عمالة - عن غير وعى- تضيع ثورة قام بها شعب , وأنجز فيها تغيير مبارك عبر دم ابنائه .
إن العمل بدون خطة زمنية ومكانية محكمة , بل ومحدد فيها الأشخاص وأدوارهم , أمر غاية الخطورة , خاصة وأن الطرف الآخر من المعركة – يصح التعبير – أكثر تنظيماً وخبرة وحنكة , وأكثر اختراقاً , وقد يكون لديه خلاياه النائمة والنشطة بين صفوف الثوار , وخاصة أن بعض الثوار أقام علاقات مع رموز جماعة الإخوان أثناء الثورة , تحولت إلى مفهوم علاقات مع كبار رجال الدولة عقب وصول مرسى إلى الحكم - استنساخاً لما كان يحدث مع أعضاء الحزب الوطنى سابقاً- , مثل هذه الخلايا توجه إلى أمور قد يظنها البعض فى صالح الثورة , لكنها على المدى البعيد فى صالح الثورة كما يراها هذا الفصيل فقط .
فما هى الخطة أساساً ؟؟؟؟



#أمل_سالم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هزيمة ونكبة
- قرون استشعار
- شخابيط الشخابيط ...عيال بيط
- الصراع / الثورة- حلقات مركبة.
- القميص
- حرفوش الميدان
- الحوكمة العالمية المشتركة وعلاقتها بالسلام الدولى


المزيد.....




- كوخافي يعطي الضوء الأخضر لاغتيال قيادات الفصائل الفلسطينية ف ...
- قائد عمليات بغداد: فتح أغلب الطرق وانسحاب المتظاهرين من الجم ...
- ب? توندي س?رک?ن?ي ه?رشي د?ندان?ي ئ?مر?ي هيز? ئ?مني?کاني ي?کي ...
- إصابة 133 شخصا جراء الاشتباكات بين المتظاهرين والأجهزة الأمن ...
- الأمن العراقي يفرق المتظاهرين على جسر الجمهورية بالغاز المسي ...
- مصادر عراقية: اشتباكات عنيفة بين عناصر حزب العمال الكردستاني ...
- الخميس والجمعة.. “التحالف الشعبي” يعقد مؤتمره العام بحضور ال ...
- القوات الأمنية العراقية تفرّق المتظاهرين على جسر الجمهورية ب ...
- أحمد بيان// أم الوزير الرجعي: من قبل (الأمس) ومن بعد (اليوم) ...
- بلجيكا.. فتح تحقيق في مقتل شخص خلال مداهمة لأوساط اليمين الم ...


المزيد.....

- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 50، جانفي-فيفري 2019 / حزب الكادحين
- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أمل سالم - العمالة الشريفة