أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - أمل سالم - الحوكمة العالمية المشتركة وعلاقتها بالسلام الدولى














المزيد.....

الحوكمة العالمية المشتركة وعلاقتها بالسلام الدولى


أمل سالم

الحوار المتمدن-العدد: 3837 - 2012 / 9 / 1 - 20:37
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


منذ أن استحدثت الجودة الشاملة وبدأ تطبيقها فى مجالات متعددة .. ظهر مصطلح "الحوكمة" وبان الجدل فى معناه .. حتى أن أحد مجالات الجودة التسعة فى التعليم الجامعى وما قبل الجامعى هو مجال القيادة والحوكمة .. وإذا كان خطاب د/ مرسى أمام حركة عدم الإنحياز أوضح العنوان الرئيس لاجتماع الحركة هو الحوكمة العالمية المشتركة وعلاقتها بالسلام الدولى.. أجد أن علينا أن نفهم أبعاد العنوان ودلالاته .. ولذا يجب أن نتعرف على مصطلح الحوكمة .. وحَوْكَمة مصطلح جديد في العربية وُضِع في مقابل اللفظ الإنجليزيgovernance أو الفرنسي gouvernance، ويستعمل أيضا لفظ حكامة .. لكن بما أن توليد مصطلح الحوكمة تم في سياق كل من العولمة و الحوسبة .. فإنه هو الجدير بالاستعمال أكثر من لفظ الحكامة.. وأول التعاريف المنطقية أن الحوكمة هي النشاط الذي تقوم به الإدارة .. وهي تتعلق بالقرارات التي تحدد التوقعات .. أو منح السلطة أو التحقق من الأداء .. وهي تتألف إما من عملية منفصلة أو من جزء محدد من عمليات الإدارة أو القيادة .. وفي بعض الأحيان مجموعة من الناس تشكل حكومة لإدارة هذه العمليات والنظم.البنك الدولي أعطى هذا التعريف للحوكمة بأنها "ممارسة للسلطة السياسة واستخدام للموارد المؤسساتية في إدارة شؤون ومشاكل المجتمع".آخرون يعطون الحوكمة هذا التعريف "استخدام للمؤسسات وبنيات السلطة، بل وللتعاون من أجل تخصيص الموارد وتنسيق النشاط والسيطرة عليه في المجتمع أو في الاقتصاد". أم الإقتصاديون فيعرفونها "مجموعة من القوانين والنظم والقرارات التى تهدف إلى تحقيق الجودة والتميز فى الأداء عن طريق اختيار الأساليب المناسبة والفعالة لتحقيق خطط وأهداف الشركة أو المؤسسة. وبذلك فإن الحوكمة تعنى النظام أي وجود نظم تحكم العلاقات بين الأطراف الأساسية التى تؤثر فى الأداء، كما تشمل مقومات تقوية المؤسسة على المدى البعيد وتحديد المسؤول والمسؤولية".ويمكن القول أن التداخل واضح بين مفهوم الحكومة والحوكمة ..ورأى البعض أنه يجب الفصل بين الحوكمة والسياسة.. السياسة تنطوي على عمليات تقوم من خلالها مجموعة من البشر تحمل أفكارا أو مصالح متباينة بالوصول إلى قرارات جماعية تعتبر ملزمة للمجموعة .. ويتم فرضها كسياسة عامة .. أما الحوكمة فتنطوي على العناصر الإدارية لممارسة الحكم وليس على العناصر المتضاربة والعدائية في تلك الممارسة.وجدير بالذكر أن القاهرة استضافت - وفى غفلة من المتابعين- ملتقى تحت عنوان تعزيز الحوكمة السياسية فى افريقيا من أجل السلم والأمن والاستقرار فى افريقيا فى الرابع والخامس من سبتمبر 2011 .. بحضور نحو مئة شخصية من بينهم وكيل السكرتير العام للامم المتحدة للشئون السياسية وجون بينج رئيس مفوضية الاتحاد الافريقى .. وقد خصص الملتقى جلسة خاصة لمناقشة الثورات والانتفاضات فى دول شمال افريقيا وفى مقدمتها مصر وتونس وليبيا وما اذا كانت تلك الثورات بمثابة فجر جديد للحوكمة السياسية.. وأخيراً بعد إدخال هذا المفهوم إلى فكر الحركة وآليات عملها فهل تظل فرضية د/ مرسى فى ذات الخطاب صحيحة والقائلة" وعلى الرغم من تغيرالخريطة السياسية ومعها ملامح العلاقات بين الدول بل والتركيبة الدولية برمتها على الرغم من كل ذلك فإن الحركة قد حافظت على ثوابتها ولم تتغير بوصلتها ولم تنحرف ابدا عن المبادئ الأساسية التى نشأت من أجلها"



#أمل_سالم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295


المزيد.....




- شينجيانغ الصينية: احتجاجات في مدينة أورومتشي ضد إغلاق كوفيد ...
- خامنئي: سياسة إيران نجحت في ثلاث دول بينها العراق
- السوداني يوجز أبرز أولويات قانون الموازنة ويوجه بسرعة إنجازه ...
- القانونية النيابية: نقطتان تعرقلان تشريع قانون المحكمة الاتح ...
- نصيف تكشف عن -سرقة كبيرة- تخص أموال السياسيين العراقيين
- سميعة الغلاب متهمة بالتزوير وتلاعبت باسم والدتها للتملص من إ ...
- مصر.. زيادة ضخمة في عدد السكان خلال 56 يوما فقط
- موسكو: واشنطن تسعى لهدم المجتمعات السليمة ونشر قيمها الشاذة ...
- وسائل إعلام: روسيا تستعد لنزاع في منطقة القطب الشمالي
- شي جين بينغ يعرض على كيم جونغ أون التعاون من أجل السلام في ا ...


المزيد.....

- ثلاثة صيغ للنظرية الجديدة ( مخطوطات ) ....تنتظر دار النشر ال ... / حسين عجيب
- الكتاب السادس _ المخطوط الكامل ( جاهز للنشر ) / حسين عجيب
- التآكل الخفي لهيمنة الدولار: عوامل التنويع النشطة وصعود احتي ... / محمود الصباغ
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟ _ النص الكامل / حسين عجيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - أمل سالم - الحوكمة العالمية المشتركة وعلاقتها بالسلام الدولى