أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - احمد البهائي - الخليج..من البروباغندا الى شراكة مع إسرائيل















المزيد.....

الخليج..من البروباغندا الى شراكة مع إسرائيل


احمد البهائي

الحوار المتمدن-العدد: 4807 - 2015 / 5 / 15 - 04:22
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


الخليج..من البروباغندا الى شراكة مع إسرائيل
قال وزير الخارجية السعودي، عادل بن أحمد الجبير، إن قمة كامب ديفيد ستركز على ثلاثة محاور رئيسية تتناول التعاون العسكري ومكافحة الإرهاب ومواجهة التحديات الإقليمية، ومن ضمنها التدخلات الإيرانية في شؤون المنطقة، وبين أن الهدف من القمة هو الانتقال بالعلاقات القوية والاستراتيجية بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والولايات المتحدة الأميركية إلى مستوى أعلى.

تعرف البروباغندا بانها الدعاية ، او نشر المعلومات بهدف التأثير على الرأي والفكر والسلوك لينتقل التأثير من المستوى الشخصي الى المجتمع ثم الى الدولة ، فقد تطورت البروباغاندا في مفهومها واساليبها مع اختلاف الاحداث ،حيث انها لاتتعلق فقط بتغيير المواقف والاتجاهات والأفكار، وأنما تأكيد اتجاهات ومعتقدات موجودة بالفعل من أجل تركيزها وتثبيتها لتكون امر واقع مقبول ويجب التعامل معه ، فقد كانت من قبل مغايرة للحقائق او نصف الحقيقة اما الان ومع الدراما السياسية والاقتصادية والدينية المتشابكة اصبحت هي الحقيقة المخطط لها والمدروسة بعناية والمسلسلة للحدث المتعمد وقوعه ، وهذا هو ما يدور حولة حديثنا ، لنأخذ الحدث اليمني عنوان لها ، لتحليل امر واقع خطط له بعناية ، اعطي له الوقت ، والذي بدأت تظهر نتائجة الان .

فنحن مازلنا لم نجيد قراءة فكر البروباغندا الجديدة ، والتي احد اساليبها سياسة الدبلوماسك التي برعت فيها الادارة الامريكية بقيادة اوباما ، في فرض اوراقها، فامريكا تريد ان تفرض ايران علينا فرضا ، تحقيقا لشروط اتفاقية لوزان النووية الخفية ، التي اولها ان تكون ايران شريك استراتيجي مع امريكا واسرائيل في المنطقة ، وشرطي برتبة جنرال بحري ،وثانيا تحقيق الحلم الكبير وهو الشراكه مع اسرائيل ، ونحن بأخطائنا نساعد على ذلك ، وخير دليل المسرحية الهزلية الامريكية الايرانية في خليج عدن وما صاحبها من بروباغندا التي بدأت باعلان هو في حقيقته احداث واقعة مشهودة بالعين من خلال ادوات الاعلان واعلام حديثة نراها ومنها:
* دعوة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، 2 أبريل2015 ، زعماء دول الخليج لاجتماع في كامب ديفيد الربيع الجاري، لبحث مسائل تعزيز التعاون في المجال الأمني .
* ان هناك سفن حربية ايرانية في طريقها الى خليج عدن وباب المندب . * السفن الإيرانية لازالت تتقدم باتجاه خليج عدن وأصبحت تُرى بالرادارات وبالعين المجردة من على البوارج الأمريكية.
* الولايات المتحدة ترسل تحذير للسفن الإيرانية في خليج عدن .
* السفن الحربية الإيرانية غيرت مسارها من خليج عدن، تزامنًا مع تحرك حاملة طائرات أمريكية خشية مواجهة أمريكية .
* قوة إيرانية تفتح النار وتحتجز سفينة شحن أمريكية على متنها 34 بحاراً كانت في الخليج العربي وتقودها إلى ميناء "بندر عباس" .
* مسؤول أمريكي اختطاف إيران لسفينة أمريكية غير مؤكد .
* البنتاغون يؤكد اختطاف قوة إيرانية لسفينة الشحن الأمريكية .
* البنتاغون يقوم بحماية السفن الامريكية التي تمر في الخليج .
* جون كيري سيتم تحديد ترتيب أمني أوضح بين دول الخليج والولايات المتحدة بشكل حاسم لمكافحة الإرهاب.
* كيري واشنطن ستقترح على دول الخليج اتفاقا امنيا جديدا .
* عبر تفاهمات أمنية جديدة بين الولايات المتحدة ودول الخليج، أوباما يريد إقناع قادتها بأن بلاده لا تزال ملتزمة بقضايا الإقليم.
* واشنطن تقترب أكثر من الخليج في قمة كامب ديفيد .
* قمة كامب ديفيد 14-05-2015 ستبحث مواجهة دعم إيران للإرهاب .
* ايران تحذر امريكا ودول الخليج وتؤكد استخدام القوة في حالة تفتيش السفن المتجه الى اليمن
* زوارق إيرانية 14-05-2015 تطلق أعيرة نارية باتجاه سفينة تحمل علم سنغافورة في الخليج .

ومن هنا نقول يجب ان نتفهم مغزى دعوة الرئيس الأمريكي باراك أوباما 2 أبريل زعماء دول الخليج لاجتماع في كامب ديفيد 14-05-2015 ، لبحث مسائل تعزيز التعاون في المجال الأمني عن طريق تسوية النزاعات التي تسببت بالعديد من الصعوبات وعدم الاستقرار في الشرق الأوسط ، جاءت تلك الدعوة ليس من اجل دول الخليج او وقف العبث المتعمد والمقصود بالمنطقة بل من اجل اتفاقية لوزان النووية وتكملة بنودها ، وابقاء اكبر خيوط اللعبة بيد الايرانيين وهذا حسب الاتفاقيات السرية التي منها ان تكون ايران شريك استراتيجي في المنطقة واحد اضلاع القطب الكبير في الشرق الاوسط الجديد(امريكا -اسرائيل-ايران) ، فالمنطقة منذ سنوات وهي في نزاعات وعدم استقرار امني ، فامريكا تتظاهر دائما بانها في شراكة دائمة مع دول الخليج ، وتلك الشراكة باشكالها المتعددة لها من العمق منذ القدم ، ولكن ما يشاهد على ارض الواقع في الاونة الاخيرة عكس ذلك تماما ، وهذا ما يجعل دول الخليج في شك وريبة ، فاوباما بسياسته الدبلوماسك ، يريد من دول الخليج الردوخ لمتطلباته ، لتحقيق الهدف الاستراتيجي الكبير ، فالوقت قد حان والظروف تسمح بذلك من اي وقت اخر ، فهو يعلم مدى تخوف دول الخليج من سلوكيات ايران العدائية ومحاولتها المستمرة لزعزعة استقرار امن المنطقة ، وهنا يأتي طلب دول الخليج من اوباما المساعدة في بناء قدراتها الدفاعية ، وهذا ما يريده اوباما بالفعل ، هذه ما ألمح اليه في المقابلة مع فريدمان عندما قال "عندما يتعلق الأمر بعدوان خارجي، أعتقد أننا سنقف إلى جانب أصدقائنا العرب، وأريد أن أدرس الكيفية التي تمكننا إضفاء طابع رسمي على الأمر أكثر قليلاً مما هو قائم حالياً " ، ليضع دول الخليج في خيار واحد ليس له بديل ، حتي يتحقق الطلب الخليجي ، الا وهو الدخول في منظومة دفاعية تأخذ شكل شراكة دفاعية مشتركة او استراتيجية مع الدول الحليفة مع امريكا في المنطقة والمقصود هنا بالحليفة هي اسرائيل ، وبناءً على ذلك، يقطع الطريق امام مساعي الدول الخليجية في اجتماع كامب ديفيد إلى الحصول على ضمانات أمنية على غرار المادة الخامسة من معاهدة واشنطن لعام 1949 التي تقوم عليها منظمة "حلف شمال الأطلسي" ، وهنا يكتمل الهدف الاستراتيجي لاوباما شراكة خليجية كاملة مع اسرائيل تبدأ عسكريا ، فالمنظومة حاضرة وقائمة على الارض ويمكن ان تتمدد طالما رأسها في اسرائيل ، وهي ترحب بالشريك والممول الجديد ، تلك المنظومة التي بدأت بأسم حيتس أو آرو ، هو نظام دفاعي مظاد للصواريخ الباليستية " ABM " ، وهو أول صاروخ طور من قبل إسرائيل والولايات المتحدة صمم خصيصا لاعتراض وتدمير الصواريخ الباليستية ، لتدخل المنظومة في مرحلتها الاخيرة بنظام مقلاع داوود الدفاعي الجديد لاعتراض الصواريخ طويلة المدى وقصيرة المدى في مارس 2015 ، وهذه هي بنود المعاهدة اذا اصرت عليها دول الخليج ، ان تكون اسرائيل حاضرة فيها وضمن بنودها ، هذا هو المطروح على طاولة كامب ديفيد ،تلك الطاولة عندما يذكر اسمها ويرتب مقاعدها تكون معدة لصالح اسرائيل دائما ، فأسرائيل حاضره بقوة طالما ذكرت كامب ديفيد .






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,248,705,457
- حكومة محلب.. كسابقاتها
- رد على مقالة (العفريت الأصولي)لطارق حجي
- هل أخطأت القيادة السياسية السعودية ؟
- دساتير مصر..البورجوازية والدكتاتورية وجهان لعملة واحدة
- عاصفة الحزم بين التحليل والوقائع والمتغيرات
- بلداننا من لوزان تركيا الى لوزان إيران
- مؤتمر مصر المستقبل .. ما نخشاه الاحتكار
- السيسي وأردوغان وزيارة التكهنات
- اليك بعض السطور ( للحب عيد )
- ايميل الى سيادة الرئيس ( السيسي )
- الدواعش .. الحشاشون الجدد
- السيسي بين عودة الروح والثورة الاوكرانية
- شارلي إبدو..الاساءة للرسول وتغيير الخطاب الديني
- هل سيزور السيسي المغرب ؟
- بورسعيد الباسلة..النسيج الانثروبولوجي والكوزموبوليتاني
- الدولار..الخليج بين السندات والاحتياطيات
- السيسي..الدولة العميقة بين المواجهة والترويض
- محاكمة القرن .. قانون ساكسونيا
- الخليج..ارهاب الورقة الخضراء ( الدولار)
- تركيا..كردستان بين شيفر ولوزان


المزيد.....




- التحالف العربي يعلن عن اعتراض طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون نح ...
- بايدن يلغي قرار ترامب بشأن إعفاء رجل أعمال إسرائيلي أهدر ملي ...
- أمير سعودي يرد على تغريدة لسفارة أمريكا بالرياض تدين فيها هج ...
- هل يمكن للفيزياء إثبات وجود إله؟
- 100 ألف وفاة كل 35 يوما.. كورونا تحصد أرواح 700 ألف شخص في أ ...
- جيش الاحتلال يصيب فلسطينيين بالرصاص قرب بيت لحم في الضفة الغ ...
- هاري وميغان: ما جاء في المقابلة التلفزيونية -أسوأ مما كان يخ ...
- السودان يصدر تحذيرا عاجلا بشأن ملء سد النهضة في يوليو ويستعد ...
- الامتحانات: كيف ينظر أولياء أمور الطلاب في مصر إلى تجربة الا ...
- الملك سلمان يصدر عدة قرارات بشأن قطاع الحج والعمرة


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - احمد البهائي - الخليج..من البروباغندا الى شراكة مع إسرائيل