أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - امين يونس - على جانِبَي جِسر الأئِمة














المزيد.....

على جانِبَي جِسر الأئِمة


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 4806 - 2015 / 5 / 14 - 21:48
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


- " لَوْ " إهتمتْ الجهات الأمنية في الحكومات العراقية المُتعاقبة ، منذ 2004 ولحد اليوم ، رُبع الإهتمام الذي توليهِ لحماية زوار المناسبات الشيعية المتتالية ... لِمُراقبة الحدود العراقية مع سوريا وإيران والسعودية .. لما تدهور الوضع الأمني كما شهدناه ونشهده طيلة هذه السنوات !.
- " لَوْ " صَرَفتْ الحكومات العراقية ، نصف ما صرفتهُ ، على المسيرات المليونية والحسينيات والهريسة والأقمشة والرايات .. على بناء المدارس والمستشفيات ، لحلّتْ الأزمات المستعصية في قِطاعَي التعليم والصِحة ! .
- " لَوْ " قامتْ الحَوزات والإقطاعيات المُسيطِرة على واردات " الخُمس " الضخمة ، وواردات وأملاك الوقف الشيعي .. بإستقطاع نصفها ، لإنشاء وحدات سكنية للفُقراء وتحسين شبكات الصرف الصحي ، لحّلتْ مُشكلة السَكن ! .
- " لَوْ " أن 20% فقط من الجماهير الغفيرة التي تسيرُ مَشياً على الأقدام ، عشرات الكيلومترات ولأيامٍ عديدة ، وسط مُختلف الظروف المناخية الصعبة ، من أجل المُشاركة في البُكاء واللطم والتطبير .. لو ، تنظمَتْ في فعاليات مَدنية حقيقية وإتفقتْ على أهداف رصينة او المُطالبة بالحقوق ، لأسقطَتْ أكبر الحكومات في فترةٍ قصيرة ! .
- " لَوْ " بُعِثَ الإمام موسى بن جعفر الكاظم ، حياً اليوم .. لإنتحرَ فوراً ، إحتجاجاً على مايقوم بهِ ، مَنْ يّدعونَ بأنهم مِنْ أتباعه ، بما يقومون بهِ من أفعالٍ شنيعة ، ومن إستغلالٍ لإسمهِ وإسم آل البيت .. المُتاجِرينَ بالدين والمَذهب ! .
- " لَوْ " بُعِثَ الإمام أبو حنيفةَ النعمان ، حَياَ اليوم .. لإنتحرَ فوراً ، إحتجاجاً على ما يقوم بهِ ، مَنْ يّدعونَ بأنهم من أتباعهِ ، بما يقومون بهِ من أعمالٍ فظيعة ، ومن إستغلالٍ لإسمهِ وتُراثهِ .. المُتاجِرينَ بالدينِ والمَذهَب ! .
- " لَوْ " إنتبهتْ هذه الملايين ، من زائري المَرقدَين " المُقّدسَين " في جانِبَي جِسر الأئمة ، الى أنها تصرف أكثر من نصف عُمرها ، في مراسم وطقوس وعادات وعبادات ، لايحتاجها الإله ولا يحتاجها الأئمة .. وأن هذه الملايين من الناس ، تهدرُ الوقت والمال ، سنةً بعد سنة ، بلا عملٍ مُنتِج ، بلا إبداعٍ .. بينما الناسُ في أصقاع العالم الأخرى ، يتسابقونَ ، بِعَمَلِهم ، في توفير الرفاهية والراحة والإستقرار ورغد العيش والتقدُم العلمي ... لأنفُسهِم ولأحفادهم ! .






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,248,742,904
- .. مِنْ عَشيرة المُحافِظ !
- الحرامي المُحتَرَم !
- الضابطُ نائمٌ !
- العراقُ عظيمٌ .. وليخسأ الخاسئون !
- ربوبي
- - إصعدوا شُبراً أو شبرَين - !
- تعديلات على مسوّدة مشروع دستور أقليم كردستان
- قصّة مدينتَين
- إمرأة إيزيدية لِرئاسة أقليم كردستان !
- صراعات ... وتِجارة
- أحلامنا الضائعة
- في الذكرى 81 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي
- ديمقراطيتنا الهّشة ... على المَحَك
- داعشيات
- إبن ستة عشر كلب .. ولن يدفَع !
- اليوم العالمي لل - سُعادة - !
- الحكومةُ والشعب
- عن القمار والمُقامِرين
- بينَ عالمَين
- يوم المرأة العالمي / عراقِياً


المزيد.....




- محكمة سويدية تصدر أول حكم بحق -عائدة- تنتمي إلى تنظيم -الدول ...
- محكمة سويدية تصدر أول حكم بحق -عائدة- تنتمي إلى تنظيم -الدول ...
- -البيجيدي- يطلب الفتوى بشأن -الكيف- .. ومصدر حكومي يرفض إقح ...
- اليكم تفاصيل محاكمة زعيمِ الحركة الاسلامية في نيجيريا
- تلميذة تُقر بأنها كذبت بشأن أستاذ فرنسي قُتل لنشره رسوما مسي ...
- تلميذة تُقر بأنها كذبت بشأن أستاذ فرنسي قُتل لنشره رسوما مسي ...
- حزب الله يصدر بيانا يشيد فيه بزيارة بابا الفاتيكان إلى العرا ...
- حزب الله يشدد على الدور الهام الذي تلعبه المرجعيات الروحية ا ...
- هنادي الحلواني.. رحلة علم ورباط وملاحقة في سبيل المسجد الأقص ...
- ما قاله البابا فرانسيس لامس نفوس العراقيين.. ماذا قال؟


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - امين يونس - على جانِبَي جِسر الأئِمة