أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد الحسن - الشهرستاني..الإستثمار بالفشل!














المزيد.....

الشهرستاني..الإستثمار بالفشل!


محمد الحسن

الحوار المتمدن-العدد: 4778 - 2015 / 4 / 15 - 10:20
المحور: حقوق الانسان
    


محمد الحسن
ضمانة الدولة المدنية في العراق؛ المرجعية الدينية..هذه الحقيقة, وللأسف, لا مناص من اللجوء إليها, فالمرجعية ليست راغبة في هذا الدور الذي قد يبدو -ظاهرياً- متنقاطعاً مع أسس الدولة القائمة على نظام ديمقراطي يستند على إرادة الجمهور.
الوعي الشعبي, المال السياسي, الفساد, الخلافات السياسية, وتراكمات الماضي؛ عوامل دعت إلى الإرتكاز على قوة المرجعية الدينية التي تكاد تختزل الوطن بفكرها وتحمل همومه لتصيغ منها حلولاً كفيلة بالعبور.
قد لا تعطي المرجعية حلولها بطريقة مباشرة, لكنّها تطرحها كأفكار لو إلتزمت القوى السياسية بها لتحقق المستحيل, وخير دليل الإنتصارات المتتالية بعد الفتوى العظيمة, وكسرها لكل التوقعات الدولية حول عدم إمكانية تخطي الخطر بهذه الفترة القياسية..
"المجرّب لا يجرّب"..هكذا قالت المرجعية, فهي لا تشخّصن الأمور إلا في حالات نادرة جداً (منها رفضها لتولي السيد المالكي بصراحة). إنّ المجرّب الناجح غير مشمول بتلك المقولة دون شك, بيد أنّ تجربة السنوات العشرة لم تورّث نجاحاً يعتد به, ولعل من أبرز المسؤولين على تلك التجربة, عبر تسنّمه مواقع مهمة معروفة وغير معروفة, هو وزير التعليم العالي حسين الشهرستاني..
رجل التراخيص النفطية التي قيّدت العراق بإلتزامات مقلقة وغير مبررة, رفضها في حينها خبراء النفط الأمر الذي أدى لإبعاد بعضهم!..هو ذاته صاحب مهزلة التصدير الكهربائي بمنتصف 2013..
لقد تحكّم الشهرستاني بالثروة العراقية الوحيدة بطريقة عشوائية أتضحت في أول إختبار نفطي لقوة الدولة في أهم مقوّم من مقوماتها؛ هبط سعر النفط فهُددت حياة الناس!..
يستمر الرجل مستهتراً بكل شيء, وكأنّ دماء الناس وكرامتهم وأموالهم, خاضعة لحكم "السفهاء" وهو الوليّ الذي خوّلته السماء بفعل ما يشاء!..أتذكرون لجنة الأنبار التي شكّلها المالكي؟..نعم, ترأسها الشهرستاني, ولم يتسائل أحدٌ قط: لماذا حدثت الحرب, أو ماهو مصير وقرارات تلك اللجنة, ولماذا تشكّلت أصلاً, وكيف فشلت أو لماذا؟!..هنا نجد جزءاً من دمائنا يلوّن بشرة السيد الوزير المتنقّل بخرابه أينما حلّ..
هذه المرة يبحث في أوراق وزارته الجديدة, يريد خراباً أو شرراً يحرق به ما تبقى من أملٍ في النفوس..ثمة آلاف من العراقيين أوفدتهم وزارات وهيئات تابعة للدولة العراقية لإكمال دراساتهم العليا في الخارج..نجح الشهرستاني بمغامرتهِ الجديدة, وأنهى صمت ليل الغربة الموحش لدى تلك الشريحة..لم يعد مهماً التحصل العلمي أو التفوّق؛ إنما التفكير صار منصباً على إمكانية إيجاد عمل يعينهم, أو لعل السيد الوزير يستأنس بسماع قصص العائدين وهم يقتلون طموحاتهم وآمال الوطن المعذب بمثل معاليه..!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,231,041,788
- اليمن والحرب الأهلية : نهاية حكام الخليج؟
- تعليق أبلغ من مقال
- بلاغة فيلق بدر..في الحرب والسياسة!
- من علامات الظهور “غريب فروت”!
- الخُمس
- اليماني Ahmed Alhasan الموعود
- ثمة رب تافه!..
- ملك السعودية مهدداً: حزب الله خط أحمر!
- عادل عبد المهدي..من الحذر إلى مواجهة القدر!
- ممثّل (المطيّرجيّة) في البرلمان..!
- الأهوار..نور أنتج حشدأ
- لماذا الفتلاوي تهادن الخنجر؟!
- إلى الفتلاوي..بعد إذن المرجعية!
- لفيالق -بدر- كلمة الحسم..!
- البعثي والحرية..!
- بندقية -جيفارا- في المتنبي..!
- بروستورويكا السوفيت وفدّرلة الرافدين..!
- حكيم النجف..قراره يُنجيَ!
- تحية لآمرلي في الغربتين..
- صراع الإخوة..بين نار الإرهاب وجنة الفدرالية..الحلقة السادسة


المزيد.....




- العفو الدولية تبرز انتهاكات حقوق الإنسان بإفريقيا الوسطى
- حملة اعتقالات ومداهمات صهيونية واسعة بالضفة المحتلة
- وزارة التعاون الدولي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وكاتليست ...
- انتقادات بشأن قرار الأونروا تقليص المعونات الغذائية لسكان غز ...
- اعتقال مغني راب يؤجج الاحتجاجات في برشلونة
- رايتس ووتش: إبن سلمان يسير على خطى إبن زايد في سحق المعارضة ...
- بايدن يستخدم حقوق الانسان لتحقيق مآربه في السعودية
- قضية خاشقجي: مدافعون عن حقوق الإنسان يطالبون بـ -مسائلة محمد ...
- الصوراني يستقبل الملحق الدبلوماسي في الممثلية السويسرية في ر ...
- التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطي ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد الحسن - الشهرستاني..الإستثمار بالفشل!