أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحسن - عادل عبد المهدي..من الحذر إلى مواجهة القدر!














المزيد.....

عادل عبد المهدي..من الحذر إلى مواجهة القدر!


محمد الحسن

الحوار المتمدن-العدد: 4693 - 2015 / 1 / 16 - 14:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يُقال "الفرصة تمر مرّ السحاب".. فرصتنا دامت عشر سنوات, ولن نستثمرها, بل فرّطنا بها بطريقة ساذجة, حتى كاد وصف "السفهاء" القرآني ينطبق علينا!..
طيلة ذلك العقد المشحون, لم نصُخ السمع للمحذرين والناصحين, ولعل العكس حدث دائماً؛ إتهام من يحّذر وينصح بالتخّوين, بطريقة ساذجة, لسنا بمعرض نقدها؛ فما حصل خُطَّ في صفحةِ قدرِ العراق وإنتهى الأمر..
كانت الفرصة جاهزة, وكان صوت المستثمر تخنقه ضجّة الغباء الدائر حول مائدة الزعامة..تجاوزنا العقد, ونحن نستمع لتحذيرات وزير النفط الحالي, وبحوثه وكتاباته عن مخاطر "الدولة الريعية" و "الإقتصاد الأحادي" و "ضرورة إيجاد البدائل" وغيرها من النصائح المجانية التي تُقدّم على مرأى ومسمع من الحكومات والشعب..بعضهم مزّق تلك النصائح؛ وكأنه يثأّر من الشعب, تعبيراً عن حقده على الناصح!..
ماذا جنيّ العراق, وشعبه طيلة سنوات "الميزانيات الإنفجارية"؟!..لقد عدنا إلى البداية, ووقعنا في المحذور الذي رسم عبد المهدي لنا طريق الخلاص منه. أسعار النفط بإنخفاضٍ مستمر, وما زال هو موردنا الوحيد, الأمر الذي جعل العراق مصنّف تحت لونٍ أحمر, يعبّر عن حجم التأثّر!..
لا ريب إنّ الأمر لم يكن يسيراً؛ بيد أننا لو بدأنا منذ الكلمة الأولى لنجل "النائب العطشان", لقطعنا أشواطاً بطريق الخلاص من قيودِ لعبة الكبار..
لعبة لا يقدر على مواجتها, سوى رجال دولة لا يتعكّزون على المعوقات؛ وهذا ما يؤشّر اليوم على السيد عادل عبد المهدي, إذ خرج من مرحلة التحذير, ولم يلم أحداً لعدم الأخذ بنصائحه, حيث بقي صامتاً متفرغاً لمواجهة قدرنا النفطي..
ستنتهي الأزمة بتداعيات أقل من المتوقع, ورغم الصعوبات, سيعبر العراق هذه المرحلة الحرجة..قد يقول أحدهم: كيف؟..أقول: تابع نشاطات وزير النفط العراقي بدقة وأنت تعرف..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,231,169,105
- ممثّل (المطيّرجيّة) في البرلمان..!
- الأهوار..نور أنتج حشدأ
- لماذا الفتلاوي تهادن الخنجر؟!
- إلى الفتلاوي..بعد إذن المرجعية!
- لفيالق -بدر- كلمة الحسم..!
- البعثي والحرية..!
- بندقية -جيفارا- في المتنبي..!
- بروستورويكا السوفيت وفدّرلة الرافدين..!
- حكيم النجف..قراره يُنجيَ!
- تحية لآمرلي في الغربتين..
- صراع الإخوة..بين نار الإرهاب وجنة الفدرالية..الحلقة السادسة
- دموية صراع الأخوة..بين نار الإرهاب وجنة الفيدرالية..الحلقة ا ...
- دموية صراع الأخوة..بين نار الإرهاب وجنة الفيدرالية..الحلقة ا ...
- دموية صراع الأخوة..بين نار الإرهاب وجنة الفيدرالية..الحلقة ا ...
- دموية صراع الأخوة..بين نار الإرهاب وجنة الفيدرالية..الحلقة ا ...
- دموية صراع الأخوة..بين نار الإرهاب وجنة الفيدرالية!..الحلقة ...
- سر السقوط الأخير..!
- أسرار الساعة الحادية عشر والربع..!
- سيكتبها التاريخ..تنازل أم رضوخ؟!
- من..يأسف على ما؟!..


المزيد.....




- ما هو مرض الكلى متعدد الكيسات؟
- أبرز مخاطر ارتفاع نسبة الكوليسترول
- إطلاق سراح مراسل قناة -الغد- الليبية بعد حوالي 60 ساعة من ال ...
- -سانا- قوات أمريكية تنقل عناصر-داعش- من قاعدتها في الشدادي ب ...
- بومبيو عن قاسم سليماني مستهزئا: -رحمه الله لم يسبب مشاكل مرة ...
- لقطات لنجل الرئيس البيلاروسي يتزلج في سوتشي مع والده وبوتين ...
- لأول مرة في تاريخ البلاد المعاصر.. سفينة حربية روسية تصل بور ...
- روسيا تطلق قمرها الفضائي -أركتيكا-إم- لرصد المناخ والبيئة ف ...
- شاهد: ملايين الهندوس يحتفلون بمهرجان ماغ ميلا بالهند
- روسيا تطلق قمرها الفضائي -أركتيكا-إم- لرصد المناخ والبيئة ف ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحسن - عادل عبد المهدي..من الحذر إلى مواجهة القدر!