أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - باسم المرعبي - العرب موحّدون كما لم يتوحّدوا من قبل!














المزيد.....

العرب موحّدون كما لم يتوحّدوا من قبل!


باسم المرعبي

الحوار المتمدن-العدد: 4346 - 2014 / 1 / 26 - 20:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وأخيراً توحّد العرب
أفاقوا فوجدوا أنفسهم موحّدين
وُحِّدوا بالنار لا بالاختيار!
فها هو المشهد العربي يشهد بذلك من ليبيا الى لبنان. مشهد مشتعل علامته الحرائق والخراب..
والصورة باتت واحدة للمدينة العربية اليوم، وكأنها مستنسخة.. فأنت لا تميّزها في الإعلام ـ إن نظرت اليها مغفلة من الاسم ـ إن كانت هذه المدينة مصرية أم عراقية أم سورية أم ليبية أم لبنانية أم تونسية أم يمنية!
فلا اسم للخراب سوى الخراب، وهو مَن بات يوقّع على صورة الحواضر العربية ويزكّيها في زمننا الأكثر اضطراباً، ربما، هذا.
لقد غابت كل ملامح بلداننا ومدننا التي تمُتُّ الى الحياة والمدَنية والنمط المستقر الآمن، سوى ملمح وحيد، فاجع هو ملمح الذعر والنار والهدْم.
من يقف وراء هذه الصورة؟ مَن هو صانعها وممدّها بعوامل اذكائها واستمرارها بما هي عليه من بؤس وانحدار...
ومثلما قيل من قبل أن صورة الاسلام كعدو، بعد انهيار النظام الشيوعي، صُنّعت في مطابخ المخابرات والتجسس الأميركية، لتتمّ محاربته في ما بعد، كما ذهب الى هذه النظرية باحث سويدي في تسعينيات القرن العشرين، ترجم شيئاً منها ونشرها صاحب هذه السطور وقتها.
لابد انّ الصورة التي نشهدها اليوم للعالم العربي ـ في الأهم من أجزائه ـ المشتعلة بالفتن والاحتراب والانقسام والانشغال عن قضايا التنمية والانسان، المهملة هي أصلاً! لابدّ أن ثمة أصابع تكمن في الخفاء لتحريك هذا المشهد القيامي.
فإن كانت الأصابع "عالمية" لكن بالمقابل لا يمكن نسيان أو تجاهل الأصابع المحلية المنفّذة وقد تكون هي الأخطر.
النار ذات النار في المشهد العربي،
وقد تكون النار الممهدة لنهوض عنقاء المستقبل من حاضر الرماد هذا.



#باسم_المرعبي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفرق بين سردشت عثمان وفخري كريم
- يوميات/ مواقف وتأملات نقدية
- حين يُفيق الرئيس فلا يجد نفسه رئيساً أو أما آنَ للرئيس أن يم ...
- أما آنَ للرئيس أن يموت..؟
- أعوامُ الفلول هل حدثت الثورة، حقاً!
- دعوة الى تأسيس البرلمان الثقافي
- عن ثقافة التضليل والشعارات وفصائل المرتزقة من الكتّاب والمثق ...
- بلاد بين شارعين
- بغداد عاصمة لأي شيء؟ عن تداعيات مقال الكاتبة لطفية الدليمي، ...
- الرؤوس الكبيرة تتهاوى... فمَن يُدير آلة القتل في سوريا؟
- صورة لأطفال المزابل مع ضيوف المربد
- صفّحوا ضمائرَكُم قبلَ أن تُصفّحوا سياراتِكُم
- صوَر بالأبيض والأسوَد
- الجُناة يتضامنون، فمتى يتضامن الضحايا؟ عن قضية المفصولين من ...
- حتى لو اختفت امريكا من الوجود، القتل لن يتوقّف في العراق
- شمس صغيرة
- اعتذار الى الشعب السوري العظيم وجُملة أسئلة الى نوري المالكي
- الإعلام العربي: مرايا الضمائر الميتة
- اسلام في خدمة الطغيان
- مصائر الشعراء انطباعات واستذكارات متناثرة عن كمال سبتي


المزيد.....




- ليبيا.. الكشف عن تفاصيل قتل أم لابنها بمساعدة شقيقيه (صور)
- الأرصاد المصرية تصدر تحذيرا -شديدا- للتعامل مع طقس اليوم
- -بلومبرغ-: مقتل 13 عنصرا من جماعة -الشباب- الصومالية بضربة أ ...
- الشرطة المغربية تبحث عن مروجي أخبار كاذبة عن مقتل سائح خليجي ...
- إجلاء 42 مصريا حاولوا اجتياز الحدود البحرية التونسية نحو أور ...
- هزة أرضية بقوة 5.1 درجة تضرب شمال غرب الصين
- النيابة السعودية تعتقل شخصا بعد انتشار فيديو له وهو يطلق الر ...
- مراوح للكلاب والقطط للتغلب على الحرارة العالية في اليابان
- تفاصيل وفاة شابين من أسرة واحدة اختناقا بالغاز في السعودية
- رويترز: بوتين يقول في رسالة إلى زعيم كوريا الشمالية إن موسكو ...


المزيد.....

- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ
- آليات السيطرة الامبريالية على الدولة السلطانية المخزنولوجية ... / سعيد الوجاني
- علم الاجتماع الجزيئي: فلسفة دمج العلوم وعلم النفس والمجتمع / عاهد جمعة الخطيب
- مَصْلَحَتِنَا تَعَدُّد أَقْطَاب العَالَم / عبد الرحمان النوضة
- تصاميم مستوحاة من الناحية البيولوجية للتصنيع الإضافي لهيكل خ ... / عاهد جمعة الخطيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - باسم المرعبي - العرب موحّدون كما لم يتوحّدوا من قبل!