أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - باسم المرعبي - صوَر بالأبيض والأسوَد














المزيد.....

صوَر بالأبيض والأسوَد


باسم المرعبي

الحوار المتمدن-العدد: 3647 - 2012 / 2 / 23 - 00:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ليس المنفى سوى مرآة هائلة تستحضر الوطن
فيغدو المنفي أسير هذه المرآة، يُحصي فيها ما ترسّب من صوَر الطفولة الشباب، الأصدقاء، العائلة، والمكان عموماً الذي هو جوهر المسألة لدى المنفي.

الصوَر تترسب في المرآة
في الوقت الذي تتسرّب حياته

والمنفيّ يحيا اللحظةَ مضاعفةً، مزدوجةً.
مضاعفة العذاب وازدواج الزمن
ففي الوقت الذي يعيش ايقاع حياة ـ خارجية ـ ما في مغتربه، منفاه. يجد في داخله ايقاع حياته القديمة ذاته.
نبض اغنية عراقية قديمة مثلاً
فيما الشارع الذي يسير فيه، هنا، يشهد ايقاعاً آخرَ مغاير تماماً

مؤيد كريم عباس
عرفته منذ الستينات، دون أن، تكون هناك صلة مباشرة بسبب فارق العمر
عرفت والده كذلك مُتوّجاً بطيبته وشعره الفضّي اللامع. كان صديقاً لوالدي.

مؤيد، لدّي، ينتمي الى ذلك الزمن والجيل الذي لم يُلوّث. كانت الحياة العراقية أكثر جمالاً، أكثر مدنيةً، أكثر نُبلاً. وكان الناس أكثر صفاءاً...

لهذا نرانا نبحث عن صور ذلك الزمن، نجمعها، نستعرضها ونُفني اللحظات في الإبحار فيها دون ملل أو تعب.

زمن المنفي متوقّف
حين نعود الى أوطاننا بعد كلّ تلك السنوات نريد ان نرى أولئك الذين تركناهم صغاراً كما هُم
لا نريدهم أن يكبروا

لكن الحقيقة الصادمة أن اولئك الأطفال قد غدوا أباءً أو ربما صار لهم أحفاد.

المنفي لايريد للزمن أن يمضي، لذا فهو يتشبّث بصورةٍ بالأبيض والأسود

ينشر مؤيد كريم عباس صور طفولته وفتوّته على صفحة الملتقى الذي أقامه في الفيسبوك، للأصدقاء، كمقهى صغير يتبادلون فيه الأخبار، الآراء، التعليقات،
والأهم من كلّ ذلك الصور. صور شخصية أو صوَر المدينة...

الصورة القديمة هي كلّ رأسمال المنفي.

حين توفي والدي ـ رحمه الله ـ لم أفكّر بأي شيء مما تركه سوى مجموعة الصور العائلية الكبيرة، صوَري مع اخوتي في زمن الطفولة وفي مناسبات مختلفة.

الصورة تاريخ كامل.

قد يحيا المنفيّ في التاريخ أكثر مما يحيا الواقع أو فيه.

انه مشهد افتراضي

كالصداقة في الفيسبوك
كالانتماء الى صورة بالأبيض والأسوَد الى الأبد، دون التفكير بالخروج منها

هل يحيا المنفيون عموماً حياةً افتراضية؟

المسألة لا تتعلق بالمنفى فقط
انها لعبة الحياة كلّها، بالمحصّلة.



#باسم_المرعبي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجُناة يتضامنون، فمتى يتضامن الضحايا؟ عن قضية المفصولين من ...
- حتى لو اختفت امريكا من الوجود، القتل لن يتوقّف في العراق
- شمس صغيرة
- اعتذار الى الشعب السوري العظيم وجُملة أسئلة الى نوري المالكي
- الإعلام العربي: مرايا الضمائر الميتة
- اسلام في خدمة الطغيان
- مصائر الشعراء انطباعات واستذكارات متناثرة عن كمال سبتي


المزيد.....




- انتهى بها المطاف فوق مرحاض.. شاهد ما حدث مع سيارة بقيمة مليو ...
- حركة حماس: ممارسات إسرائيل في الأقصى تنذر بانفجار كبير في ال ...
- إيطاليا: جورجيا ميلوني تتعهد بوضع المصالح الوطنية أولا بما ي ...
- قديروف يدعو إلى استخدام -أسلحة نووية محدودة القدرة- في أوكرا ...
- اللجنة المركزية للتظاهرات: هدفنا تغيير النظام وتصفير العملية ...
- -إعصار- تؤدي مهمات قتالية في أوكرانيا
- وكالة الطاقة الدنماركية: توقف تسرب الغاز من -السيل الشمالي-2 ...
- -الأناضول- نقلا عن مصدر لبناني: المقترح الأمريكي بشأن ترسيم ...
- السلطات الألمانية تشتكي من عدم رغبة مواطنيها تقنين استخدام ا ...
- وسائل إعلام: فرنسا تزوّد أوكرانيا بمدافع -قيصر- كان يفترض أن ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - باسم المرعبي - صوَر بالأبيض والأسوَد