أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - باسم المرعبي - حتى لو اختفت امريكا من الوجود، القتل لن يتوقّف في العراق














المزيد.....

حتى لو اختفت امريكا من الوجود، القتل لن يتوقّف في العراق


باسم المرعبي

الحوار المتمدن-العدد: 3598 - 2012 / 1 / 5 - 23:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قبل سنوات من الآن، ولم يكن الغزو الأمريكي للعراق قد حدث، بل كانت ثمة أحاديث تدور عن ذلك، دار حوار، بالتلفون، بيني وبين زميل يعمل في صحيفة عربية تصدر في لندن، على هامش استفتاء كان يجريه لصحيفته طلب مشاركتي فيه، لا أتذكّر تماماً تفاصيل حوارنا، لكن اتذكّر اني قلت له، حتى لو انسحبت أمريكا من العراق ـ التي لم تدخل بعد، أصلاً، فستتم مقاتلة الحكومة التي تخلف صدام، بحجة، انّ أمريكا قد نصّبتها.
وهو ما جرى، فعلاً، ويجري الآن وسيستمر الى أن يرث الله الأرض ومَن عليها.
لأن المسألة ليست مسألة أمريكا أو احتلال
ليست المسألة، مسألة "مقاومة" و"تحرير"، ليت الأمر يكون في دوافعه كذلك لكانت الأمور واضحة، جليّة.
القوات الأمريكية انسحبتْ، لكن هناك حديث عن بقاء مدربين، هناك سفارة هي الأضخم بناءً وطاقماً في العالم. لم يخلُ العراق، إذاً تماماً، من الوجود الأمريكي. هذا ما تجب معرفته وما يجب الاقرار به. لكن المسألة ليست هنا أيضاً، حتى لو افترضنا خلوّ العراق تماماً من الوجود الأجنبي والسفارة الأمريكية كغيرها تماماً في بغداد، من حيث عدد موظفيها وطبيعة بنائها، لكن هل تقبل أمريكا أن لا يكون لها الدور الذي تريده وهي التي أنفقت المليارات وقدمت آلاف القتلى؟

القضية إذاً في تحرّر الإرادة السياسية العراقية.
ولطالما بقيت تركيبة الحكم الحالية (خصوصاً في بُعدها الطائفي والإثني البغيض) التي شرعتها أمريكا للعراقيين، فستبقى الإرادة السياسية مُحتلة ومرتهنة لها ولسواها أيضاً، وهذا من تداعيات أسباب الارتهان الأوّل.
ما الذي سيوقف القتل في العراق وفقاً لمعطيات الواقع الراهن؟
لا شيء!!
لأن المطلوب رأس العراق.

وعَوداً، أقول ليست المسألة مسألة "احتلال" و "مقاومة"!
المسألة مسألة سلطة فُقدت، وثمة من يريد استرجاعها..
ثمة ايضاً "ثارات" لدول اقليمية على خلفيات سياسات صدام العدوانية، بل حتى ما قبله
ثمة دوافع مختلفة لدول محيطة أو بعيدة تسهر على اضعاف العراق وتمزيقه
هناك، "اسرائيل" أيضاً، التي لا يجب اغفالها في كلّ حسبة تخصّ العراق.
هناك أطماع دول "شقيقة" و صديقة" تريد تتناهب العراق.
وهناك قبل كل شي من "العراقيين" من يعين على تنفيذ كلّ ذلك.

إذاً لن يتوقف القتل في العراق.

ليست المسألة مسألة أمريكا.
حتى لو لم يكن أي أثر لها في العراق، القتل سيستمر.
حتى لو اختفت أمريكا كلها من الوجود. القتل سيستمر.
ليست نبوءة، لكنها قراءة واقعية لما حدث ويحدث. قراءة حزينة.

أمس فكرت بكتابة هذا الموضوع، ثبتُّ عنوانه.
اليوم قرأت تصريحاً لـ "سلفي" تونسي متعصب
يقول فيه، نصاً: "الجهاد الفعلي في العراق بدأ الآن".
ألم أقل: حتى لو اختفت أمريكا!



#باسم_المرعبي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شمس صغيرة
- اعتذار الى الشعب السوري العظيم وجُملة أسئلة الى نوري المالكي
- الإعلام العربي: مرايا الضمائر الميتة
- اسلام في خدمة الطغيان
- مصائر الشعراء انطباعات واستذكارات متناثرة عن كمال سبتي


المزيد.....




- انتهى بها المطاف فوق مرحاض.. شاهد ما حدث مع سيارة بقيمة مليو ...
- حركة حماس: ممارسات إسرائيل في الأقصى تنذر بانفجار كبير في ال ...
- إيطاليا: جورجيا ميلوني تتعهد بوضع المصالح الوطنية أولا بما ي ...
- قديروف يدعو إلى استخدام -أسلحة نووية محدودة القدرة- في أوكرا ...
- اللجنة المركزية للتظاهرات: هدفنا تغيير النظام وتصفير العملية ...
- -إعصار- تؤدي مهمات قتالية في أوكرانيا
- وكالة الطاقة الدنماركية: توقف تسرب الغاز من -السيل الشمالي-2 ...
- -الأناضول- نقلا عن مصدر لبناني: المقترح الأمريكي بشأن ترسيم ...
- السلطات الألمانية تشتكي من عدم رغبة مواطنيها تقنين استخدام ا ...
- وسائل إعلام: فرنسا تزوّد أوكرانيا بمدافع -قيصر- كان يفترض أن ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - باسم المرعبي - حتى لو اختفت امريكا من الوجود، القتل لن يتوقّف في العراق