أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ميثم مرتضى الكناني - العراق ..وتضعضع ركائزالهوية














المزيد.....

العراق ..وتضعضع ركائزالهوية


ميثم مرتضى الكناني

الحوار المتمدن-العدد: 4165 - 2013 / 7 / 26 - 00:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



يمثل الرمز والمناسبة اهم عنصرين من العناصر الواجب توفرها لخلق الهوية الوطنية الامر الذي يفتقر اليه العراقيون منذ تاسيس الدولة العراقية الحديثة عام 1921 وحتى الان, ولطالما كانت السياسة والقراءة القاصرة للتاريخ سببا في انتاج هذا الوضع الشاذ الذي يعيشه العراق فلا وفاق ولا انسجام في اي جزئية تتعلق بالحاضر فضلا عن التاريخ ليس المعاصر منه فحسب بل تعداه الى التاريخ السحيق ايضا ولقد شهدت بغداد في العام 2003 حدثين لهما من الدلالة المغنية عن الشرح المستفيض وهما تفجير نصب ابي جعفر المنصور وسرقة تمثال رئيس الوزراء العراقي الاسبق عبدالمحسن السعدون واللذان لم يكشف النقاب عن مرتكبهما حتى يومنا هذا, اذ يؤشر ذلك في ثناياه الى اشكالية الاختلاف على العراق توصيفا وهوية ووجودا وكينونة سياسية في ظل غلبة التفسير التاريخي والديني لمفهوم الدولة واسلوب الحكم الذي تبنته ومازالت قوى دينية سياسية قفزت الى واجهة الحدث العراقي معبئة بتفسيرات احادية للهوية العراقية تتناقض مع اسس التعايش في بلد متنوع كالعراق ونتج عن ذلك عدم توافق عراقي على رمز او مناسبة ذات دلالة وطنية عامة لكل العراقيين اذ لم يحض مؤسس المملكة (فيصل الاول) ولا مؤسس الجمهورية(عبدالكريم قاسم) بصفة الرمز الجامع للعراقيين , كما لم يكن لقادة ثورة العشرين او ثورة 1941 نصيب في نيل هذا الشرف ولم يقتصر الامر على الاشخاص فقط بل تعداه الى الاختلاف على المناسبات الوطنية فالاحتفال بالعيد الوطني هو محل نزاع هو الاخر بين من يقترحه ان يكون يوم الثلاثين من حزيران وهو ذكرى انطلاق ثورة العشرين او الثالث من اكتوبر وهو تاريخ انضمام العراق لعصبة الامم او الرابع عشر من تموز وهو تاريخ قيام الجمهورية العراقية عام 1958 ومنهم من اقترح ان يكون يوم التاسع من نيسان من كل عام عيدا وطنيا بمناسبة ذكرى سقوط نظام صدام وهكذا نجد تفاوتا واضحا في فهم مدلولات كل مناسبة تبعا لمزاج كل فريق سياسي ولم يقتصر الامر كذلك على اختيار العيد الوطني بل تعداه الى شكل العلم والذي شهد في فترة قياسية بين الاعوام 1958 وحتى العام 2004 خمس تعديلات بالشكل والمضمون ونفس الشئ ينطبق ايضا على النشيد الوطني للبلاد والذي تم التلاعب به اكثر من مرة تبعا لمزاج الحكام المتعاقبين على حكم العراق, ان بلدا منقسما الى هذا الحد لم يثبت اساسيات انتمائه لايمكنه ان يصنع اجيالا تؤمن به كوطن وكوعاء حاضن ,ان دور النخب الواعية المثقفة ان تنزل بثقلها لخلق حالة توافق ايجابي (بخلاف حالة الابتزاز والمقايضة الرخيصة التي تمارسها الاحزاب المتسلطة اليوم في العراق بعنوان التوافق) لدراسة تاريخ العراق المعاصر وتثبيت دعائم وركائز وعناوين عراقية محايدة تلم شمل الوطن وتدفع باتجاه عرقنة التاريخ وتخليصه من كل التفسيرات الكيفية والانفعالية للرموز والعناوين والا فلا وطن ولا مواطنة في ظل حملة تسقيط التاريخ العراقي التي تمارسها عن علم او عن جهل جهات سياسية ودينية الامر الذي سيودي بالهوية العراقية وسيعجل بفنائها المادي والمعنوي.
د.ميثم مرتضى الكناني
[email protected]
ناشط مدني عراقي






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العراق ..وخيارالانقلاب العسكري
- الاخوان وديمقراطية المرة الواحدة
- سقط مرشد مصر ...وظل مرشدونا
- كذبة اسمها ....حرية الفكر في العالم الاسلامي
- مابين (علي دواي) وحديث الإمام الرضا
- ماذا لو انسحب العراق من الجامعة العربية
- المخصيون ..ودورهم في البلاط العثماني
- العراق واحتماليات الحرب الاهلية
- شيزوفرينيا التاريخ في العراق
- الخزين الذهبي العراقي في البيوت وليس في البنك المركزي
- طائرات الاسعاف بدل طائرات البريد
- بعد الغاء البطاقة التموينية ..عقبال القطاع الصحي
- نوري ابو فك..شهيد النظافة في العراق
- الاتجار بالدين في العراق
- ترييف المدن وتدمير الريف
- في ذكرى اليوم العالمي للتخدير
- الولادة بلا الم حق اساسي من حقوق المراة
- حقوق الانسان في صالات العمليات الجراحية
- المتاجرون بالدين ..اخطر من القنبلة النووية
- • احذروا من صناعة الدكتاتور


المزيد.....




- تركيا.. هزة أرضية بقوة 5.1 درجة قبالة سواحل موغلا
- الولايات المتحدة -ستسحب قواتها من أفغانستان- بحلول 11 سبتمبر ...
- ?رمضان ضيف ثقيل وسط الحرب والوباء
- رد فعل غريب من عمرو أديب بعد رؤية إعلان شريهان
- إعلام: بريطانيا ستسحب كل قواتها تقريبا من أفغانستان
- أردوغان يعلن إغلاقا جزئيا للبلاد في رمضان
- -تايمز-: بريطانيا ستسحب معظم قواتها من أفغانستان
- -موديرنا- تقول إن لقاحها فعال بعد نصف سنة من التطعيم
- تقارير عن استهداف سفينة إسرائيلية قرب سواحل الإمارات
- مقعد خال على الافطار| فيديوهات.. رسائل إبنة وزوجة والدة المد ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ميثم مرتضى الكناني - العراق ..وتضعضع ركائزالهوية