أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سالم الصادق - اصنع قيامتك...لا تنتظر














المزيد.....

اصنع قيامتك...لا تنتظر


سالم الصادق

الحوار المتمدن-العدد: 3912 - 2012 / 11 / 15 - 23:52
المحور: الادب والفن
    



لا تنتظر مطر السماء،
ولا دعاء الطيبين .
لا تنظر التاريخ ،
مازالت حوافر داحس الغبراء
تستسقي الدماء.
فلتستعد لكل أهوال الفناء.
النور والأفق البعيد كما الرخام.
والموت ضجَّ من الزحام.
نضبت عروق الروح
من عطش الحياة.
الشمس تسحب عارها فوق الركام.
والبحر يشربه الظلام .
لا طوق يُرمى للنجاة
الليل يخطف من عيون الحالمين
ندى الصباح.
هي صرخة الروح الذبيح
ونشوة العدم المباح.
الليل يبتلع الضياء.
ومواكب الموتى
تزف الأبرياء.
تمضي،
ولا تصغي إلى رجع البكاء .


***********
هذي القيامة ضدَّ توقيت السماء .


***********
يا ساري الريح العنيد.
اترك جناح الموت يذرو
ما تبقى من رماد الروح
في الوطن البعيد.


*************
يا يوسفُ الصدِّيق
وحدك في العراء .
تجلو وجوه العابرين.
تركوا ملامحهم على أسوار جلَّقَ
ظامئين.
لا طيف في درب القبائل يلتقيك،
والأخوة الأعداء ينتظرون
عند السفح
موتك ،
مثلما انتظروا أخاك.
كي ينصبوا خيم العزاء،
ويؤبنوك بكل ألوان الرثاء،
كي يتركوا جثمانك المنسي
في عزِّ النهار،
وليمة للوارثين،
بين الثعالب والذئاب.
قابيل لم يخف الجريمة ، ليس يأبه للغراب.
وعيون ميدوزا على حجر القلوب .
مرت على مدن اليباب،
تمحو دروب العابرين.


************
رحل الزمان من الزمان
ولا غد يأتي ....غداً
أو حاضر مسخ
سيبرح
من تعاويذ الدماء.
فسحائب الموت الرمادي
استطالت في الفضاء.


************
لا تنتظر مطر السماء
ولا كلام المرجفين.
لا تنتظر نوح القصائد
أو أنين العاشقين.
لا تنتظر ريحاً تجيء.
أو صيحة أورجفة.
لا تنتظر طيراً أبابيلاً
تدُّك الكافرين.
للبيت من يحميه ؛
ربٌ ( من بنيه المخلصين )


**********
اصنع قيامتك التي انتظرت
قيامك من سنين.
واكسر صليبك ، وانتفض.
عمِّدْ بنارك كل آثام السنين.
ضمِّد جراحك بالغيوم وبالغيوم ،
مثل نسر في الفضاء.
واسرج حصانك بالبروق و بالنجوم.
فسوف تعبر برزخ الخلق الجديد،
وسوف تُبعث من رماد العشق
قديساً
وتاجاً .....
من جراح الياسمين.



#سالم_الصادق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الخديعة الكبرى
- ماأروعك أيتها الحرية!
- هوامش من رصيف الربيع العربي
- لعبة البيادق
- نعم حقاً إنها مؤامرة
- سوريا : الثمن الغالي والضميرالرخيص
- السوريون تعددُ الموت
- الدمية القاتلة
- الديكتاتوريات ومسرح التنفيس
- مارسيل ينسى خبز أمه
- ثورة الثورات
- تعدد الشهداء والوطن واحد
- أيُّ عيد!!
- رسالة إلى العيد
- الاستبداد وشيزوفرينيا المواطنة
- فتاة الملتيميديا
- بسطاء بلادي وتلفزيون الإسكافي
- هوامش5
- مقهى الحلم العربي
- مؤتمر طهران .. رسائل .. وتذكرة ذهاب


المزيد.....




- فنانة مصرية مشهورة تثير الجدل حول ارتدائها ملابس عارية (فيدي ...
- أنقرة: اجتماعات للوفود الفنية من وزارات دفاع تركيا وروسيا وس ...
- الأديب العراقي عبد الستار البيضاني: الصحافة مقبرة الأدباء وأ ...
- مصر..الزميل خالد الرشد يوقع كتابه -رحلة في الذاكرة- بالجناح ...
- المغرب.. تراجع -مقلق- لعدد من يتحدثون اللغة الأمازيغية
- دفاعا عن صورة المهاجرين والعرب.. -حورية العيون الخضراء- ترفض ...
- المخرج الإيراني جعفر بناهي يبدأ إضراباً عن الطعام
- عُرف بدور -العريف نوري-.. الفنان السوري هاني شاهين يصدم جمهو ...
- المغرب.. تراجع -مقلق- لعدد من يتحدثون اللغة الأمازيغية
- انطلاق مهرجان الوراقين للكتاب في الشارقة


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سالم الصادق - اصنع قيامتك...لا تنتظر