أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سالم الصادق - ماأروعك أيتها الحرية!














المزيد.....

ماأروعك أيتها الحرية!


سالم الصادق

الحوار المتمدن-العدد: 3904 - 2012 / 11 / 7 - 21:55
المحور: الادب والفن
    



من أنت !
نحلم بك ، ونهفو إليك ، نفقدك ونبحث عنك ، تبتعدين فلا ننساك .
تزوريننا في أحلامنا، وتختفين حين نصحوا، فيبدأ ي,منا مضنياً من دونك . تملأين رئتينا بروحك العليلة فنحاول ضمك في صدورنا ، لخوفنا من اختفاء هذا الشعور الرائع . نراك في نجمة السماء وفي غيمة تمسح بكفيها أحزان السفوح . نتنشقك في عطر المروج ورائحة المطر . نراك في حبة قمح في فم طير يلتقطها بلا خوف .
نسمعك في ترنيمة أم وتغريدة عصفور ، وترتيل متبتل في ليلة مقمرة.
نراك حمامة بيضاء بين الغمام ، ونراك صقراً يجوب أطراف السماء.
نراك عاصفة تحطم هياكل الوهم ، ومطراً يغسل أدران الشر.
لم يتعرض أحد مثلك للدسائس والمؤامرات . لم تطل يد الغدر شيئاً أكثر مما طالتك .
أيتها الحرية المطاردة في بلاد الصولجانات .وأنظمة الثورجيين .
يكرهك العسكر في كل مكان .
يختطفك القراصنة ويسرقك اللصوص ، يبيعك التجار في أسواق النخاسة السياسية ، ويحملك المهربون عبر الحدود.
يقفل السجانون عليك أبواب الحديد، ويسدون النوافذ .
لم نصنع لك تمثالاً وثناً نتاجر به ، فأنت أسمى من أن تجسدي حجراً.
لم نزينك بألوان الإعلانات ونلصقك على أبواب محلات الموضة .
لم نكتب لك القصائد والألحان لننساك بعد ان ينفض الجمهور .
لم نرفعك شعاراً مضللاً أو صورة مخادعة.
لم نقايضك برغيف الذل وكأس الهوان .
أيتها الحرية المقدسة.
أنت الوطن يسكن فينا بأرضه وسمائه وبحره وجباله ووديانه ، أنت كينونة وجودنا ، الذي لا وجود له من غيرك .
أنت الوطن ولا وطن لنا من دونك .
أيتها الحرية هل نستحقك؟



#سالم_الصادق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هوامش من رصيف الربيع العربي
- لعبة البيادق
- نعم حقاً إنها مؤامرة
- سوريا : الثمن الغالي والضميرالرخيص
- السوريون تعددُ الموت
- الدمية القاتلة
- الديكتاتوريات ومسرح التنفيس
- مارسيل ينسى خبز أمه
- ثورة الثورات
- تعدد الشهداء والوطن واحد
- أيُّ عيد!!
- رسالة إلى العيد
- الاستبداد وشيزوفرينيا المواطنة
- فتاة الملتيميديا
- بسطاء بلادي وتلفزيون الإسكافي
- هوامش5
- مقهى الحلم العربي
- مؤتمر طهران .. رسائل .. وتذكرة ذهاب
- تهم تحت الطلب
- -يالله مالنا غيرك .. يالله-


المزيد.....




- افتتاح مهرجان الأفلام الوثائقية في فولغوغراد بمناسبة الذكرى ...
- -الأدميرال لا يحبّ الشاي- في معرض القاهرة للكتاب
- طاليس المغربي: لماذا أغضب الفنان الكوميدي المغربيات؟
- محكمة مصرية تقضي لصالح عمرو أديب ضد محمد رمضان في تهمة السب ...
- مذكرات باميلا أندرسون: طعم الشهرة والألم
- للمرة الخامسة.. الثقافة تسحب يد مدير دار ثقافة الطفل
- الممثل الخاص السابق لبوتين يتعافى من متلازمة غيلان باريه
- مشاركة 26 فيلما من 25 دولة بالقسم الدولي من مهرجان فجر السين ...
- مصر.. هجوم على الفنانة اللبنانية كارول سماحة بعد حصولها على ...
- ألمانيا تفتح ذراعيها لذوي المواهب المسرحين من وادي السيليكون ...


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سالم الصادق - ماأروعك أيتها الحرية!