أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فاتن الجابري - بسبب ضعف الوعي والثقافة الجنسية قد تتحول ليلة الزفاف الى كابوس رهيب وذكرى مؤلمة !!















المزيد.....

بسبب ضعف الوعي والثقافة الجنسية قد تتحول ليلة الزفاف الى كابوس رهيب وذكرى مؤلمة !!


فاتن الجابري

الحوار المتمدن-العدد: 3739 - 2012 / 5 / 26 - 04:13
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


بسبب ضعف الوعي والثقافة الجنسية
قد تتحول ليلة الزفاف الى كابوس رهيب وذكرى مؤلمة !!


لم يدر في خلد علياء تلك الفتاة الصغيرة التي كانت قبل ساعات تعيش أجواء الاحتفال والموسيقى وسط أهلها وصديقاتها اللائي يتراقصن أمامها سعيدات بحفل زفافها ، ورغم قلقها لكن مشاعر الفرح تعتمر وجدانها فبعد لحظات ستزف الى أبن عمها الذي لطالما تمنت أن تكون زوجة له ،وما هي الا ساعات بعد خروجها من بيت ابيها بزفة وأصوأت مزامير السيارات العالية ساعات أخر ، وتعالت الاصوات والضجيج بعد أن هجم أهل العريس على بيت العروس متهمين الفتاة بشرفها ، لتشكيك الزوج بعذرية العروس وطعن بعفتها ، جلجلت أصداء الفضيحة داخل الحي وبين الاقرباء ليتبين بعد الفحص الطبي في المستشفى أن الفتاة عذراء والسبب يعود الى قلة خبرة الشاب وجهله ، والمؤلم أن الفتاة عادت اليه في اليوم الثاني مرغمة رغم الفضيحة المخزية وعاشت معه ولازالت منذ سنوات طويلة ولا احد يعلم هل غفرت له أم لا ؟؟
هذه الحادثة تؤشر الى التسرع في الحكم على عذرية الفتاة مما يدعو الى التريث لانه موضوع يحتمل الخطأ ! عدد كثير من الفتيات اللائي تعرضن لمثل هذه الحالة وكيف كانت ردود أفعال الرجل وتصرفه في هكذا موقف !!

أصل كلمة العذرية
تشير المصادر أن كلمة العذرية تعود الى التسمية الإنجليزية للغشاء Hymen مشتقة من كلمة لاتينية قديمة وتشير إلى هيمينوس الذي وحسب الميثولوجيا اليونانية القديمة كان إله الزواج وهو دليل عفة الفتاة .
وفي مجتمعاتنا الشرقية لموضوع العذرية أهمية كبيرة ومن خلالها يقاس شرف الفتاة وعائلتها وقد تحدث مآس كثيرة بسبب التشكيك في العذرية والتي تستلزم فحوص وتقارير طبية موثوقة .

أغلب الحالات تكون الفتاة ضحية !

تروي طبيبة مقيمة في أحدى المستشفيات قائلة :

ــ لايمكن أن انسى ماحدث في تلك الليلة ،كانت خفارتي قد بدات بعد منتصف الليل وكنت في عيادة الطوارئ ، في ليلة شتائية باردة وفجأة سمعنا امرأة تصرخ خرجنا لنستطلع الامر فوجئنا برجل يسحل فتاة وهي بملابس النوم الشفافة لنعرف بعدها أنها عروس وهذه ليلة زفافها الاولى والعريس شكك في عذريتها فأستشاط غضبا وجاء بها الى المستشفى ولم يترك لها فرصة لارتداء ملابسها ،اتصلنا بالاخصائية وكان في هذه الاثناء قدتجمع أهل الزوج والزوجة في ممرات المستشفى ينتظرون التقرير الطبي الذي أكد عذرية الفتاة وان غشاء بكارتها من النوع المطاطي وبسبب جهل الشاب وتسرعه أفسد فرحة الليلة الاولى مما جعلها تطلب الطلاق وبمساندة أهلها الذين اقسموا بعدم عودتها اليه رغم اعتذاره وأهله .

حوادث الطفولة !

السيدة أم أشواق تسرد لنا تجربتها : شاءت الاقدار أن تقع ابنتي في طفولتها على حافة السرير الحادة مما تسبب في خروج قطرات من الدماء ولشدة خوفي لم أخبر حتى والدها وكتمت الامر الى أن قرب موعد زفافها ولاطمئن أصطحبت أبنتي الى طبيبة أخصائية التي اكدت عذريتها وأن الجرح قد التئم تماما وبهذا يكون كابوس الرعب قد زال بعد أن لازمني عشرين عاما .

رأي الطب !

الدكتور د. موفق ساجت سميرماجستير في فسلجة الغدد الصم والتكاثر ، تدريسي في جامعة واسط يشير قائلا :

ـــ يختلف شكل الغشاء من فتاة لأخرى فقد تكون فتحتهُ دائرية أو بيضاوية الشكل أو هلالية، وهناك غشاء مشرشر أو مسنن الشكل، وآخر به فتحات متعددة ويسمى "الغشاء الغربالي".
وفى بعض الأحيان تولد الفتاة وغشاؤها مسدود تماماً مما يمنع نزول دم الحيض وهنا لابد من التدخل الجراحي بمعرفة أخصائي أمراض نسائية أو قابلة قانونية مؤهلة لإحداث ثقب صغير لتصريف دم الحيض المتراكم داخل الفتاة. هناك بعض الفتیات یولدن من دون غشاء البکارة. وتزيد صلابة غشاء البكارة وعدم مرونته (قساوته) بتقدم السن، فإذا جاوزت الفتاة الثلاثين وهي عذراء لم تمس ازدادت بكارتها صلابة ومتانة وأخيراً يوجد "الغشاء المطاطي" الذي من الصعب أن يتمزق.
ويستطرد قائلا :
ويعزى سبب تمزق غشاء البكارة الى حدوث جماع جنسي مهبلي والايلاج
وقوع حادث أدى إلى إصابات بمنطقة الفرج ومن بينها غشاء البكارة وكمثال لهذه الحوادث:
السقوط أو الوثب العنيف أو التصادم الجسدي الذي يشمل منطقة البكارة على جسم صلب.
وكذلك بعض أنواع الألعاب الرياضية الشديدة الجهدأو حتى امتطاء الخيل مثلاً.
والعادة السرية المستخدم فيها إدخال أجسام صلبة بما فيها الأصابع.
وايضا في حالة توجيه تيار مائي قوي جداً إلى المنطقة.
وهناك بعض الأمراض التي إن لم تعالج في وقتها قد تتفاقم مثل أمراض الحساسية.
قلة الوعي بالثقافة الجنسية !
والاستشارة الطبية مهمة قبل الزواج
أما الدكتورة رجاء تايه أخصائية نسائية تتناول الموضوع من الناحية الاجتماعية قائلة:" ـــ ان المجتمع العراقي يعاني الكثير من المشاكل لعدم الوعي الطبي كلا الجنسين رغم المساعي التي يقدمها الاطباء في العراق لكي ننقل المجتمع العراقي الغائب عن الوعي الطبي والابحاث الطبية التي تجعل من حياته صحية ".
واضافت تايه " كثير من العوائل تمارس حياتها بعيدا عن الناحية الطبية وبدون التعرف عن قضايا قد تجعل هذه الممارسة صحيحة ويعطي نتائج افضل ، لافتة ان كثير من العرسان الجدد يتعرضون لمشاكل اثناء ليلة زفافهم لعدم اخذ الاستشارة الطبية التي تبعدهم عن الكثير منها ".
مشيرة الى ان المناطق الريفية هي أكثر المناطق مشاكل بسبب عدم وعيهم الطبي ، مما يؤدي الى حالات طلاق او تدهور الفتاة ويرتبط ذلك بعوامل جينية أو وراثية وعوامل معيشية وصحية واجتماعية تمر خلالها الفتاة بخمس مراحل طبيعية بالتدريج والترتيب منذ الولادة، وترتبط بمعادلات هرمونية عصبية دقيقة لا تحتمل الاضطراب الفسيولوجي.
وتابعت تايه أنها تتعرض فرصة الإصابة بفقر الدم وخاصة خلال فترة الحمل وهو أشهر مضاعفات الحمل بشكل عام، وفقر الدم بحد ذاته يشكل خطراً حقيقياً على صحتها وقد تؤدي الى وفاتها او ضعف جسمها .
وتشير ان هناك غياب حقيقي للنساء العراقيات والرجال عن الساحة الطبية والانشغال بأمور أخرى ، مما يزيد من أحتمال خطورة تعرضهم لأمراض ومشاكل جسمية ونفسانية لجهلهم من الناحية الطبية وهناك مشاكل طبية متعلقة بغشاء البكارة والتي تواجه طبيبة أمراض النساء لاننا في مجتمع محافظ ومتمسك بالاعراف والتقاليد .

تأثيرات نفسية
الباحثة والاخصائية الاجتماعية أمل صاحب تؤكد:
ــ أن كثير من هذه المشاكل واعني التشكيك في العذرية قدتصل الى المحاكم بعد تنازع عائلة الزوج وعائلة الزوجة ويصبح موضوعا عشائريا لا ينتهي الى بالطلاق حتى وان اثبتت براءة الفتاة تبقى عذريتها محض تأويلات وتشكيكات لان مجتمعنا لازال عشائريا ومنقاد الى الاعراف والتقاليد وهذه سمة مشتركة في جميع المجتمعات الشرقية والهندية ايضا حيث تعتبر هذه المجتمعات ان قطرات الدم في الليلة الاولى هي مقياس العفة والشرف .
وتبقى ذكرى الليلة الاولى عالقة في ذهن المرأة لذا ينبغي التعامل مع الموضوع بهدوء وعدم التسرع في الاحكام لان الاحكام الظالمة ستؤثر على نفسية المرأة وتسبب لها معاناة حقيقية وامراضا نفسية عديدة .

للمرأة حق التعويض نتيجة للقذف والتشهير !

الحقوقي رافد عبد الرحمن الجبوري يتناول موضوع العذرية من الناحية القانونية قائلا :

ــ ان موضوع التثبت من العذرية من المواضيع الحساسة كون اثباتها من عدمه لها مردودات اجتماعية, وموضوع اثبات العذرية فقد سار القضاء العراقي ان يتم ذلك من خلال التحقيقات التي يقوم بها قاضي التحقيق من خلال اخبار تقوم به الزوجة او الزوج او المدعين بالحق الشخصي اذا كانت الفتاة لم تبلغ سن الرشد وفي هذه الحالة يتم اجراء الفحص بواسطة مديرية الطب العدلي حيث تنص المادة13 الفقرة 2 من قانون الطب العدلي رقم 57 لسنة 1987 (ينظم الطبيب العدلي تقريرا طبياً بكل مهمة يقوم بها بناء على طلب من القضاء والجهات التحقيقية المعينة)والفقرة 3 من نفس المادة تنص(يكون تقرير الطبيب العدلي سريا) حيث يتم تنظيم تقرير يثبت العذرية من عدمه وفي حالة ثبوت تمزق غشارة البكارة فانه يتم تحديد الفترة التي تمت ازالته وفق الاصول الطبية العدلية ويكون التقرير الطبي قابلا للطعن من قبل المحكمة او الادعاء العام ولايجوز الطعن به من ذوي العلاقة الا بموافقة المحكمة.م16 فقرة اولا من قانون الطب العدلي وان واقعة البكارة من السهل اثباتها من خلال الطب العدلي والذي يعتبر تقريرا رسميا ملزما. وفي حالة ثبوت ان العذرية موجودة ولم يتم ازالتها او انه تم ازالتها ولكن نوع الغشاء من النواع الذي لا تتسبب ازلته خروق قطرات من الدم فان الزوجة تستطيع تقديم الشكوى ضد الزوج وذلك لقيامه بجريمة القذف والتشهير اليها والتي تصل عقوبتها الى الحبس والغرامة المادة 433 عقوبات. وكذلك تحتفظ بحقها بالتعويض المالي لما تسبب ذلك لها من اضرار معنوية ونفسية.
وكذلك ضمن القانون من كانت ضحية لاعتداء جنسي من قبل شخص قام بوعدها بزواج وتم ممارسة الفعل الجنسي بناء على وعد منه بالزواج ولم يلتزم بما وعد منه حيث نصت المادة 395 عقوبات(من اغوى انثى اتمت الثامنة عشر من العمر بوعد الزواج فواقعها ثم رفض بعد ذلك الزواج بها يعاقب بالحبس).



#فاتن_الجابري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- منزلق الخيانة الزوجية !
- اصدار جديد
- حوار مع الروائية الدكتورة سالمة صالح
- حوار مع الاديب والشاعر سامي العامري
- قطة شيرازية
- وطن رقمي
- حلم في ليل كافكا
- الجليد الساخن
- هذيان الاسئلة
- ذاكرة الجدران
- سرير البنفسج
- لكل قبر زهرة
- رقص اخيرا
- نساء على قارعة الانتظار
- ذات ظهيرة
- هناك اضاع عينيه
- الموت بعيدا
- رحيل
- السيد الوزير
- أبعاد قسري


المزيد.....




- شهلا عبدي .. إيرانية حامل محكومة بالإعدام لإحراقها صورة الخم ...
- ناعومي كامبل بالحجاب أمام جامع الشيخ زايد في أبوظبي
- إلى جميع النساء.. هذه العلامة لسرطان الثدي قد تغفل عنها الكث ...
- من هو طاليس ولماذا اتهم بالإساءة للمرأة المغربية؟
- الدنمارك تمنح الأفغانيات حق اللجوء
- على الصعيد الاجتماعي والمعيشي والمهني.. النساء يدفعن ثمن حرب ...
- طاليس: يثير غضب المغاربة بعد اتهامه بـ-الإساءة- للمرأة المغر ...
- قضية المرأة من زاوية التقاليد المختلفة
- انضمي لفريقنا كمسؤولة في إدارة وسائل التواصل الاجتماعي
- بدون محامي دفاع... الإيرانية أرميتا عباسي التي تعرضت للاغتصا ...


المزيد.....

- قراءة في كتاب (قضايا المرأة في التدين الأجتماعي ) للدكتور ... / حميد الحريزي
- نقد جذري لجذور هيمنة رأس المال على النساء / ليوبولدينا فورتوناتي
- اضطهاد المرأة أم إفناءها، منظوران مختلفان / مؤيد احمد
- الحركة النسائية الاردنية سنوات من النضال / صالح أبو طويلة
- الإجهاض: قديم قدم البشرية / جوديث أور
- النساء في ايران ونظام الوصاية / ريتا فرج
- الإسلام وحقوق المرأة / الدكتور هيثم مناع
- مقصيات من التاريخ: العاملات في إيران الحديثة / فالنتين مقدم
- قراءة عبارة السوري الأبيض عبر عدسة فانون: نقد نسوي ضد اللوني ... / رزان غزاوي
- المرأة قبل الإسلام: تعددية التقاليد القبلية ومنظومة المتعة   / ريتا فرج


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فاتن الجابري - بسبب ضعف الوعي والثقافة الجنسية قد تتحول ليلة الزفاف الى كابوس رهيب وذكرى مؤلمة !!