أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أيمن بكر - نامت نواطير مصر














المزيد.....

نامت نواطير مصر


أيمن بكر

الحوار المتمدن-العدد: 3692 - 2012 / 4 / 8 - 15:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نامت نواطير مصر

يرى الدكتور طه حسين أن المتنبى قال أصدق بيت يصف جانبا رئيسا من حال مصر عبر تاريخها كله حتى وقت الدكتور طه؛ حين يقول:
نامت نواطير مصر عن ثعالبها فقد بشمن وما تفنى العناقيد
النواطير هم الحراس والثعالب هم اللصوص، وقد توقف الحراس عن المراقبة لأن الثعالب "بشمن" أي شبع اللصوص حد التخمة. يعقب الدكتور حسين على البيت السابق بقوله:
"ولست أعرف أصدق في مصر ولا أبرع في تصويرها من هذا البيت ... الذي يختصر لونا من حياة مصر منذ أبعد عهودها بالتاريخ إلى هذا العهد الذي نحيا فيه، ولو أن التاريخ أراد أن يحصي الثعالب التي عَدَت على مصر وأموالها، فأخذت منها ما أطاقت وما لم تطق حتى أدركها البشم، وما هو فوق البشم، ونواطيرها نائمة وقادتها غافلون، وأموالها مع ذلك لا تفنى ولا تنفد...أقول لو أراد التاريخ إحصاء هذه الثعالب لما استطاع. ولست أدري: أيأتي يوم يُكَذَّبُ فيه هذا البيت من شعر المتنبي فلا تنام نواطير مصر ولا تبشم الثعالب فيها ولا يعدو الماكرون الغادرون على أهلها الآمنين الغافلين؟" (مع المتنبي/دار المعارف / القاهرة/ ص334-335).
يالله يالله يادكتور طه، لم يكن ليمر بذهنك ولو للحظة أن نواطير مصر سيصبحون هم أنفسهم ثعالبها، فيمسي "حاميها حراميها"، حتى أهلكوا الزرع والضرع.
لقد أصبح وضع مصر بداية من عصر السادات ساخرا، معقدا في آن، فالنواطير حين تصير ثعالب يصيبها شره أسطوري لا يشبعه إلا فعل السرقة ذاته. كما أن الحاكم الذي يصير لصا يسعى دوما لإرباك جميع الأنظمة القانونية والاجتماعية ليجعل سرقته مشروعة. وهو ما رأيناه في بيع شركات القطاع العام المصري بأقل من عشر ثمنها طبقا للقانون!!
ولأن نواطير مصر/ الثعالب كانوا ومازالوا من العسكر الجهلة بتاريخ مصر وطبيعة شعبها، لم يكن صعبا أن يدخلهم وهم عظيم بالسيطرة على كل شيء: الأرض والزرع والطير والإنسان، وبسبب الوهم السابق ينمو لديهم وهم أخطر منه، وهو شعور النواطير/ الثعالب بأنهم يتمتعون بقدرات ترفعهم فوق البشر حتى تقربهم من مصاف آلهة الأوليمب. ثم حين ينقلب عليهم الدهر (وهو لابد فاعل) وتظهر أنياب الشعب المصري الصبور يحاول النواطير/ الثعالب العودة لما تبقى من إنسانيتهم فلا يجدون لهم رصيدا. وهنا يرقدون كديناصورات منقرضة على أسرة المستشفيات المتحركة وهم أصحاء، فقط ليستجدوا عطف الشعب الذي لم تزل دماء أبنائه تقطر ساخنة من بين أصابعهم.
هذا ملمح واحد من ملامح القبح التي رسختها الأنظمة الشمولية العسكرية في أكثر من دولة عربية. ويبدو أن هذه الملامح قد تسللت إلى كثير من قوى المعارضة التي تطمع في حكم مصر؛ فنراها تعيد الآن إنتاج النظام العسكري في شموليته وفساده وديكتاتوريته، لكن الأخطر هذه المرة أنها ديكتاتورية ملتحية.
لقد كان الأولى أن يقول المتنبي:
صارت نواطير مصر عين ثعلبها وما بشمن وقد تفنى العناقيد






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكشف عن -اللهو الخفي-
- انتبهوا أيها العسكر
- لماذا هيكل الآن؟
- رسالة من على حافة الهاوية إلى المجلس العسكري
- أزمة شرف
- رسالة إلى مجلس العسكر في مصر
- بعضي يمزق بعضي
- لقطات على هامش الثورة المستمرة في مصر
- من يقامر بمصر
- انقلاب الإخوان وعودة مبارك
- على هامش المشهد السوري
- أينما كنت: إرفع راسك فوق ..إنت مصري
- بين الكهنوت وسلطة الغضب
- همس النخيل.. صراخ مصر
- هو بعينه ..........
- مناورات خطابية
- إبراهيم نافع: السم في العسل
- الإعلام المصري .. بين التضليل وضعف الكفاءة
- الإخوان والانتهازية
- أسس دولة مدنية ..الآن وفورا


المزيد.....




- مشهد طبيعي يخطف الأنظار..هكذا تبدو جزر الديمانيات في سلطنة ع ...
- الأندية الإنكليزية الستة تعلن انسحابها من -دوري السوبر- الأو ...
- تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية المحتملة كارثية على العرب
- بوتين يتوجه برسالته السنوية إلى البرلمان الروسي اليوم
- 8 أشياء يجب الانتباه إليها عند شراء سيارة مستعملة
- التشاديون يبكون رئيسهم قلقين
- -جمهورية الكلب-.. رواية تقارب قضايا لجوء السوريين بأسلوب مخت ...
- مخاوف من احتجاجات -فلويد- جديدة في أمريكا بعد انتشار فيديو ي ...
- نائب روسي يحذر الغرب من مغبة -إيقاظ الدب-
- الخارجية الروسية: من السابق لأوانه مناقشة مسألة إرسال بعثة ح ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أيمن بكر - نامت نواطير مصر