أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أيمن بكر - على هامش المشهد السوري














المزيد.....

على هامش المشهد السوري


أيمن بكر

الحوار المتمدن-العدد: 3351 - 2011 / 4 / 30 - 23:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


1- مباراة دموية
هناك فريقان في سوريا.... يتكون الفريق الأول من الثوار ومنظمات حقوق الإنسان والمفكرين المستقلين وعوام الشعب السوري الطامح إلى شهقة حرية حتى لو فارق بعدها الحياة. هؤلاء يتحدثون عن أفكار الفساد وحقوق الإنسان وتداول السلطة وعقود من القهر والترهيب وتكميم الأفواه وأخيرا قتل المتظاهرين وعدم معالجة الجرحى أو اعتقالهم، ويستخدمون كلمات وعبارات وجملا من قبيل: العدل- الكرامة – الحرية- الرحمة- لا للقتل- رفع الرأس- الشعب يد واحدة- سلمية- لا للطائفية- المساواة- محاكمة الفساد- الأمان- الشعب السوري ما بينذل- خاين ياللي بيقتل شعبه- بالروح بالدم نفديك يا شهيد.
الفريق السابق يرى أن السلطة هي المعرفة.
الفريق الثاني قوامه أفراد النظام السوري بداية بالرئيس ومعاونيه وجهاز الأمن وأعضاء مجلس الشعب والحكومة وبعض الصحفيين والإعلاميين الذين تربطهم بالنظام مصالح صلبة، ومعهم من لا يستطيع أن يتغلب على خوفه من عوام الناس. الفريق الثاني يقدم أفكارا هي في حقيقتها وعود تكررت بنصها لما يزيد عن أربعين عاما من قبيل: الإصلاح السياسي التدريجي، التحول الديمقراطي، ويستخدم مفردات وعبارات وجملا من قبيل: مؤامرة – خيانة- قلة مندسة- جماعات متطرفة- شباب مضلل- عصابات مسلحة- سنضرب بيد من حديد- بالروح بالدم نفديك يا بشار.
الفريق السابق يرى مع ماو تسي تونج أن السلطة في فوهة البندقية.
طبقا للتاريخ............ترى...... من يفوز؟

2- تناسق ألوان
صال المندوب السوري في مجلس الأمن وجال واستخدم بلاغيات اللغة العربية التي لا أحسبها ستؤثر في متحدثي اللغات الأخرى، ليثبت أن النظام حمل وديع يتمتع بأقصى درجات الرحمة والرقة والعذوبة والحنان. نفى كل شيء يحدث على الأرض، حتى كاد أن يطالب الضحايا بإعلان ندمهم على الموت برصاص الأمن السوري الرحيم، كان اسم المندوب السوري بشارا (هل هي صدفة؟). غير أن أكثر ما شغلني في المشهد كله كان عدم تناسق الألوان بين ربطة العنق والقميص الذي يرتديه؛ ألم يكن من الأليق أن يتخير ألوانا أكثر تناسبا ورقة وعذوبة وتناغما وحنانا و................
3- ضد التاريخ
هرب زين العابدين بن علي حين رفض الجيش أوامره بسحق الثوار، وتنحى مبارك بعد أن حاول وفشل أن يساوم الجيش على وطنيته. الآن يلاحق التونسيون بن علي وسيلقون القبض عليه إن عاجلا أو آجلا، وقبض المصريون على مبارك وعصابته، وهو ما يدفع معمر القذافي وعلي عبد الله صالح أن يكلف كل منهما شعبه أكبر ثمن ممكن قبل أن يسقط نظامه الديكتاتوري. يخبرنا التاريخ أن هذه الأنظمة ستسقط، وأنها أصبحت كالحيوانات المنقرضة التي لم تستطع التكيف، أخيرا يخبرنا التاريخ أنهم جميعا سيمثلون أمام محكمة الشعب والضمير الإنساني مهما طال الزمن؛ فهل يظن النظام السوري أنه بمزيد من دماء الشعب السوري سيفلت من العقاب، أم يظن أنه سيوقف حركة التاريخ؟






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أينما كنت: إرفع راسك فوق ..إنت مصري
- بين الكهنوت وسلطة الغضب
- همس النخيل.. صراخ مصر
- هو بعينه ..........
- مناورات خطابية
- إبراهيم نافع: السم في العسل
- الإعلام المصري .. بين التضليل وضعف الكفاءة
- الإخوان والانتهازية
- أسس دولة مدنية ..الآن وفورا
- مصر حرة
- أهم من إسقاط النظم
- أوطانهم ليست أوطاننا


المزيد.....




- بعد الاتصال الهاتفي.. الكرملين يدرس اقتراح بايدن للقاء بوتين ...
- بالصور.. أردوغان وزوجته بمنزل مواطن تركي على مائدة إفطار
- بايدن يؤكد أنه -حان الوقت لإنهاء أطول حرب خاضتها الولايات ال ...
- بالصور.. أردوغان وزوجته بمنزل مواطن تركي على مائدة إفطار
- السوار ضروري.. ما هي الإجراءات التي يقوم بھا المعتمرون القاد ...
- مروحية -مي - 35 إم- الروسية تنال إعجاب سلاح الجو البرازيلي
- الدفاع الروسية تتسلم درون -الصياد- الضارب بحلول عام 2024
- دراسة تبيّن كيفية خفض نسب انتقال عدوى -كورونا- داخل الطائرات ...
- إصابة 15 شخصا بعد خروج قطار عن مساره في مصر
- إصابة 15 شخصا بعد خروج قطار عن مساره في مصر


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أيمن بكر - على هامش المشهد السوري