أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - كامي بزيع - الفقر المؤنث






المزيد.....

الفقر المؤنث


كامي بزيع

الحوار المتمدن-العدد: 3660 - 2012 / 3 / 7 - 22:22
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


يبدو ان المرأة تعاني من مسألة الفقر اكثر من شريكها في الحياة، وظاهرة الفقر والجوع هي ظاهرة مؤنثة بحسب الابحاث الجارية في هذا المجال، ذلك لان الرجل في المجتمعات التقليدية هو من يعمل، وبالتالي هو من يعول الاسرة، وهذه السيادة الاقتصادية، تجعل الرجل هو من يتولى كيفية الانفاق واولياته حتى لو كان ذلك على ملذاته الخاصة. لانه المعيل، والممول.
ويشعر الكثير من الازواج بالاهانة في تسليم زوجاتهم الرواتب لتقوم بتدبير امور العائلة، نعم المطلوب منها تدبير المنزل، ولكن دون التعاطي بمدخول الزوج، كما ومطلوب منها التدبير بدون السماح لها بالخروج للعمل، والمرأة منذ فجر التاريخ تولت اعالة العائلة بان قامت بالزراعة قرب البيت، وهاهي بعد مضي الوف السنيين تلجأ الى الامر نفسه، حيث المرأة تقوم بانتاج المواد الزراعية في كثير من بلدان العالم وخصوصا تلك التي تسمى "على طريق النمو".
ان الظاهرة الملفتة للنظر في كثير من المجتمعات التقليدية، هو ان المراة التي تقوم بتأمين المواد الغذائية للعائلة، تنتظر حتى يشبع زوجها ثم تتناول طعامها واولادها وهي ظاهرة متفشية في المجتمعات الذكورية التي يعتبر فيها الرجل رب البيت "سترة" .
ان النتيجة الصحية لعدم غذاء المرأة بشكل صحيح وخصوصا في فترة الحمل، حسب ما تكشف دراسات منظمة الصحة العالمية "ان فقر الدم الغذائي يؤثر تقريباً على نصف نساء العالم الثالث اللواتي في سن الإنجاب ونسبة 60% من النساء الحوامل"! مما يجعل الخلل في توزيع الموارد، لا يؤثر فقط على النساء شخصيا وانما ايضا على الاجيال، ذلك لان الامهات اللواتي يعانين من سوء التغذية ينجبن ابناءاً أكثر عرضة للضعف والمرض والتشوه. وتؤكد الابحاع بان النتائج السلبية لسوء التغذية عند الحوامل يتمثل في ان اطفالهن يولدون بنقص جسدي أقل من المعدل العام كما وايضاً بامكانية خلل عقلي، أو في أحسن الأحوال درجات الذكاء لديهم أقل مما لو كانت امهاتهم تغذين بشكل كاف.
وعلى هذا فان فقر المرأة ليس "مسألة نسوية"، بل ان العديد من الاجيال مهددة بالحرمان من نعمة الصحة من الاولاد والبنات وهو الامر الذي لن يزيد المجتمعات الفقيرة الا فقرا ومرضا واعتلالا.
ان هيمنة الذهنية الذكورية على المجتمعات وحتى المتقدمة منها، لا تجد نفعا من البحث حول التمايزات القائمة بين الرجل والمرأة في الحقول الاقتصادية، وحتى لا نذهب بعيدا فان دخل المرأة العاملة ينخفض بنسبة 22% عن دخل الرجل في بلد مثل اسبانيا، والمرأة عموما تعمل، ان كان داخل البيت فان عملها مضني، وهو ليس واجبا كما يدعي البعض، وليس على الرجل ان يعطيها اجرة كما يدعي البعض الاخر، لكن يكفي الاعتراف بانه عمل مضني، وتستحق فيه الام والزوجة، فترة من الراحة بين حين واخر، وتستحق فيه التقدير في كل اللحظات. ان الفقر اذا ما استمر مسألة انثوية فهو دون شك مشكلة البشرية بأسرها.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رسائل الصمت
- جنون العاصفة
- الجريمة
- شهيدة العلم
- الموت الجميل
- من اين يأتي الاطفال في اسكندنافيا؟
- العرب والطيب المذكر
- المرأة والغناء
- طزاجة الكلمة
- الطعم المالح
- حدود الجسد العربي
- الموضة الخضراء
- جدي
- المرأة والليل
- ايها الكتاب
- لماذا تسمى المراكب ؟
- واكثر
- زمن المرأة قادم
- التحرش الجنسي
- الرجولة والانوثة


المزيد.....




- رئيسة مسابقة الشيخة فادية السعد العلمية: زيادة المشاركات ال ...
- اختتام ندوة منظمة المرا?ة العربية حول كتاب -المرا?ة والفن وا ...
- تشجيع المرأة البحرينية على الانخراط في برنامج البيئة الرقابي ...
- منظمات حقوقية تؤكد والحكومة تنفي.. ارتفاع العنف ضد المرأة بت ...
- ماذا يقصد الكاتب الليبي بأن -المرأة إغواء-؟
- العنف ضد المرأة التركية يشهد تصاعدا ملحوظا في الآونة الأخيرة ...
- مربيات المغرب بين مطرقة الفقر وسندان الاهمال.
- دراسة مغربية ترصد التعنيف وتؤكد حاجة النساء إلى -ثقافة التبل ...
- ثماني سنوات للمصري أحمد بسام ذكي المعروف بـ « متحرش الجامعة ...
- نورا المطروشي أوّل رائدة فضاء عربية


المزيد.....

- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - كامي بزيع - الفقر المؤنث