أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - كامي بزيع - شهيدة العلم














المزيد.....

شهيدة العلم


كامي بزيع

الحوار المتمدن-العدد: 3653 - 2012 / 2 / 29 - 19:50
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


كأنه لم يتغير شيء، كما اية سيدة منزل يدعي زوجها انه "افهم" وانه يفكر بطريقة منطقية، وانه له الحق عليها، وهي ليست لها حق عليه، او كأي ابنة تريد الاطلاع والمعرفة، كذلك منذ قرون غابرة، فكيف اذا تجرأت امراة ما بكل بسالة واقدام ان تدعي انها فيلسوفة!!!
انها هيباتيا الاسكندرانية، واحدة من فيلسوفات نادرات، لم يمنحها النظام الذكوري المهيمن اكثر من 35 سنة لتقول ما تريد قوله، لقد تفوقت هيباتيا على كل ابناء جيلها من الذكور وبرعت في الرياضيات والفلك والمنطق، كانت تدرس فلسفة افلاطون وارسطو، وتستحث العقول على التساؤل، والشك للوصول الى الحقيقة.
اجتذبت اليها انظار الطلاب والمريدين من كافة انحاء اوروبا والشرق فجاءها الاغنياء وطلاب الحكمة، نظرا لتواضعها وسهولة تقديمها الفلسفة، فجعلت من بيتها مآلا للعلم والنقاش. فقد كانت تنهل من العلم ولا تشبع، تتعلم وتعلم، اضافة الى فرادتها كامراة ماهرة، وانثى طاغية، فلفتت اليها الحكام والحكماء، لكن هذا لن يكون الا سببا لموتها، حيث اشتد الصراع بين ولاة الاسكندرية بسببها، مما جعل جماعة من الناقمين، يسحبونها من شعرها ليلا وهي عائدة من احدى الندوات، ربطوا يديها بالحبل وجروها في شوارع الاسكندرية، ثم قاموا بعد ذلك بسلخ جلدها عن عظمها ثم قاموا باشعال النار بما تبقى من جسدها، ثم عمدوا الى احراق مؤلفاتها، لكي ينساها التاريخ، حيث خطيئتها الوحيدة انها تجرأت على التفلسف، في مجتمع تحكمه شريعة الغاب الذكوري.
هيباتيا، التي دعت العقول الى التفكير، لم يكن بين طلابها بنات، كانوا في الغالبية شبابا انشدوا الى رجاحة عقلها وطرافة اسلوبها، مفضلينها على الكثيرين من المعلمين انذاك، لم يقدر لها ان تكمل طريقها، لقد اختار لها الرعاع ميتة تشبه اعمالهم يملؤها الحقد والضغينة والوحشية ليقطعوا جسدها وافكارها دون رحمة او انسانية، لتكون بذلك اول "شهيدة للعلم" على ساحة الغباء الانساني.
شغلت منصب رئاسة المدرسة الافلاطونية الجديدة في بداية القرن الخامس، كانت اول امراة في التاريخ تتبوأ منصب في العلوم البحتة، اما تهمتها التي استحقت عليها الموت فهو "ان العيب الذي قامت به لم يكن قليلا".
لكن الايدي التي سلبتها الحياة، لتسلبها بالتالي الوجود انما حولتها الى اسطورة، اليوم تحولت هيباتيا لتكون احدى اساطير النساء الشجاعات اللواتي رفضن الانصياع الى العبودية باختيارهن الحرية والعقل حتى لو كلفهن ذلك حياتهن.
نعم في داخل كل واحدة منا هيباتيا، فيلسوفة، عالمة، ضحية، وشهيدة للمعرفة والعلم والبحث عن المجهول، ولن تستطيع ادوات القهر مهما طغت ان تقف بوجه المرأة التي لا بد انها ستستعيد دورها لتكون هي الاصل والاساس.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الموت الجميل
- من اين يأتي الاطفال في اسكندنافيا؟
- العرب والطيب المذكر
- المرأة والغناء
- طزاجة الكلمة
- الطعم المالح
- حدود الجسد العربي
- الموضة الخضراء
- جدي
- المرأة والليل
- ايها الكتاب
- لماذا تسمى المراكب ؟
- واكثر
- زمن المرأة قادم
- التحرش الجنسي
- الرجولة والانوثة
- لماذا تعود الى احلامي
- مساحة الانسان
- على المائدة
- حصان طروادة


المزيد.....




- كيف ضاعفت دراجة دخل امرأة واحدة ثلاث مرات؟
- ارتفاع نسبة جرائم الاغتصاب في الأردن
- -لجنة أزمة- حكومية في تداعيات تزايد جرائم العنف ضد النساء
- لاجئ كويتي في بريطانيا يثير ضجة بتسريبات صوتية -خطيرة- لعضو ...
- كاميرا هاتف ترصد شرطيا أمريكيا يلكم بعنف امرأة مكبلة اليدين ...
- إدانة ناشط سويدي سابق مدافع عن حقوق المثليين بالاغتصاب والاع ...
- إدانة ناشط سويدي سابق مدافع عن حقوق المثليين بالاغتصاب والاع ...
- رويترز..إدخال امرأة إلى المستشفى في تكساس بعد تلقيها لقاح -ج ...
- ما هو متوسط طول المرأة البالغة؟ 
- مصر.. حبس 3 متهمين باغتصاب فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة بال ...


المزيد.....

- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - كامي بزيع - شهيدة العلم