أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - كامي بزيع - من اين يأتي الاطفال في اسكندنافيا؟














المزيد.....

من اين يأتي الاطفال في اسكندنافيا؟


كامي بزيع

الحوار المتمدن-العدد: 3650 - 2012 / 2 / 26 - 19:49
المحور: العلاقات الجنسية والاسرية
    


من كيس الطحين ...من الملفوف...من البحر ...من السماء... هكذا تتعدد الاجابات حول مجيء الاطفال، فغالبا ما يهرب الاهل من السؤال المحير الذي يلح عليهم اطفالهم بمعرفته، من اين جاؤوا ؟ وفي كل منطقة من العالم، هناك جواب مختلف يعتمده الاهل في اسكات حشرية البراءة، بعيدا عن ذكر الطريقة الحقيقة للولادة، خصوصا في العهود القديمة حيث كانت الشعوب تعتبر ان الانجاب هو من الاسرار التي لا يمكن البوح بها، والتي يجب ان يلفها الغموض والتكتم الى اقصى حد. فكيف كان يتم اخبار الاطفال عن الولادة عند شعوب اسكندنافيا.
اعتادت الام الاسكندنافية قديما، باخبار صغارها لتفسير ولادة طفل جديد، ان طائر اللقلق او اللقلاق اتى بالمولود عبرالمدخنة ولكي يلفت نظرها ويسترعي اهتمامها يقوم بعضّ قدمها قبل رحيله مما يلزمها الاستراحة في الفراش لبضعة ايام . طبعا يصدق الاولاد الامر دون ان يتبادر الى ذهنهم الشك، وقد تبدو فكرة اخبار الاولاد بهذه القصة لتغطية قدوم طفل جديد الى المنزل مقبولة خصوصا وان الاطفال يولدون غالبا في المنزل، ولكن لماذا طائر اللقلاق بالذات؟ وماالذي يجعله مميزا الى هذا الحد؟
ولمن لا يعرف طيور اللقلاق لا بد وصفها قليلا فهي تتميز بارجلها الطويلة واجنحتها الواسعة وهي من الطيور المهاجرة، وتطير بشكل ممتاز وتصل الى ارتفاعات كبيرة، وتتميز طيور اللقلاق بانها خرساء وصوتها ليس الا هسهسة وقعقعة المنقار وكان الاسكندنافيون قد راقبوا طويلا هذه الطيور التي اعتبروها مصدر اطفالهم .
في اسكندنافيا يعتبر اللقلاق من الطيور المعمرة بل ان رؤيتها أمر مألوف ومعتاد عند معظم السكان، فاللقلاق يعيش سبعين عاما يعود سنة بعد اخرى لبناء عشه والتزاوج فوق مداخن البيوت، وهو لا يخطأ ابدا في العودة الى المدخنة ذاتها التي يتخذها عنوانا له مهما غاب . لذلك يبدو اعتياديا جدا منظر الاعشاش على مداخن البيوت، ومن صفات اللقلاق الانسانية اذا صح التعبير انها تولي اهتماما ورعاية بالطيور المسنة والعاجزة فتؤمن لها الغذاء وتفرش اجنحتها فوقها لحمايتها وتدفئتها وهو ما لا تفعله أكثر الحكومات في العصر الحديث مع مواطنيها .
ولم يقتصر اعجاب الاسكندنافيون وحدهم بطائر اللقلاق بل ان الرومان القدماء كانوا قد تأثروا بسلوك طائر اللقلاق النبيل تجاه آبائه واجداده خصوصا وانه من الطيور الحنونة كما ذكرنا، فوضعوا – اي الرومان- قانونا لتطبيقه على المجتمع يجبر الابن تحمل المسؤولية في رعاية اهله المسنين، بعدما اقتبسوا الشرائع من طائر اللقلاق . وهو الامر الذي طبقته جميع المعتقدات والشرائع والتي لا تزال سارية المفعول الى الآن وفي كل زمان وكل مكان .
حاز طائر اللقلاق على شهرة كبيرة نتيجة صفاته وعطفه وهو الامر الذي دفع الاسكندنافيون لاعتباره المخلوق المثالي الذي يدفع بالطفل الجديد عبر المدخنة بل مثالا يقدمونه لابنائهم ورمزا انسانيا يمكن ان يكون قدوة لبني البشر .
وقد ساعدت قصة الكاتب الدانماركي كريستين اندرسن الذي عاش في القرن التاسع عشر في نشر هذا الاعتقاد الاسكندنافي عبر العالم .
مهما كان رأينا حول معتقدات الشعوب وعاداتها فلا شك ان الاطعال كانوا وسيبقون ابدا ربيع الحياة وفرح السنين.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العرب والطيب المذكر
- المرأة والغناء
- طزاجة الكلمة
- الطعم المالح
- حدود الجسد العربي
- الموضة الخضراء
- جدي
- المرأة والليل
- ايها الكتاب
- لماذا تسمى المراكب ؟
- واكثر
- زمن المرأة قادم
- التحرش الجنسي
- الرجولة والانوثة
- لماذا تعود الى احلامي
- مساحة الانسان
- على المائدة
- حصان طروادة
- برامج الواقع والثورة العربية
- بك اولد من جديد


المزيد.....




- كيف ضاعفت دراجة دخل امرأة واحدة ثلاث مرات؟
- ارتفاع نسبة جرائم الاغتصاب في الأردن
- -لجنة أزمة- حكومية في تداعيات تزايد جرائم العنف ضد النساء
- لاجئ كويتي في بريطانيا يثير ضجة بتسريبات صوتية -خطيرة- لعضو ...
- كاميرا هاتف ترصد شرطيا أمريكيا يلكم بعنف امرأة مكبلة اليدين ...
- إدانة ناشط سويدي سابق مدافع عن حقوق المثليين بالاغتصاب والاع ...
- إدانة ناشط سويدي سابق مدافع عن حقوق المثليين بالاغتصاب والاع ...
- رويترز..إدخال امرأة إلى المستشفى في تكساس بعد تلقيها لقاح -ج ...
- ما هو متوسط طول المرأة البالغة؟ 
- مصر.. حبس 3 متهمين باغتصاب فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة بال ...


المزيد.....

- الجندر والجنسانية - جوديث بتلر / حسين القطان
- بول ريكور: الجنس والمقدّس / فتحي المسكيني
- المسألة الجنسية بالوطن العربي: محاولة للفهم / رشيد جرموني
- الحب والزواج.. / ايما جولدمان
- جدلية الجنس - (الفصل الأوّل) / شولاميث فايرستون
- حول الاجهاض / منصور حكمت
- حول المعتقدات والسلوكيات الجنسية / صفاء طميش
- ملوك الدعارة / إدريس ولد القابلة
- الجنس الحضاري / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - كامي بزيع - من اين يأتي الاطفال في اسكندنافيا؟